جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 322 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نجيب طـلال : الفــوضـى الـخـوافـة
بتاريخ الأربعاء 14 أغسطس 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الــفــــوضى الـــخـــوافــــة
نجيب طـلال
من المـظاهـر العجيبة والمثيرة؛ التي انغرست في بلادنا؛ بشكل مفاجئ ومنفلتــة عن الفـهم والإدراك،لأن ذوي الفهم انقضى زمانهم؛ وأدخلـوا في دهاليز مــكيفــــة؛ تكيفا بكلا المعنيين ( المعنى المدرسي/ الشعبي؛ فاضطربت الأحــوال، وأمـــست الفـوضى أبهى مظهر يسود حياتنا؛ في الصبح والعشي وأطراف الليل؛


الــفــــوضى الـــخـــوافــــة
نجيب طـلال
من المـظاهـر العجيبة والمثيرة؛ التي انغرست في بلادنا؛ بشكل مفاجئ ومنفلتــة عن الفـهم والإدراك،لأن ذوي الفهم انقضى زمانهم؛ وأدخلـوا في دهاليز مــكيفــــة؛ تكيفا بكلا المعنيين ( المعنى المدرسي/ الشعبي؛ فاضطربت الأحــوال، وأمـــست الفـوضى أبهى مظهر يسود حياتنا؛ في الصبح والعشي وأطراف الليل؛
فالمتتبع للفـكر الفلسفي؛ في المجتمعات الغربية؛ فبعضها يعيش؛ وبعضها يستعـد
للفـوضى- الخلاقـة – أما عـندنا هناك فـوضى- خوافـة- إذ ليس ذاك الخوف( الفطري) المتشكل في إحدى الهرمونات؛ بل هو مصطنع بتركيب[فيزيوكميائي]فالكل يخاف من يومه؛ ويطلب العلي القدير، إما هـمسا أوجهرا( أن) يمر يومه بسلام ودونما مشاكـل تذكر :فالقاضي سواءطبق فصول المسطرة الجنحية/الجنائية، أو تجاوزها؛ خاف على منصبه ومن ( حقه) وكذا الشرطي أو القائد أو الأستاذ؛ فحتى النادل في مقهى أو مطعم؛ فمهما قام بإرضاء الزبائن وتدلل لهم؛ يخاف من لقمة يومه؛ نتيجة الفـــــوضى.
ألم تهرب هيئة المحكمة؛ بعدما حاولت إحداهن إضرام النار في جسدها؟ ألم يخف القائد ؛ بعدما هاجمه أحدهم بساطور، وآخر بسكين؟ ألم يخف الشرطي من صفـعة تلقاها من إحداهن؛ والآخر بعدما حاول أحدهم دهسه بسيارته؟ ووو؟؟؟
ويوميا مشاهد في كل الأماكن والمؤسسات؛ مشاهد تفقدك التأمل والفهم؛ وتظل تضحك؛ رغم أن – الضحك- لم يعد عملة سائدة بالشكل الذي كان فـــي الجلسات العائلية والرفاقية؛فلم تعد تلك الحميمية ولطف المعشر والمؤانسة؛ خوفا من صديق بقناع وعدو بوجه؛ يضع لك سما زعافا في مشروبك؛ أو يدخلك في دوامة لا طاقة لك بها؛ أو خوفا من مواجهة عمك الذي استولى على إرثك أو أ ختك التي بلبلت أيـامك بالدسيسة (...) لأننا نعيش على إيقاع الفــوضى (الخوافة)فالكل خائف مــن الآت الأقـرب؛ الذي لم يصنعه القدر؛ بـقدر ما هو إنتاج بشري؛ بحيث**
*تركن سيارتك في مكان (ما) والخوف يلامسك: ربما ستسرق من هنا؛ ممكن أن يصطدمها أحدالمتهورين؛ليس ببعيد أن تنزل يد آثمة لتخربشها خربشات غير مقروءة
*تؤدي فاتورة الكهرباء/الماء؛ وتخاف أن ترسل الوكالة(إليك) إشعارا بعدم الأداء
* تقتني شقة و بـتوقيع – الموثق- وتخاف أن ترسل لك مصلحة الضـرائب والمكوس
إشعارا بأداء ضرائب عن سنوات لست مالكا فيها( أو )تبيعها والخوف يسكنك؛ أن
تــؤدي رسوم البيع أضعافا مـن بيـعــها
* تسوق سيارتك بهدوء وروية؛ وتخاف كل الخوف؛ أن تصطدم أو تصطدك(م )دراجة
أوسيارة تسير في الاتجاه المعاكس؛
* تشتهي أن تحتسي مشروبا في إحدى المقاهي المطلة على الشوارع؛ وهاجس الخوف كامن في دواخلك؛ بأن تـنعرج حافلة أو ناقلة عن مسارها؛ لتجعلك تشرب مـا
طلبته في إحدى المصحات ،
* تتجه إلى وكرك؛ في ربع الليل؛ والخوف يتربص بك؛ بأن تصادف متسكعا يعنفــك و
يعتدي عليك إن كنت ضعيفا فمآلك إحدى الأسرة و(....) وإن كنت عكس ذلك فمآلك مركز المداومـة ولـك أن تكمـل(.....)
تكتب موضوعا/ دراسة/شعرا/.../ باسمك ومرجعيتك؛ ونبضات الخوف تنبض أن يسرق منك؛ وينشر باسم ( السارق) بدون حياء في صحيفة _ما_ موقع _ما_ في دولة _ما_
ومئات وآلاف المشاهد تصنع ؛ و التي تتحول فيما بعد إلى نكت في ذاكرتك؛ بسبب الفـوضى( الخوافة) لأننا لم نعد بشرا بل شبه بشر يدب في الأرض إلى أن........
talal_najib@live.fr

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.40 ثانية