جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1412 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رشاد رجب : الاسلام من وجهة نظر الاخوان ...
بتاريخ السبت 20 يوليو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الاسلام من وجهة نظر الاخوان ...
 بقلم رشاد رجب ."
 مقال رقم 1 يتبع"

ان الناظر الي جماعة الاخوان بمنظورها الخارجي ، يتبادل لذهنه انها جماعة تُناهض ، الظلم ، وتتخذُ من الاسلام غاية وليس وسيلة ، وتدعوا الناس الي عبادة الله وحده ، والتخلقُ باخلاق المحبة والاخوة ..


الاسلام من وجهة نظر الاخوان ...
 بقلم رشاد رجب ."
 مقال رقم 1 يتبع"

ان الناظر الي جماعة الاخوان بمنظورها الخارجي ، يتبادل لذهنه انها جماعة تُناهض ، الظلم ، وتتخذُ من الاسلام غاية وليس وسيلة ، وتدعوا الناس الي عبادة الله وحده ، والتخلقُ باخلاق المحبة والاخوة .. الخ ، ولكن المتغلغل في الفكر الاخواني ، والناظر عن كثب في قاع الزجاجة المكسورة ، يُلاحظُ ترسبات تختلف عن اللون الطبيعي ، للاسلام الحنيف ، قرأتُ مؤخرا كتاب للحقوقي : ثروت الخرباوي ، بعنوان "سر المعبد ، الاسرار الخفية لجماعة الاخوان المسلمين " ، لم أكن اشك ولو للحظة واحدة ان الاخوان المسلمين علي حق ، باختصار شديد ، لأني اتعامل معهم يومياً ، واستمع اليهم ، وللاسف كل يوم يمضي ، اكتشف مدى سوء تلك الجماعة ، وقد لاحظتُ من قرائتي للكتاب ان التعارض الاساسي بين الاسلام وجماعة الاخوان المسلمين ، ان الاسلام غاية وليست وسيلة ، بعكس قانون الاخوان الذي يتخذُ من الاسلام وسيلة وليس غاية ، بمعنى ، في سبيل الجماعة " الضرورات " ، قد نُبيح المحظورات ، كُلنا سمعنا عن فترة الاعتيالات ، التي قامت بها جماعة الاخوان المسلمين منذ فترة طويلة وامتدت حتى وصلت الي يومنا هذا " بهذا الكم الهائل" ، ولعل اكبر شاهد علي جُرم الاغتيالات ، حين قال مرشد جماعة الاخوان " الثاني " مأمون الهضيبي : نحنُ نتعبد لله بأعمال النظام الخاص قبل الثورة واسرد مبرراً ، كثنا نجاهد ، والمجاهدُ يُباح له ما لا يباح لاخرين " وضرب مثلاً بالاغتيالات التي ارتكبها الحزب الشيوعي اليوناني في اربعينيات القرن العشرين ، حيثُ قال : لماذا لا تعيبون علي الحزب الشيوعي اليوناني ارتكابهم جرائم اغتيالات لمدنيين من بني وطنهم ! ، ايباحُ لهم هذا ولا يباحُ لنا ..! ، احرام علي بلبل الدوح حلال للطير من كل جنس ..! (معرض الكتاب 1992)" غريب جداً ، مرشد عام للاخوان يتحدثُ بتلك الطريقة ؟ باي دين او تحت أي شريعة يُقتل البشري بحق الجماعة ؟ ، كيف يباحث لجماعة الاخوان القتل بدليل قتل الشيوعين لابناء شعبهم ؟ اليس الدين هو الذي يجمع ولا يفرق ؟ هل يدعونا الدين لقتل بعض من أجل سلطة او حكم ، وتتوالى السذاجة الاخوانية ، حيثُ اجاز الاخوان بالاستعانة بغير المسلمين "امريكا واسرائيل " للقضاء علي اعداء الاخوان والسيطرة علي الحكم ، ولعل الوثائق المنشورة عن خيرت الشاطر تحت عنوان " المرسل B" كما كان معروف لدى المخابرات الامريكيا ، يحثُ اتفق مع الجانب الامريكي ، علي عدة نقاط كان اهم نقطة بها " الاعتراف بالاتفاقيات المبرمة مع اسرائيل وعدم المساس بها" ، ولعل فترة ما بعد سيطرة الاخوان علي الحكم اكد ذالك ، بدليل لم تتأثر بالمطلق علاقة " مصر باسرائيل " ، وايضا ما يُمغصُ القب اكثر ، هو قيام " بديع " الاخواني الشهير بنشر مقال ، يؤكد فيه علي ان العدو بالنسبة للاخوان ليس " اسرائيل او امريكا " وهو ما اثار ضجة اعلامية " المقال منشور في الانترنت للتاكيد " ، ثم يتوالى الغباء الاخواني " باسم الدين ، ليتخذ من الاشخاص " الالات عمياء " فقط نضعث لها مقدار من الوقود كي تؤدي عملها علي اكمل وجه ، الاسلام ليس سلعة تُباع وتشترى ببضع ملايين ، الاسلام " امة " ، ولا يعترف بشيئ يسمى جماعة اسلامية متجزأة ، " اليوم أكملتُ لكم دينكم " ، لم ينتهي الدين الاسلامي بوفاة الرسول . لذالك ارجوكم احترمو عقولنا ، ولا تقولو ان الدين سينتهي بانتهاء الاخوان ، الان نحن نمر ببداية نهاية الاخوان ، بدليل نفور الالاف من الناس علي الصعيد" العضوي " ، وايضاً الشيئ الافت للذهن لم يعد الكُتاب والمثقفين يخافون كذبهم وتهديداتهم ، فتراهم ينشرون كُل معلومة تقع بين ايديهم ، وايضا باعتقادي ان امريكا خذلت الاخوان ، حتى تركتهم في مهب الريح ، بضع الالاف يتخذون من ميدان معين ، مبيت لهم ، انا مع الحرية ، مع الحياة ، مع الاسلام ، انا ضد التأطير ، ضد اللعب باسم الدين ، ديننا الاسلامي اكبر من ان تُلوثوه بسمعتكم الكاذبة ، مساجدنا اصبحت عالة على مجتمعنا ؟ اصبحت المساجد بحاجة الي تطهير ، دعوة الي الاعضاء المغيبين في جماعة الاخوان " وما اكثرهم" ، ارجوكم اجعلوا ا لقرأن والسنة هو الدستور الحقيقي لحياتكم ، ديننا اوسع من ان يُضيق عليه من قبل جماعة " ماسونية " ، لا ترأف للدين بشيئ ، اكسبو دينكم ، واتركو دنياكم ، فلم يعد مجال للتشكيك بصدق الواقع .



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية