جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1188 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رمـزي صادق شاهيـن : لمـاذا تتحامـل الشعـوب العـربيـة علـى قطــر
بتاريخ الثلاثاء 28 مايو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

لمـاذا تتحامـل الشعـوب العـربيـة علـى قطــر
بقلــم
رمـزي صادق شاهيـن

ظاهرة تزداد يوماً بعد يوم ، وتتسع لتصل حدود التخوين العلني ضد دولة عربية خليجية ، هذه الظاهرة تحمل الكثير من الكراهية والنفور ، دولة صغيرة الجغرافيا وعدد سكانها لا يكاد يُذكر بين شعوب امتنا العربية ،


لمـاذا تتحامـل الشعـوب العـربيـة علـى قطــر
بقلــم
رمـزي صادق شاهيـن

ظاهرة تزداد يوماً بعد يوم ، وتتسع لتصل حدود التخوين العلني ضد دولة عربية خليجية ، هذه الظاهرة تحمل الكثير من الكراهية والنفور ، دولة صغيرة الجغرافيا وعدد سكانها لا يكاد يُذكر بين شعوب امتنا العربية ، لكنها أصبحت محل انتقاد شعبي ورسمي على مستوى وطننا العربي ، خاصة أن الشعوب العربية تعرف حقيقة نظام الحكم في هذا البلد ، وكيف تمت عملية الإطاحة بحاكم البلاد من قبل ابنه عام 1995م ، والطريقة التي يتم فيها الحكم الآن ، والدور الذي تقوم به هذه الدولة من أجل تقزيم دور الدول العربية صاحبة التاريخ والمؤثرة في القرار العالمي .

لقد اشتدت حالة الكراهية لدولة قطر نتيجة دورها الواضح والعلني في الكثير من القضايا التي جاءت سلبية ضد شعوبنا العربية ودولنا الشقيقة ، وللأسف الشديد كانت هناك حالة من الوقاحة في طرح قضايا أخرى تمس قضايا عربية هامة وعلى رأسها القضية الفلسطينية ، وكيف يتجرأ حكام هذه الدولة على طرح مبادرات مشبوهة تهدف للقضاء على القضية الفلسطينية ، أو العمل على تهميشها أو خلق البدائل لها ، وكذلك المساهمة في إضعاف التمثيل الشرعي لشعبنا وهي م.ت.ف .

ولعل هناك عدد من القضايا التي سنحاول الإشارة إليها والتي زادت من حالة الكراهية لدولة قطر ، هذه القضايا التي أصبحت واضحة وضوح الشمس ولا تحتاج إلى إثبات  ، ولا يستطيع أحد إنكارها ، ومنها العمل على زعزعة استقرار بلدان عربية ، وإشعال الخلافات بأخرى ، تحت مسميات الربيع العربي .
 
علاقتها مع إسرائيل :
كلنا يعلم أن مصر والأردن وقعتا اتفاقية سلام مع إسرائيل ، وبشكل علني وواضح وأمام العالم أجمع ، وبرغم حالة الرفض الشعبي والوطني لهذه الاتفاقيات ، إلا أن كلتا الدولتين كان لها مواقف واضحة وعلنية للعلاقة بينها وبين إسرائيل ، لكن المصيبة أن دولة قطر هي من أوائل الدول العربية الخليجية التي أقامت مكتب تجاري بينها وبين إسرائيل بشكل سري ، وفي ظل أصعب الظروف التي مرت بها قضيتنا الوطنية ، والمصيبة الأكبر أنها تلبس ثوب الوطنية ، وتتحدث عن القضية الفلسطينية إنها ضمن أهم أولوياتها .
كما أن قطر الدولة الوحيدة التي زارها رئيس الكيان القاتل شمعون بيرس ، وتجول في شوارعها وزار أسواقها والتقط الصور التذكارية مع نساء حكامها ، وبادله الزيارة أمراء قطر وشيوخها بشكل علني .

رعايتها لقناة الجزيرة :
شكلت قناة الجزيرة القطرية حالة من الفوضى الإعلامية ، من خلال بثها لبرامج تعتمد على سياسة دس السم في الدسم ، وأهمها برنامج الاتجاه المعاكس ، شاهد على العصر ، وغيرها من البرامج المفتعلة والتي أرادت الجزيرة ودولة قطر منها تشويه الصورة وقلب الحقائق ، وتسليط الضوء على بعض القضايا الداخلية في الدول العربية ، وتناست أن هناك شعب في قطر ، لديه نفس المطالب الشعبية العربية ، كالعيش في ظل نظام سياسي غير دكتاتوري وعائلي ، نظام فيه تعدديه سياسية وحرية تعبير عن الرأي ، وهذا ما لن نشاهد الجزيرة تتحدث عنه في برامجها .

ولقد أدى أداء قناة الجزيرة المدفوع من قبل النظام القطري ، إلى حالة من الخلاف الشديد بدأ مع المغرب ، مصر ، الأردن ، وغيرها من الدول العربية التي رأت في الجزيرة وبرامجها تحريض واضح على أنظمة الحكم وتدخلت بشكل وقح في القضايا الداخلية لهذه الدول ، وقد تعاملت الدول العربية مع الجزيرة بشكل قانوني وأغلقت مكاتبها التي تستخدم كمكاتب للتجسس وكتابة التقارير الصحفية المفبركة .

المشاركة في العدوان على العراق :
كان لدولة قطر دور مهم ومركزي وواضح وعلني ، مع بداية العدوان الأمريكي على العراق الشقيق ، من حيث المساعدة الهامة والتسهيلات التي قدمتها دويلة قطر للقوات الأمريكية ، حيث منحت أرضها لتكون عبارة عن قاعدة أمريكية متقدمة في المنطقة ، ومنها تتم العمليات الأمريكية العسكرية ، وانطلقت منها الطائرات الأمريكية لقتل أطفال العراق وكان ملجأ العامرية ومشاهد قتل الأطفال فيه شاهد على الدور القطري المركزي لمساعدة الولايات المتحدة في ضرب دولة عربية شقيقة .

التحريض على الدول العربية :
تعامل حكام قطر بحالة من الاستعلاء مع بعض الزعماء والقادة العرب ، ومهما اختلفنا على معظمهم ، إلا أن قطر كان لها موقف علني في التحريض على هذه الأنظمة ، وفي إطار واضح من تلاقي المخططات مع الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث تم وضع مخطط تقسيم الوطن العربي ، وإشعال نار الفوضى الخلاقة ، وصولاً غلى الربيع العربي ، وهذا تم بإرادة أمريكية وبرعاية ودعم مالي قطري

رعايتها لأقطاب المعارضة العربية :
لاحظنا خلال العشر سنوات الأخيرة أن دولة قطر فتحت أبوابها لتكون ملاذ آمن لبعض أقطاب المعارضة في الوطن العربي ، وقد استخدم النظام الحاكم في قطر هذه المعارضة لتشكيل جبهة تحريض ضد الأنظمة العربية ورؤساء الدول ، ولم يكن هذا التحريض من أجل مساعدة الشعوب للتخلص من الأنظمة الدكتاتورية ، بل جاءت نتيجة استكمال مخطط الشرق الأوسط الجديد ، الذي تم وضعه إبان ولاية الرئيس أوباما الأولى وأشرفت على وضع خطوطه العريضة وزيرة الخارجية رايس .  

تقسيم السودان :
قضية النزاع في السودان بدأت منذ سنوات طويلة ، وقد رعت الولايات المتحدة الأمريكية هذا النزاع ، وعمدت على ازدياده وتعميقه ، وقامت بدعم المتمردين في الجنوب ودفعت ملايين الدولارات وضخت السلاح لجماعات جون قرنق ، إلى أن جاءت قضية المفاوضات بين حكومة السودان والمتمردين في الجنوب ، وتحولت القضية إلى الدوحة لاستكمال المشروع الذي قام على تقسيم السودان ، وجعلها دولتين لشعبين في الشمال برئاسة عمر البشير المنتمى لجماعة الإخوان المسلمين ، وجنوبيه بقيادة سلفاكير الصديق الحميم لإسرائيل .

المؤامرة على  ليبيا :
استطاعت الولايات المتحدة وبعض دول أوروبا إشعال فتيل الثورة الليبية في 17 ابريل 2011م ، وفي غضون ساعات كانت التحركات من أجل إسقاط نظام القذافي ، وبرغم أن ذلك هو مطلب للشعب الليبي لكن الطريقة والخطة لم تكن من أجل مصلحة الليبيين ، بل من أجل أن تغرق ليبيا في بحر من الدماء وتُصبح دويلات تحكمها مليشيات ، وبالنهاية تخضع للوصاية الدولية بقيادة الولايات المتحدة .
قطر كانت الراعي الأساسي لهذا المشروع ، فهي من دفع ثمن الصواريخ التي أُطلقت على ليبيا وقتلت الأطفال والنساء ، وهي من وفر الإمكانيات لانطلاق الطائرات الأمريكية لضرب الشعب الليبي وهدم البنية التحتية لليبيا ، حتى تصبح دولة بلا أي مقومات ، ويعيش شعبها على المساعدات ، ويُسرق نفطه وخيراته بوضح النهار وتُصبح ليبيا مستعمرة أمريكية للسيطرة على المغرب العربي .  

موقفها من الثورة السورية :
الثورة السورية جاءت كنتاج طبيعي لسلوك نظام الأسد ، فهو نظام طاغي ومجرم ، لكن المطلوب ليس إسقاط هذا النظام ، بل القضاء على سوريا كدولة مهمة في المنطقة ، والقضاء على الجيش السوري ومعداته حتى لا يكون قادراً في أي لحظة لخوض معركة ضد إسرائيل ، أو بقاء الجيش السوري قوياً حتى يمنع يوماً من الأيام تمرير مخطط تقسيم سوريا لدويلات ، والهدف الأكبر هو بقاء الجولان بعيدة عن أي مطالبات من قبل الشعب السوري الذي سيُنهك من الحرب ، والتي ستتحول يوماً ما لحرب طائفية .

لم يكن الموقف القطري تجاه الثورة السورية ، يصب في مصلحة سوريا وشعبها ، بل من أجل أن يُصبح الشعب السوري منشغلاً في همومه الداخلية وببناء دولته ، وأن لا يطالب بحقه في استعادة أرضه التي تحتلها اسرائيل منذ عام 1967م ، كما أن الموقف القطري جاء ليكون إلى جانب مخطط الولايات المتحدة الهادف لتقليم أظافر إيران في المنطقة وهي الداعم ألأساسي لنظام الأسد ولحزب الله .

موقفها من القضية الفلسطينية :
لم يكن التدخل القطري في الشأن الفلسطيني بأي لحظة من اللحظات في صالح القضية الفلسطينية ، فأولاً وأخيراً يجب حماية اسرائيل ، ومهما كلف الثمن المادي والسياسي ، وكذلك يجب سحب البساط من تحت أقدام مصر الراعي الأساسي للقضية الفلسطينية ، وتاريخياً كان الشعب المصري مناصراً لقضيتنا ولشعبنا ، وأصبح الآن تحويل الملف الفلسطيني ليُصبح بيد قطر ، حتى تتمكن من تمرير أي مشروع من شأنه عدم حصول الشعب الفلسطيني على حقه كما يطالب ، بل من الممكن تمرير مشاريع جديدة لتصفيه القضية وإقامة كيانات فلسطينية متباعدة جغرافياً وسياسياً .

أخيــراً :
الشعوب العربية أصبحت واعية تماماً لما يدور حولها من أحداث ، فقد انتهى عصر التجهيل الحكومي للشعوب ، وأصبحت شعوبنا العربية تعلم الحقيقة وتعرف أين هي مصالحها ، ومن الذي يقف معها ومن الذي يحاول تمرير المشاريع الأمريكية في دولها ، لذلك أصبحت الشعوب العربية تتحامل على دولة قطر وعلى حكامها ، وعلى أي قضية يتدخلون بها ، لأن الشعب العربي لا يريد أن يصبح أسيراً لمشاريع مشبوهة تخدم اسرائيل والولايات المتحدة ، حتى لو كان ثمن ذلك مليارات الدولارات التي تحاول قطر أن تغري حكام المنطقة بها .

&&&&&&&&&
إعلامي وكاتب صحفي – غــزة
rm_sh76@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية