جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( ذاكرة وطن )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/16142315_10158134724245343_844566285471806491_n.jpg?oh=0ddd87b6454d40258da8ed22f31a9c6b&oe=590920C5

عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15825906_10158057004085343_8144796119312373989_n.jpg?oh=21599c97075974c2c4ee05623915508a&oe=58E5C3A6

مي الكيلة : روما تودع المطران هيلارون كبوشي

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15822885_10154780018685119_2686728152902595209_n.jpg?oh=473f9de763d9befb338cd6c6f4dca3e8&oe=591F9605


عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15268022_10157879950380343_8207377399506636871_n.jpg?oh=3f23d5b9631e7491ac2c7758e9746d2e&oe=58B1696B
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!


https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/16730423_10158240064300343_1014226441600986866_n.jpg?oh=ca93b14b84ffcf101fe219f3877333d9&oe=59061717
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10897796_1549007168679715_2996449745635868035_n.jpg?oh=5dffff81b733e021a0f9fe9efc34eabb&oe=58AA8F6B
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا يُعزي

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/15873045_10158052146145343_6613426375992128105_n.jpg?oh=4e48e40bd33ae1b96fd700032c7bb446&oe=58D6EB0B
عز الدين أبو صفية : الهبة الجماهيرية بين التصعيد والاحتواء السياسي




حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=85f7b57cffe00eddcd6f31e40bd3d8e4&oe=58AEEF9E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 


 سري القدوة : حركة ( الانقلاب الحمساوية)

 زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي ..
زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 253 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·غوغل إيرث يحسم جدل النسبة الذهبية وموقع الكعبة
·سر الرجال العظيم
·تعزيه ،،،
·جديد اصدارات دار الميدان لصيف 2016
·نعي فتضل
·بيان نعي
·تـــعــــزيـــــة و مـــواســـــاة بوفاة اللواء سامحً سيف اليزل
·نعي اللواء سامحً سيف اليزل
·نعي المناضل الفتحاوي عبد القادر العفيفي


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
صوت الشعب الأسير: الاعلان عن استشهاد الاسير ميسرة ابو حمدية في سجون الاحتلال
بتاريخ الثلاثاء 02 أبريل 2013 الموضوع: متابعات إعلامية


الاعلان عن استشهاد الاسير ميسرة ابو حمدية في سجون الاحتلال

استشهد الاسير ميسرة ابو حمدية (64) عاما في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا عند الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2/4/2013 بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي.




الاعلان عن استشهاد الاسير ميسرة ابو حمدية في سجون الاحتلال

استشهد الاسير ميسرة ابو حمدية (64) عاما في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا عند الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2/4/2013 بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي.

هذا ما اعلنه وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في بيان صحفي وصف فيه ما جرى بحق الاسير بـ"جريمة بشعة وخطيرة عن سبق الإصرار ارتكبت بحق الاسير ميسرة بسبب الإهمال الطبي والتلكؤ بالإفراج عنه".

وطالب قراقع بلجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاده وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات ، محملاً حكومة إسرائيل ومصلحة السجون المسؤولية عن هذه الجريمة.

ودعا وزير الاسرى إلى ان يكون غدا الأربعاء 3/4/2013 يوم إضراب شامل وحداد استنكارا على هذه الجريمة الخطيرة.


وكانت وزارة الاسرى حذرت في الآونة الأخيرة من خطورة الحالة الصحية للأسير أبو حمدية سكان الخليل، والمصاب بالسرطان في الحنجرة والمحكوم بالمؤبد.


ووفقا لإفادات محاميه، فقد أبو حمدية الوعي عدة مرات وسقط أرضا وأصيب بجروح، ولم يستطع الكلام بسبب تفشي مرض السرطان في الغدد والحنجرة.


وخلال الشهرين الأخيرين ومنذ اكتشاف السرطان لديه طرأ تدهور متسارع وكبير على وضعه الصحي وعانى من انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وهبوط حاد في الوزن، وعدم القدرة على النطق وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، خصوصا الأضلاع والعضلات وعدم استطاعته النوم ليلا ونهارا من شدة الألم.

من هو الاسير الشهيد ميسرة أبوحمدية: 1948 - 2013

مواليد مدينة الخليل عام 1948.

ضابط متقاعد برتبة لواء.
...
حاصل على دبلوم في الإلكترونيات من القاهرة.

درس الحقوق في جامعة بيروت و لم يكمل الدراسة بسبب ظروف الملاحقة و الإعتقال من قبل الاحتلال الاسرائيلي، و يدرس التاريخ في جامعة الأقصى في غزة بالمراسلة.

معتقل منذ 2002528 في سجون الإحتلال الأسرائيلي و محكوم بالسجن المؤبد.
متزوج و لديه أربعة أبناء.

انخرط في صفوف الثورة عام 1968, و تم اعتقاله بتهمة الانتماء لاتحاد طلاب فلسطين في العام 1969.

تم اعتقاله عدة مرات في الفترة بين 1969-1975.

تنقل ما بين 1970 و 1975 ما بين الكويت و سوريا و لبنان و الاردن، حيث كان يعتقل كلما كان يعود للضفة الغربية إعتقالاً إدارياً.

كان في معسكرات حركة فتح في لبنان و سوريا، حيث كان قد إنتمى إليها في العام 1970 أثناء دراسته في القاهرة.

في لبنان كان مقاتلاً في كتيبة الجرمق الكتيبة الطلابية و كانت بقيادة المناضل معين الطاهر.

تم اعتقاله في 1976 تحت الاعتقال الإداري و بقي حتى العام 1978.

في عام 1978 تم ابعاده من المعتقل للأردن.

بدء العمل الوطني مع مكتب الشهيد أبوجهاد في الأردن منذ العام 1979 و من ثم مكتب الإنتفاضة منذ العام 1988 و بقي حتى عام 1998 حيث كان برتبة مقدم على سلسلة رتب منظمة التحرير.

رفضت إسرائيل دخوله مع العائدين بعد إتفاق أوسلو في 1993.

عاد في عام 1998 للضفة الغربية إثر إنعقاد المؤتمر الوطني السادس و بعد تدخل أبوعمار. و عمل في التوجيه السياسي برتبة عقيد لفترة قصيرة.

انتقل للعمل في الأمن الوقائي.

أعتقل في 2002528 و تم توجيه لائحة اتهام طويلة ضده و كان يعود تاريخ بعض التهم لعام 1991 أي قبل أوسلو.

في تاريخ 200562 حكم بالسجن 25 عاماً.

في تاريخ 2007422 لم يكتفي الأدعاء العسكري الإسرائيلي بالحكم فاستأنف الحكم و تم الحكم عليه بالسجن المؤبد 99 عاما.

تمت ترقيته لرتبة عميد و من ثم أحيل إلى التقاعد برتبة لواء في عام 2008 و هو موجود الآن في سجن أيشل.

يعد من أبرز رواد الوحدة الوطنية حيث يحتفظ بعلاقات قوية و تعاون في العمل الثوري مع معظم أطياف الحركة الوطنية الفلسطينية من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين.


متابعة لتطورات استشهاد ميسرة أبو حمدية وردود الفعل عليها لحظة بلحظة
حملت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية.
وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة لـ 'وفا'، 'هذا ما حذرنا منه منذ وقت طويل، حيث أن استمرار اعتقال الأسرى والإهمال الطبي يؤديان لتداعيات خطيرة، محذرا من استمرار مسلسل القتل البطيئ للأسرى'.
ودعا أبو ردينة إلى إطلاق سراح جميع الأسرى في السجون الإسرائيلية.
ونفذ مئات المواطنين في مدينة غزة، اليوم الثلاثاء، اعتصاما مفتوحا عند ساحة الجندي المجهول؛ احتجاجا على استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية من مدينة الخليل، في سجون الاحتلال إثر معاناته من سرطان الحنجرة.
ورفع المعتصمون الأعلام الفلسطينية، منددين بالجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بسبب تعنتها وإصرارها على عدم إطلاق سراح أبو حمدية حين كان يصارع الموت في سجونها.
ودعوا المؤسسات الدولية والحقوقية إلى الضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل إطلاق سراح الأسرى، سيما المرضى والمضربين عن الطعام منهم.
وارتقى الشهيد أبو حمدية صباح اليوم، في مستشفى 'سوروكا'، بعد صراع طويل مع السرطان ومماطلة إسرائيلية في علاجه في إطار سياسة الإهمال الطبي.
قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن اشتباكات وصدامات عنيفة تحدث حاليا بين الأسرى وإدارة السجون الإسرائيلية، عقب استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية من الخليل.
وأضاف، أن الوضع متوتر جدا داخل المعتقلات، وبدأ الأسرى بالتكبير والضرب على الأبواب احتجاجا على  استشهاد الأسير أبو حمدية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة سجن 'إيشل'، مشيرا إلى أن الأسرى سيخوضون إضرابا عن الطعام اعتبارا من يوم غد في كافة السجون.
واستشهد الاسير ميسرة ابو حمدية (64) عاما في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا عند الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2/4/2013 بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي.
هذا ما اعلنه وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في بيان صحفي وصف فيه ما جرى بحق الاسير بـ"جريمة بشعة وخطيرة عن سبق الإصرار ارتكبت بحق الاسير ميسرة بسبب الإهمال الطبي والتلكؤ بالإفراج عنه".
وطالب قراقع بلجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاده وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات ، محملاً حكومة إسرائيل ومصلحة السجون المسؤولية عن هذه الجريمة.
ودعا وزير الاسرى إلى ان يكون غدا الأربعاء 3/4/2013 يوم إضراب شامل وحداد استنكارا على هذه الجريمة الخطيرة.
وكانت وزارة الاسرى حذرت في الآونة الأخيرة من خطورة الحالة الصحية للأسير أبو حمدية سكان الخليل، والمصاب بالسرطان في الحنجرة والمحكوم بالمؤبد.
ووفقا لإفادات محاميه، فقد أبو حمدية الوعي عدة مرات وسقط أرضا وأصيب بجروح، ولم يستطع الكلام بسبب تفشي مرض السرطان في الغدد والحنجرة.
وخلال الشهرين الأخيرين ومنذ اكتشاف السرطان لديه طرأ تدهور متسارع وكبير على وضعه الصحي وعانى من انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وهبوط حاد في الوزن، وعدم القدرة على النطق وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، خصوصا الأضلاع والعضلات وعدم استطاعته النوم ليلا ونهارا من شدة الألم.
حركة فتح تحمل المسؤلية للاحتلال

حملت موفضيه الاسري والمحررين لحركه فتح في قطاع غزة الاحتلال الاسرائيلي المسؤوليه الكامله عن استشهاد الاسير مسيره احمد ابو حمديه 64 عاما من سكان مدينه الخليل,والذي كان يعاني من مرض السرطان بالحنجره ومن سياسه الاهمال الطبي الاسرائيلي المتعمد .
وطالبت حركه فتح في تصريح خاص وصل لـ"أمد" نسخة منه، صدر عن مفوضيه الاسري والمحررين بتشكيل لجان دوليه وحقوقيه فورا لتقصي الحقائق حول ظروف استشهاد الاسير ابو حمديه في مستشفي سوروكا الاسرائيلي ,والذى تم نقله من سجنه قبل ايام بحجه تلقي العلاج.
هذا وافادت حركه فتح بان استشهاد الاسير ابو حمديه سوف يصعد من المواجهه مع الاحتلال الاسرائيلي الذى يمارس ويرتكب بحق الاسري والانسانيه جرائم حرب تستوجب قيام المجتمع الدولي والانساني لواجباته والتزاماته لانقاذ الاسري من سياسه الموت الاسرائيليه .
ودعت حركه فتح الي تعزيز الفعاليات المسانده لاسري على طريق الضغط على الاحتلال الاسرائيلي مؤكده انه لا سلام ولا استقرار ولا عود للمفاوضات دون اطلاق سراح كافه الاسرس من سجون الاحتلال دون تمييز او قيد او شرط.
منظمة التحرير تنعى ابو حمدية وتطالب بمحاسبة اسرائيل أمام المحاكم الدولية
نعت دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية الشهيد الأسير ميسرة أبو حمدية (65 عاما) المصاب بمرض السرطان، والذي استشهد صباح اليوم في مستشفى 'سوروكا'.
وحمّلت سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد أبو حمدية، وقالت: 'إن تعمد سلطات الاحتلال اهمال علاج الأسير ابو حمدية وعدم تقديم الرعاية الصحية له يعتبر جريمة ضد الانسانية مع سابق الاصرار والترصد، وخرق صريح للقانون الدولي والبند 91 من اتفاقية جنيف على نحو خاص' .
وأضافت: 'إن قضية استشهاد أبو حمدية ليست قضية فردية، وانما قضية حقوق جماعية تنتهكها القوة القائمة بالاحتلال، وعلى الضمير العالمي والمنظمات الحقوقية والدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة إخضاع حكومة الاحتلال وإدارة السجون والمعتقلات للتفتيش والرقابة والمساءلة على انتهاكاتها، لقد آن الأوان لمحاسبة اسرائيل امام المحاكم الدولية، وتطبيق القانون الدولي والقانون الانساني الدولي على الأسرى الفلسطينيين'.وتابعت: 'ما زلنا أمام خطر شديد يحدق بالأسرى المضربين عن الطعام، وما زال هناك عشرات الحالات التي تعاني من أمراض مزمنة وبحاجة الى العلاج، ويتحتم على العالم التحرك العاجل على ضوء تدهور حالتهم الصحية، وهم يمثلون أعلى قيم التضحية والنضال'.
وجددت المنظمة التأكيد على ان منظمة التحرير الفلسطينية ماضية في جهودها للتوجه الى مجلس الأمن لإلزام اسرائيل باحترام حقوق الأسرى، ومتابعة قضيتهم ومطالبهم العادلة ومواصلة التحرك الشعبي والدبلوماسي على الصعيد الدولي لدعم نضالهم المشروع والمكفول قانونيا وحقوقيا.
 القيادة العامة تحمل حكومة نتنياهو المسؤلية
 نعت الجبهة الشعبية القيادة العامة الي الامة العربية والاسلامية والي شعبنا الفلسطيني الاسير الشهيد البطل اللواء ميسرة ابو حمدية الذي استشهد هذا اليوم في سجون الاحتلال الاسرائيلي البغيض.
وحملت القيادة العامة حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير ابو حمدية بسبب الاهمال الطبي المتعمد وعدم تقديم العلاج اللازم له والبيئة الصحية الماساوية التي وضع فيها مع غيره من ابطال الحركة الاسيرة .
وقالت الجبهة في بيان لها وصل" أمد " ان استشهاد الاسير ابو حمدية يجب ان لايمر مرور الكرام مما يستدعي خطة وطنية لملاحقة اسرائيل دوليا وخصوصا في محكمة الجنايات الدولية وتشكيل لجنة تحقيق دولية تشارك بها اطراف عربية والسلطة الفلسطينية لتوثيق هذه الجريمة النكراء وعرض نتائج هذا التحقيق علي الملا.
ودعت القيادة العامة جماهير شعبنا الفلسطيني وفصائله الوطنية والاسلامية الي تنظيم فعاليات مليونية في تشييع جنازة الشهيد حمدية لاظهار حجم الجريمة التي ارتكبها الصهاينة بحق الحركة الاسيرة والشعب الفلسطيني .
جبهة التحرير الفلسطينية تصف جريمة استشهاد الأسير حمدية بالبشعة والخطيرة
وصفت جبهة التحرير الفلسطينية جريمة استشهاد الأسير القيادي في حركة فتح ميسرة أبو حمدية والذي استشهد صباح هذااليوم في مستشفى سوروكا في بئر السبع بالبشعة والخطيرة وارتكبت عن سبق الإصرار بحق هذا الأسير بسبب الإهمال الطبي والتلكؤ بالإفراج عنه ومعتبرة استشهاده جريمة بسبب المماطلة في تقديم العلاج اللازم له والتشخيص المتأخر في اكتشاف مرض السرطان الذي استفحل في جسده.
وقالت الجبهة في بيان صحفي جريمة استشهاد أبو حمدية تفتح الأبواب على الأوضاع الصعبة والقاسية والأهمال الطبي المتعمد من قبل ادارات السجون بحق أسرانا البواسل في سجون الأحتلال
وأشارت الجبهة إلى أن هذه الجريمة لن تكون الأخيرة طالما استمرت هذه الأوضاع الصعبة في السجون وسيلتحق بهم شهداء أخرين من أسرانا الأبطال في ظل وجود المئات مصابين بأمراض خطيرة ولا يتلقون العلاج الكافي والأهمال الطبي وفي مقدمتهم الأسير التاج ابن جبهة التحريروالذي يعاني من المرض منذ فترة طويلة وكذلك وجود العشرات من المضربين عن الطعام والذي يتهددهم الموت في أي لحظة وفي مقدمتهم الأسير سامر العيساوي
وطالب الجبهة بلجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاده وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات، محملة حكومة الأحتلال ومصلحة السجون المسؤولية عن هذه الجريمة.
ودعت الجبهة جماهير شعبنا وقواه وفصائله وأحزابه إلى الألتفاف إلى قضية الأسرى والمشاركة في الفعاليات التضامنيةونعت جبهة التحرير الأسير اللواء ميسرة ابو حمدية مقدمة التعازي لأسرته ودويه وعائلته وللحركة الأسيرة
النضال الشعبي جريمة استشهاد " أبو حمدية " لا يجب أن تمر دون محاسبة حكومة الاحتلال
 قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن استشهاد الأسير البطل اللواء ميسرة أبو حمدية لا يجب أن يمر دون محاسبة حكومة الاحتلال المتطرفة على ارتكاب هذه الجريمة البشعة ، وكافة جرائمها ضد الاسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال الاسرائيلية .
وأكدت الجبهة أن الإهمال الطبي باتت السياسة القائمة التي تمارسها إدارة السجون الإسرائيلية ضد الأسرى الفلسطينيين كأسلوب من أساليب التعذيب غير القانونية واللاأخلاقية المخالفة لاتفاقية جنيف والتي يعاقب عليها القانون الدولي.
وأوضحت أن الصمت الدولي الـمريب يشجع إسرائيل على تصعيد جرائمها بحق الأسرى والـمعتقلين، داعية المؤسسات الحقوقية الدولية لزيارة مختلف السجون الإسرائيلية للإطلاع على خطورة الأوضاع التي يعيشها الـمعتقلون في السجون الإسرائيلية.
وناشدت الجبهة المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة المختصة بحقوق الإنسان التدخل لوقف ما يتعرض له الأسرى داخل سجون الاحتلال وإنقاذ الأسرى الذين مازالوا حتى اللحظة يعانون من القمع والتعذيب والعزل الانفرادي في السجون الإسرائيلية.
وتوجهت بعظيم التحية إلى روح الشهيد أبو حمدية والى أرواح كافة شهداء شعبنا وحركتنا الأسيرة متوجهة بأصدق مشاعر المواساة والعزاء لذويه والى كافة أسرانا.
فتح اقليم خانيونس

بكل فخر واعتزاز وبكل آيات القهر والغضب ننعى إلى جماهيرنا استشهاد الأسير الصابر المناضل / ميسرة أبو حمدية 64 عاما، الذي فاضت روحه الطاهرة في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا الاحتلالي صباحا اليوم الثلاثاء2/4/2013 ، بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي ، ورفض إسرائيل إطلاق سراحه بالرغم من كل المؤشرات الخطيرة والتي كانت تؤكد أن لحظة استشهاده قريبة .
وبهذا فإننا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' مفوضية التعبئة والتنظيم اقليم وسط خان يونس نُحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية المباشرة عن استشهاد الأسير المريض ميسرة أبو حمدية.
والجدير ذكره أن الشهيد الأسير ميسرة أبو حمدية انضم إلى صفوف الحركة والثورة الفلسطينية منذ نعومة أظفاره، وكان مناضلا صلبا مدافعا عن شعبه وقضيته حتى قضى شهيدا في معتقلات الاحتلال .
اليوم يروي الأسير الشهيد ميسرة أبو حمدية 64 عاما بدمائه الزكية أرض الوطن ويعلن للعالم كله أن إسرائيل تنفذ برنامجا يهدف الى الفتك بأجساد الأسرى في المعتقلات وتحويلهم الى أرقام وصولا الى فقدانهم الحياة جراء التعذيب والإهمال الطبي المتعمد ومنع ابسط مقومات الحياة وهذا هو القتل البطيء المعرف في القانون الدولي " بجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ومخالفة لاتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بالأسرى .
ان الشهيد ميسرة العملاق بصبره وبصموده يرسل لنا باستشهاده برسالة مفادها " اليوم أنا وزملائي غدا فإلى متى ..؟! "،
 فالي روحك الطاهرة يا شهيدنا البطل والذي ننحني أمامك إجلالا وإكبارا .. لك المجد كل المجد .. لك محبتنا والذكرى الخالدة أيها الفارس الفلسطيني الجسور .. كبير القلب والعطاء والصمود .. ستبقى فينا أبد الدهر .
 وزراة الاعلام الفلسطينية
 ترى وزارة الإعلام في استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية(64 عاماً) في مستشفى سوركا الإسرائيلي، بعد صراع مزدوج بمواجهة السرطان وقيود السجّان، جريمة مع سبق الإصرار، تعمد الاحتلال تنفيذها بدم بارد.
 وتؤكد الوزارة أن إدارة سجون الاحتلال تتحمل مسؤولية الجريمة بسبب رفضها اطلاق سراحه رغم خطورة مرضه، وأضافت الوزارة أن الصمت الدولي تجاه صعوبة ظروف الأسرى والأسيرات؛ من مرض واهمال طبي وقهر وتنكيل وتفتيش عارٍ ومحاكمات شكلية، ساهم في تمادي الاحتلال بالتنكيل بأسرى الحرية وقتلهم.
 وتدعو الوزارة مجلس حقوق الإنسان الدولي، وسائر التشكيلات الحقوقية للخروج عن ديباجة الإدانة الشكلية، ومقاضاة الاحتلال على جرائمه، لأن السكوت عن دماء أبو حمدية وشهداء الحركة الأسيرة، يمنح الاحتلال الضوء الأخضر لارتكاب المزيد من الجرائم بحق أسرى الحرية في السجون وأقبية التحقيق.
الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا)
أدان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) عملية اغتيال الشهيد الأسير البطل أبو حمدية من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية ،  وذلك بعد رفضها تقديم العلاج الطبي للأسير أبو حمدية في ظل سياسة الاغتيال الممنهج للأسرى الفلسطينيين بسبب سياسة الإهمال الطبي وحرمان الأسرى من حقهم الأساسي في العناية الطبية وفقاً للقوانين الدولية .
وأكد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) أن عملية اغتيال الأسير أبو حمدية يبين مدى فاشية حكومة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزتها القمعية .
ويطالب فدا جامعة الدول العربية والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية للإفراج الفوري عن الأسرى وخاصة الأسرى المرضى والأطفال وكبار السن .
ويتقدم فـدا من شعبنا وذوي الشهيد بالعزاء .
امال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

استنكرت امال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، استشهاد الاسير ميسرة ابو حمدية في سجون الاحتلال، اثر الاهمال الطبي الذي تعرض ودعت كافة الفصائل الفلسطينية لانتهاز الفرصة واعلان الوحدة الوطنية والالتفاف بيد واحده ضد المحتل وضد جرائمه بحق شعبنا فلا سبيل لتحرير الاسرى الا بإنهاء الانقسام الفلسطيني واعلان الوحدة الوطنية .
وقالت حمد فى بيان لها اليوم الثلاثاء " استشهاد الاسير أبو حمدية بعد معاناته مع مرض السرطان سببه الإهمال الطبي المتعمد من قبل دولة الاحتلال والتي تتحمل مسؤولية تلك الجريمة. وان هذه الجريمة البشعة مخالفة واضحة لكافة الاتفاقيات والأنظمة الدولية التي تضمن لكل الأسرى حقوقا يجب احترامها.
وأضافت حمد " يجب ملاحقة اسرائيل في المحاكم الدولية على جرائمها وعلى منظمات حقوق الانسان ادانة الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الاسير ابو حمدية، والضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها لحقوق الاسرى والتى لا تعد ولا تحصى من الأسرى المرضى داخل السجون، وهم يعانون أوضاعاً صحية خطيرة ومزمنة، ولا يقدم لهم العلاج البتة، مما يثير مخاوف أسر هؤلاء الأسرى، وتوقعهم استشهاد أبنائهم المرضى في أي لحظة وعلينا ايقاف هذه الجرائم بأسرع وقت "
واكدت حمد أن هذه الجريمة لا يجب أن تمر دون محاسبة الاحتلال على ارهابه المتواصل ضد الشعب الفلسطينى ، وكافة جرائمها ضد الارض الفلسطينية التى تتعرض للنهب والسلب والتوسع الاستيطاني ويجب ايقافها من خلال التحرك بكافة الاتجاهات .
تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهه الديمقراطيه
دعا تيسير خالد عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه عضو المكتب السياسي    للجبهه الديمقراطيه لتحرير فلسطين منظمات حقوق الانسان الدوليه الى ادانة الجريمه البشعه التي ارتكبتها سلطات الاحتلال وما يسمى بمصلحة السجون في اسرائيل بحق الاسير ابو حمديه الذي استشهد صباح اليوم بعد معاناة طويله مع مرض السرطان , بعد ان رفضت سلطات الاحتلال الافراج عنه نتيجة وضعه الصحي الحرج ليتولى الجانب الفلسطيني توفير العنايه وتقديم العلاجات الضروريه لانقاذه من مرض تلكاْت مصلحة ادارة السجون في تشخيصه حتى استفحل المرض في جسده وأودى بحياته .
واضاف ان سياسة سلطات الاحتلال ومصلحة ادارة السجون في التعامل مع الاسرى المرضى والاسرى المضربين عن الطعام تضع هؤلاء الاسرى المناضلين امام أحد خيارين .اما الموت في الاسر او الابعاد مايكشف الطبيعه الوحشيه وغير الانسانيه لهذه السياسه التي تتنافى مع حقوق الانسان الاساسيه وفي مقدمتها الحق في الحياه ، وهو ما يفرض على الجانب الفلسطيني سرعة التحرك والتوجه الى مجلس الامن الدولي ومجلس حقوق الانسان ودعوته لتحمل مسؤولياته وارسال بعثه لتقصي الحقائق للوقوف على معاناة الحركه الفلسطينيه الاسيره والتحقيق في جرائم مصلحة السجون الاسرائيلية وملف شهداء الحركة الاسيرة ، الذين وصل عددهم مع الشهيد ميسرة ابو حمديه 207 شهداء ، والضغط على حكومة اسرائيل لوقف انتهاكاتها لحقوق الاسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال . ولاطلاق سراح الاسرى الفلسطينين المرضى والاسرى المضربين عن الطعام وتوفير الحمايه لهم من خطر الموت البطئ والموت نتيجة الاهمال الطبي المتعمد ، الذي تمارسه مصلحة ادارة السجون الاسرائيلية .


متابعة لتطورات استشهاد ميسرة أبو حمدية وردود الفعل عليها لحظة بلحظة
 حملت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة لـ 'وفا'، 'هذا ما حذرنا منه منذ وقت طويل، حيث أن استمرار اعتقال الأسرى والإهمال الطبي يؤديان لتداعيات خطيرة، محذرا من استمرار مسلسل القتل البطيئ للأسرى'.

ودعا أبو ردينة إلى إطلاق سراح جميع الأسرى في السجون الإسرائيلية.

ونفذ مئات المواطنين في مدينة غزة، اليوم الثلاثاء، اعتصاما مفتوحا عند ساحة الجندي المجهول؛ احتجاجا على استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية من مدينة الخليل، في سجون الاحتلال إثر معاناته من سرطان الحنجرة.

ورفع المعتصمون الأعلام الفلسطينية، منددين بالجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بسبب تعنتها وإصرارها على عدم إطلاق سراح أبو حمدية حين كان يصارع الموت في سجونها.

ودعوا المؤسسات الدولية والحقوقية إلى الضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل إطلاق سراح الأسرى، سيما المرضى والمضربين عن الطعام منهم.

وارتقى الشهيد أبو حمدية صباح اليوم، في مستشفى 'سوروكا'، بعد صراع طويل مع السرطان ومماطلة إسرائيلية في علاجه في إطار سياسة الإهمال الطبي.

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن اشتباكات وصدامات عنيفة تحدث حاليا بين الأسرى وإدارة السجون الإسرائيلية، عقب استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية من الخليل.

وأضاف، أن الوضع متوتر جدا داخل المعتقلات، وبدأ الأسرى بالتكبير والضرب على الأبواب احتجاجا على  استشهاد الأسير أبو حمدية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة سجن 'إيشل'، مشيرا إلى أن الأسرى سيخوضون إضرابا عن الطعام اعتبارا من يوم غد في كافة السجون.

واستشهد الاسير ميسرة ابو حمدية (64) عاما في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا عند الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2/4/2013 بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي.

هذا ما اعلنه وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في بيان صحفي وصف فيه ما جرى بحق الاسير بـ"جريمة بشعة وخطيرة عن سبق الإصرار ارتكبت بحق الاسير ميسرة بسبب الإهمال الطبي والتلكؤ بالإفراج عنه".
وطالب قراقع بلجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاده وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات ، محملاً حكومة إسرائيل ومصلحة السجون المسؤولية عن هذه الجريمة.
ودعا وزير الاسرى إلى ان يكون غدا الأربعاء 3/4/2013 يوم إضراب شامل وحداد استنكارا على هذه الجريمة الخطيرة.
وكانت وزارة الاسرى حذرت في الآونة الأخيرة من خطورة الحالة الصحية للأسير أبو حمدية سكان الخليل، والمصاب بالسرطان في الحنجرة والمحكوم بالمؤبد.
ووفقا لإفادات محاميه، فقد أبو حمدية الوعي عدة مرات وسقط أرضا وأصيب بجروح، ولم يستطع الكلام بسبب تفشي مرض السرطان في الغدد والحنجرة.
وخلال الشهرين الأخيرين ومنذ اكتشاف السرطان لديه طرأ تدهور متسارع وكبير على وضعه الصحي وعانى من انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وهبوط حاد في الوزن، وعدم القدرة على النطق وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، خصوصا الأضلاع والعضلات وعدم استطاعته النوم ليلا ونهارا من شدة الألم.
حركة فتح تحمل المسؤلية للاحتلال 
حملت موفضيه الاسري والمحررين لحركه فتح في قطاع غزة الاحتلال الاسرائيلي المسؤوليه الكامله عن استشهاد الاسير مسيره احمد ابو حمديه 64 عاما من سكان مدينه الخليل,والذي كان يعاني من مرض السرطان بالحنجره ومن سياسه الاهمال الطبي الاسرائيلي المتعمد .

وطالبت حركه فتح في تصريح خاص وصل لـ"أمد" نسخة منه، صدر عن مفوضيه الاسري والمحررين بتشكيل لجان دوليه وحقوقيه فورا لتقصي الحقائق حول ظروف استشهاد الاسير ابو حمديه في مستشفي سوروكا الاسرائيلي ,والذى تم نقله من سجنه قبل ايام بحجه تلقي العلاج.
هذا وافادت حركه فتح بان استشهاد الاسير ابو حمديه سوف يصعد من المواجهه مع الاحتلال الاسرائيلي الذى يمارس ويرتكب بحق الاسري والانسانيه جرائم حرب تستوجب قيام المجتمع الدولي والانساني لواجباته والتزاماته لانقاذ الاسري من سياسه الموت الاسرائيليه .
ودعت حركه فتح الي تعزيز الفعاليات المسانده لاسري على طريق الضغط على الاحتلال الاسرائيلي مؤكده انه لا سلام ولا استقرار ولا عود للمفاوضات دون اطلاق سراح كافه الاسرس من سجون الاحتلال دون تمييز او قيد او شرط.

منظمة التحرير تنعى ابو حمدية وتطالب بمحاسبة اسرائيل أمام المحاكم الدولية

نعت دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية الشهيد الأسير ميسرة أبو حمدية (65 عاما) المصاب بمرض السرطان، والذي استشهد صباح اليوم في مستشفى 'سوروكا'.

وحمّلت سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد أبو حمدية، وقالت: 'إن تعمد سلطات الاحتلال اهمال علاج الأسير ابو حمدية وعدم تقديم الرعاية الصحية له يعتبر جريمة ضد الانسانية مع سابق الاصرار والترصد، وخرق صريح للقانون الدولي والبند 91 من اتفاقية جنيف على نحو خاص' .

وأضافت: 'إن قضية استشهاد أبو حمدية ليست قضية فردية، وانما قضية حقوق جماعية تنتهكها القوة القائمة بالاحتلال، وعلى الضمير العالمي والمنظمات الحقوقية والدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة إخضاع حكومة الاحتلال وإدارة السجون والمعتقلات للتفتيش والرقابة والمساءلة على انتهاكاتها، لقد آن الأوان لمحاسبة اسرائيل امام المحاكم الدولية، وتطبيق القانون الدولي والقانون الانساني الدولي على الأسرى الفلسطينيين'.وتابعت: 'ما زلنا أمام خطر شديد يحدق بالأسرى المضربين عن الطعام، وما زال هناك عشرات الحالات التي تعاني من أمراض مزمنة وبحاجة الى العلاج، ويتحتم على العالم التحرك العاجل على ضوء تدهور حالتهم الصحية، وهم يمثلون أعلى قيم التضحية والنضال'.

وجددت المنظمة التأكيد على ان منظمة التحرير الفلسطينية ماضية في جهودها للتوجه الى مجلس الأمن لإلزام اسرائيل باحترام حقوق الأسرى، ومتابعة قضيتهم ومطالبهم العادلة ومواصلة التحرك الشعبي والدبلوماسي على الصعيد الدولي لدعم نضالهم المشروع والمكفول قانونيا وحقوقيا.

 القيادة العامة تحمل حكومة نتنياهو المسؤلية

 نعت الجبهة الشعبية القيادة العامة الي الامة العربية والاسلامية والي شعبنا الفلسطيني الاسير الشهيد البطل اللواء ميسرة ابو حمدية الذي استشهد هذا اليوم في سجون الاحتلال الاسرائيلي البغيض.
وحملت القيادة العامة حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير ابو حمدية بسبب الاهمال الطبي المتعمد وعدم تقديم العلاج اللازم له والبيئة الصحية الماساوية التي وضع فيها مع غيره من ابطال الحركة الاسيرة .
وقالت الجبهة في بيان لها وصل" أمد " ان استشهاد الاسير ابو حمدية يجب ان لايمر مرور الكرام مما يستدعي خطة وطنية لملاحقة اسرائيل دوليا وخصوصا في محكمة الجنايات الدولية وتشكيل لجنة تحقيق دولية تشارك بها اطراف عربية والسلطة الفلسطينية لتوثيق هذه الجريمة النكراء وعرض نتائج هذا التحقيق علي الملا.
ودعت القيادة العامة جماهير شعبنا الفلسطيني وفصائله الوطنية والاسلامية الي تنظيم فعاليات مليونية في تشييع جنازة الشهيد حمدية لاظهار حجم الجريمة التي ارتكبها الصهاينة بحق الحركة الاسيرة والشعب الفلسطيني .

جبهة التحرير الفلسطينية تصف جريمة استشهاد الأسير حمدية بالبشعة والخطيرة 

وصفت جبهة التحرير الفلسطينية جريمة استشهاد الأسير القيادي في حركة فتح ميسرة أبو حمدية والذي استشهد صباح هذااليوم في مستشفى سوروكا في بئر السبع بالبشعة والخطيرة وارتكبت عن سبق الإصرار بحق هذا الأسير بسبب الإهمال الطبي والتلكؤ بالإفراج عنه ومعتبرة استشهاده جريمة بسبب المماطلة في تقديم العلاج اللازم له والتشخيص المتأخر في اكتشاف مرض السرطان الذي استفحل في جسده.


وقالت الجبهة في بيان صحفي جريمة استشهاد أبو حمدية تفتح الأبواب على الأوضاع الصعبة والقاسية والأهمال الطبي المتعمد من قبل ادارات السجون بحق أسرانا البواسل في سجون الأحتلال
وأشارت الجبهة إلى أن هذه الجريمة لن تكون الأخيرة طالما استمرت هذه الأوضاع الصعبة في السجون وسيلتحق بهم شهداء أخرين من أسرانا الأبطال في ظل وجود المئات مصابين بأمراض خطيرة ولا يتلقون العلاج الكافي والأهمال الطبي وفي مقدمتهم الأسير التاج ابن جبهة التحريروالذي يعاني من المرض منذ فترة طويلة وكذلك وجود العشرات من المضربين عن الطعام والذي يتهددهم الموت في أي لحظة وفي مقدمتهم الأسير سامر العيساوي
وطالب الجبهة بلجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاده وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات، محملة حكومة الأحتلال ومصلحة السجون المسؤولية عن هذه الجريمة.
ودعت الجبهة جماهير شعبنا وقواه وفصائله وأحزابه إلى الألتفاف إلى قضية الأسرى والمشاركة في الفعاليات التضامنيةونعت جبهة التحرير الأسير اللواء ميسرة ابو حمدية مقدمة التعازي لأسرته ودويه وعائلته وللحركة الأسيرة

النضال الشعبي جريمة استشهاد " أبو حمدية " لا يجب أن تمر دون محاسبة حكومة الاحتلال

 قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن استشهاد الأسير البطل اللواء ميسرة أبو حمدية لا يجب أن يمر دون محاسبة حكومة الاحتلال المتطرفة على ارتكاب هذه الجريمة البشعة ، وكافة جرائمها ضد الاسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال الاسرائيلية .
وأكدت الجبهة أن الإهمال الطبي باتت السياسة القائمة التي تمارسها إدارة السجون الإسرائيلية ضد الأسرى الفلسطينيين كأسلوب من أساليب التعذيب غير القانونية واللاأخلاقية المخالفة لاتفاقية جنيف والتي يعاقب عليها القانون الدولي.
وأوضحت أن الصمت الدولي الـمريب يشجع إسرائيل على تصعيد جرائمها بحق الأسرى والـمعتقلين، داعية المؤسسات الحقوقية الدولية لزيارة مختلف السجون الإسرائيلية للإطلاع على خطورة الأوضاع التي يعيشها الـمعتقلون في السجون الإسرائيلية.
وناشدت الجبهة المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة المختصة بحقوق الإنسان التدخل لوقف ما يتعرض له الأسرى داخل سجون الاحتلال وإنقاذ الأسرى الذين مازالوا حتى اللحظة يعانون من القمع والتعذيب والعزل الانفرادي في السجون الإسرائيلية.
وتوجهت بعظيم التحية إلى روح الشهيد أبو حمدية والى أرواح كافة شهداء شعبنا وحركتنا الأسيرة متوجهة بأصدق مشاعر المواساة والعزاء لذويه والى كافة أسرانا.


فتح اقليم خانيونس 


بكل فخر واعتزاز وبكل آيات القهر والغضب ننعى إلى جماهيرنا استشهاد الأسير الصابر المناضل / ميسرة أبو حمدية 64 عاما، الذي فاضت روحه الطاهرة في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا الاحتلالي صباحا اليوم الثلاثاء2/4/2013 ، بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي ، ورفض إسرائيل إطلاق سراحه بالرغم من كل المؤشرات الخطيرة والتي كانت تؤكد أن لحظة استشهاده قريبة .
وبهذا فإننا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' مفوضية التعبئة والتنظيم اقليم وسط خان يونس نُحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية المباشرة عن استشهاد الأسير المريض ميسرة أبو حمدية.
والجدير ذكره أن الشهيد الأسير ميسرة أبو حمدية انضم إلى صفوف الحركة والثورة الفلسطينية منذ نعومة أظفاره، وكان مناضلا صلبا مدافعا عن شعبه وقضيته حتى قضى شهيدا في معتقلات الاحتلال .

اليوم يروي الأسير الشهيد ميسرة أبو حمدية 64 عاما بدمائه الزكية أرض الوطن ويعلن للعالم كله أن إسرائيل تنفذ برنامجا يهدف الى الفتك بأجساد الأسرى في المعتقلات وتحويلهم الى أرقام وصولا الى فقدانهم الحياة جراء التعذيب والإهمال الطبي المتعمد ومنع ابسط مقومات الحياة وهذا هو القتل البطيء المعرف في القانون الدولي " بجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ومخالفة لاتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بالأسرى .

ان الشهيد ميسرة العملاق بصبره وبصموده يرسل لنا باستشهاده برسالة مفادها " اليوم أنا وزملائي غدا فإلى متى ..؟! "،

فالي روحك الطاهرة يا شهيدنا البطل والذي ننحني أمامك إجلالا وإكبارا .. لك المجد كل المجد .. لك محبتنا والذكرى الخالدة أيها الفارس الفلسطيني الجسور .. كبير القلب والعطاء والصمود .. ستبقى فينا أبد الدهر .

 وزراة الاعلام الفلسطينية 

 ترى وزارة الإعلام في استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية(64 عاماً) في مستشفى سوركا الإسرائيلي، بعد صراع مزدوج بمواجهة السرطان وقيود السجّان، جريمة مع سبق الإصرار، تعمد الاحتلال تنفيذها بدم بارد.


 وتؤكد الوزارة أن إدارة سجون الاحتلال تتحمل مسؤولية الجريمة بسبب رفضها اطلاق سراحه رغم خطورة مرضه، وأضافت الوزارة أن الصمت الدولي تجاه صعوبة ظروف الأسرى والأسيرات؛ من مرض واهمال طبي وقهر وتنكيل وتفتيش عارٍ ومحاكمات شكلية، ساهم في تمادي الاحتلال بالتنكيل بأسرى الحرية وقتلهم.


 وتدعو الوزارة مجلس حقوق الإنسان الدولي، وسائر التشكيلات الحقوقية للخروج عن ديباجة الإدانة الشكلية، ومقاضاة الاحتلال على جرائمه، لأن السكوت عن دماء أبو حمدية وشهداء الحركة الأسيرة، يمنح الاحتلال الضوء الأخضر لارتكاب المزيد من الجرائم بحق أسرى الحرية في السجون وأقبية التحقيق.

الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا)

أدان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) عملية اغتيال الشهيد الأسير البطل أبو حمدية من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية ،  وذلك بعد رفضها تقديم العلاج الطبي للأسير أبو حمدية في ظل سياسة الاغتيال الممنهج للأسرى الفلسطينيين بسبب سياسة الإهمال الطبي وحرمان الأسرى من حقهم الأساسي في العناية الطبية وفقاً للقوانين الدولية .

وأكد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) أن عملية اغتيال الأسير أبو حمدية يبين مدى فاشية حكومة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزتها القمعية .

ويطالب فدا جامعة الدول العربية والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية للإفراج الفوري عن الأسرى وخاصة الأسرى المرضى والأطفال وكبار السن .

ويتقدم فـدا من شعبنا وذوي الشهيد بالعزاء .


امال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح


استنكرت امال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، استشهاد الاسير ميسرة ابو حمدية في سجون الاحتلال، اثر الاهمال الطبي الذي تعرض ودعت كافة الفصائل الفلسطينية لانتهاز الفرصة واعلان الوحدة الوطنية والالتفاف بيد واحده ضد المحتل وضد جرائمه بحق شعبنا فلا سبيل لتحرير الاسرى الا بإنهاء الانقسام الفلسطيني واعلان الوحدة الوطنية .
وقالت حمد فى بيان لها اليوم الثلاثاء " استشهاد الاسير أبو حمدية بعد معاناته مع مرض السرطان سببه الإهمال الطبي المتعمد من قبل دولة الاحتلال والتي تتحمل مسؤولية تلك الجريمة. وان هذه الجريمة البشعة مخالفة واضحة لكافة الاتفاقيات والأنظمة الدولية التي تضمن لكل الأسرى حقوقا يجب احترامها.
وأضافت حمد " يجب ملاحقة اسرائيل في المحاكم الدولية على جرائمها وعلى منظمات حقوق الانسان ادانة الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الاسير ابو حمدية، والضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها لحقوق الاسرى والتى لا تعد ولا تحصى من الأسرى المرضى داخل السجون، وهم يعانون أوضاعاً صحية خطيرة ومزمنة، ولا يقدم لهم العلاج البتة، مما يثير مخاوف أسر هؤلاء الأسرى، وتوقعهم استشهاد أبنائهم المرضى في أي لحظة وعلينا ايقاف هذه الجرائم بأسرع وقت "

واكدت حمد أن هذه الجريمة لا يجب أن تمر دون محاسبة الاحتلال على ارهابه المتواصل ضد الشعب الفلسطينى ، وكافة جرائمها ضد الارض الفلسطينية التى تتعرض للنهب والسلب والتوسع الاستيطاني ويجب ايقافها من خلال التحرك بكافة الاتجاهات .

تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهه الديمقراطيه

دعا تيسير خالد عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه عضو المكتب السياسي    للجبهه الديمقراطيه لتحرير فلسطين منظمات حقوق الانسان الدوليه الى ادانة الجريمه البشعه التي ارتكبتها سلطات الاحتلال وما يسمى بمصلحة السجون في اسرائيل بحق الاسير ابو حمديه الذي استشهد صباح اليوم بعد معاناة طويله مع مرض السرطان , بعد ان رفضت سلطات الاحتلال الافراج عنه نتيجة وضعه الصحي الحرج ليتولى الجانب الفلسطيني توفير العنايه وتقديم العلاجات الضروريه لانقاذه من مرض تلكاْت مصلحة ادارة السجون في تشخيصه حتى استفحل المرض في جسده وأودى بحياته .

واضاف ان سياسة سلطات الاحتلال ومصلحة ادارة السجون في التعامل مع الاسرى المرضى والاسرى المضربين عن الطعام تضع هؤلاء الاسرى المناضلين امام أحد خيارين .اما الموت في الاسر او الابعاد مايكشف الطبيعه الوحشيه وغير الانسانيه لهذه السياسه التي تتنافى مع حقوق الانسان الاساسيه وفي مقدمتها الحق في الحياه ، وهو ما يفرض على الجانب الفلسطيني سرعة التحرك والتوجه الى مجلس الامن الدولي ومجلس حقوق الانسان ودعوته لتحمل مسؤولياته وارسال بعثه لتقصي الحقائق للوقوف على معاناة الحركه الفلسطينيه الاسيره والتحقيق في جرائم مصلحة السجون الاسرائيلية وملف شهداء الحركة الاسيرة ، الذين وصل عددهم مع الشهيد ميسرة ابو حمديه 207 شهداء ، والضغط على حكومة اسرائيل لوقف انتهاكاتها لحقوق الاسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال . ولاطلاق سراح الاسرى الفلسطينين المرضى والاسرى المضربين عن الطعام وتوفير الحمايه لهم من خطر الموت البطئ والموت نتيجة الاهمال الطبي المتعمد ، الذي تمارسه مصلحة ادارة السجون الاسرائيلية .

"حسام" تطالب بموقف فلسطيني حازم ردا علي اغتيال الشهيد أبو حمدية

طالبت جمعية الأسرى والمحررين "حسام" بضرورة اتخاذ موقف فلسطيني جدي وحازم ردا علي جريمة اغتيال الشهيد ميسرة أبو حمدية ، وذلك من خلال خروج شعبنا بكل أطيافه في هبة جماهيرية عارمة رفضا واستنكارا لهذه الجريمة النكراء داعية إلي ضرورة أن يتحرك المستوي الرسمي الفلسطيني باتجاه مقاضاة الإحتلال وحمل ملفات اغتيال الأسرى المرضي إلي محكمة الجنايات الدولية من أجل ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين وتقديم من تورط في مثل هذه الجرائم ضد أسرانا إلي العدالة الدولية .

وقالت الجمعية بأن استشهاد الأسير أبو حمدية جراء صراعه مع مرض السرطان يعد جريمة اغتيال ارتكبت بدم بارد نفذت من قبل إدارة مصلحة السجون بعد أن تعمدت إهمال حالته الصحية بالرغم من تفاقم وضعه الصحي دون أن يتلقي العلاج اللازم .

وأكدت الجمعية بأن جريمة قتل الأسير أبو حمدية هي بمثابة جريمة جديدة تضاف إلي سلسلة الجرائم التي ارتكبها الإحتلال ضد أسرانا البواسل جراء انتهاجه لسياسة الإهمال الطبي والتي أودت حتي اللحظة بحياة حوالي 60 أسيرا من بين204 من شهداء الحركة الوطنية الأسيرة .

وأوضحت الجمعية بأن معاناة الأسير أبو حمدية لم تكن وليدة الأيام الأخيرة حيث كان يعاني من أعراض المرض منذ سنوات طويلة دون أن تلتفت إدارة السجون إلي معاناته ولم يتم تشخيص إصابته بمرض السرطان إلا قبل ثلاثة شهور .

وأضافت الجمعية بأن سلطات الإحتلال ممثلة بإدارة مصلحة سجونها قد تعمدت إهمال الحالة الصحية للأسير أبو حمدية بهدف اغتياله بشكل صامت من خلال المماطلة في علاجه وعدم تقديم الرعاية الطبية المطلوبة له والمتمثلة بسرعة إخضاعه للعلاج الكيماوي لمحاصرة مرضه ، الأمر الذي تسبب في تفاقم وضعه الصحي بشكل خطير تسبب في استشهاده وهو مقيد في سريره.

واعتبرت الجمعية بأن ما حدث مع الأسير أبو حمدية يعتبر مؤشر خطير لما يواجهه الأسرى المرضى من خطر حقيقي علي حياتهم بسبب استمرار سياسة الإهمال الطبي الممارسة بحقهم من قبل إدارة مصلحة السجون والتي باتت تشكل شبحا قاتلا يلاحق أسرانا البواسل ويثير حالة من القلق الشديد لدي شعبهم وذويهم ، علما بأن سياسة الإهمال الطبي تشكل السبب الرئيس في تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى حيث تسببت في ازدياد عدد حالات الأسرى المصابين بمرض السرطان والذي ارتفع عددهم إلي 25 أسيرا وذلك باعتراف إدارة مصلحة سجون الإحتلال .

الدكتور واصل أبو يوسف :جريمة جديدة مع سبق الإصرار بحق الأسرى

حمل الدكتور واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، حكومة الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير ميسرة ابو حمدية ، وعواقب ارتكاب إدارة سجونه الفاشية هذه الجريمة الجديدة البشعة بحق الاسير ميسرة ، والحركة الأسيرة عموما ، وشعبنا والإنسانية قاطبة ، خاصة وإنها تشكل جريمة حرب بامتياز ، ارتكبها الاحتلال وفق برنامج معد مسبقا لقتل الأسرى ، عبر التعذيب والإهمال الطبي ، ومواصلة احتجازهم لسنوات طويلة في ظروف صعبة وغير إنسانية .
ودعا أبو يوسف كافة المؤسسات القانونية الدولية لتشكيل لجنة تحقيق فورية ، لكشف تفاصيل هذه الجريمة البشعة ، وغيرها من الجرائم الكبرى التي يتعرض لها أسرانا داخل سجون الاحتلال ، وممارسة كل الضغط الدولي والانساني لإطلاق سراحهم دون قيد او شرط .
وطالب أبو يوسف بالإسراع بالانضمام لمحكمة الجنايات الدولية لمحاسبة قادة الاحتلال وإدارةسجونه باعتبارهم مجرمي حرب ، ومجرمين ضد الإنسانية .
وقال ابو يوسف إن الاحتلال يرتكب الجريمة تلو الجريمة مع سبق الإصرار والترصد ،للقضاء على أسرانا وأسيراتنا البواسل ، وباستشهاد الأسير أبو حمدية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد ، ومن قبله الأسير عرفات جرادات نتيجة التعذيب في أقبية التحقيق ، وقبلهم العشرات من الأسرى اللذين قضوا في سجون الاحتلال .. إنما يؤكد بما لايدع مجالا للشك ، إن الاحتلال وإدارة سجونه الفاشية تنتهج سياسة القتل البطيء والممنهج بحق أسراناالأبطال ،ليس لسبب سوى أنهم مناضلون من اجل حرية شعبهم ، وكل ذلك يتم على مرأى ومسمع العالم ، غير أبهة بكافة القوانين والأعراف الدولية ،
واكد ابو يوسف ان حكومة الاحتلال تتحمل كامل المسؤولية عن حياة جميع الأسرى وبخاصة المرضى منهم ، وعلى رأسهم الأسير محمد التاج عميد أسرى جبهة التحرير الفلسطينية الذي يعاني من تكلس في الرئتين ، وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي ، الأمر الذي يمكن ان يودي بحياته في أية لحظة ، بسبب الإهمال الطبي المتعمد ، وعدم الاستجابة لطلب ونداءات الإفراج عنه لتلقي العلاج اللازم .
وتمنى أبو يوسف الصبر والسلوان لعائلة الشهيد ميسر، ولعموم أبناء شعبنا على هذا المصاب الجلل ، ودعا الباري أن يتغمده في فسيح جناته مع الشهداء والصديقين .

النائبة نعيمة الشيخ علي :تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية في ظروف استشهاده ولهبة جماهيرية ورسمية لنصرة الأسرى


تنعي النائب نعيمة الشيخ علي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانية لأبناء شعبنا الفلسطيني البطل وللأمة العربية والإسلامية الشهيد البطل الأسير ميسرة أبو حمدية والذي استشهد صباح اليوم في سجون الاحتلال بعد صراع طويل مع المرض حيث رفضت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومصلحة السجون الإفراج عنه بعد تدهور حالته الصحية .
واعتبرت النائب نعيمة الشيخ علي ان استشهاد الأسير أبو حمدية ومن قبله الشهيد البطل الأسير عرفات جرادات تصعيد خطير واستخفاف من قبل حكومة الاحتلال بحياة الأسرى الفلسطينيين وضربا بعرض الحائط بكل القيم الإنسانية والمواثيق والمعاهدات والاتفاقيات التي تنص على حماية الأسرى .
وحملت النائب نعيمة الشيخ علي الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية، بسبب رفض مصلحة السجون الإسرائيلية علاجه والإفراج عنه نتيجة لتدهور حالته الصحية حيث انه يعاني من مرض السرطان في الحنجرة ، في مخالفة واضحة لكافة الاتفاقيات والأنظمة الدولية التي تضمن حق الأسرى في ظروف اعتقال آدمية وحقهم في تلقي العلاج .
وطالبت النائب نعيمة الشيخ علي بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في ظروف استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية بعد إمعان سلطات الاحتلال في رفض الإفراج عنه رغم تأكد خطورة حالته الصحية كما طالبت المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بفتح تحقيق جاد في الظروف التي يعيشها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي .
وشددت النائب نعيمة الشيخ علي على ضرورة إسناد الأسرى الفلسطينيين في معركتهم معركة الصمود والتحدي لسياسات الاحتلال الإسرائيلي والبدء فورا بهبة جماهيرية ورسمية لنصرة الأسرى وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام سامر العيساوي وطارق قعدان وجعفر عز الدين كما شددت على ضرورة تكثيف السلطة الوطنية الفلسطينية والقيادة الفلسطينية للعمل على إنهاء معاناة الأسرى من خلال العمل مع القوى الفاعلة في العالم والمنظمات الدولية وملاحقة إسرائيل على جرائمها بحق الأسرى الفلسطينيين وعن استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية.

أنصار الأسرى:مصير الاسرى المرضى مرتبط بردة الفعل بعد استشهاد الاسير ابو حمدية

تقدمت منظمة أنصار الأسرى بأحر التعازي لذوي الاسير ميسرة ابو حمدية 64 عاما وللحركة الاسيرة ولشعبنا الفلسطيني باستشهاد هذا القائد المناضل داعية الله ان يلهمهم الصبر والسلوان .
واعتبرت المنظمة في بيان لها اليوم أن استشهاد الأسير أبو حمدية جريمة جديدة تضاف لجرائم الاحتلال والتي يجب الا تمر مر الكرام و يحاكم قادة الاحتلال عليها وقالت ان استشهاد الأسير ابو حمدية يوماً اسوداً في تاريخ شعبنا ويجب ان تشكل حالة غضب واسعة ويؤسس لمرحلة جديدة في دعم وإسناد الأسرى في سجون الاحتلال وحذرت من الإنتهاء من حالة التعاطف والمواجهات والشعارات الحماسية
بإنتهاء واجب العزاء المقامة .
واضافت المنظمة المطلوب الإستمرار في المواجهات وتوسيع حالة الاشتباك مع قوات الاحتلال في كل المواقع وضرورة التحرك الدبلوماسي والعربي والدولي لتشكيل قوة ضغط حقيقية على الاحتلال لإنهاء معاناة الأسرى وخاصة الأسرى المرضى وقالت آن الآوان لتنفيذ مقترح المنظمة التي قدمته قبل سنوات للرئيس ابو مازن بإعتماد ملحق خاص للاسرى في السفارات والقناصل الفلسطينية في دول العالم لتفعيل قضية الأسرى عربياً
ودوليًا وكذلك التوقيع على ميثاق روما والانضمام لمحكمة الجنايات الدولية ومحاكمة قادة الاحتلال
وشددت أن مصير الأسرى وخاصة المرضى الذي يبلغ عددهم الف اسير منهم 24 اسير مصابون بمرض السرطان، أصبح مرتبط بردة الفعل الفلسطيني والعربي والدولي في ظل العنجهية الاسرائيلية والذي يجب أن يرقى لمستوى الحدث الاليم وإلا وبكل أسف سنبقى نستقبل توابيت جديدة من سجون الاحتلال لاسمح الله ،ودعت الأنصار أن تشكل روح الشهيد ابو حمدية عامل تعزيز وتوحيد الجهود الفلسطينية اتجاه نصرة الأسرى




ملحوظة: للتعليق علي الموضوع

https://www.facebook.com/alsbahpal

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=1e3a14e9799f299a04a40b761cbc9495&oe=58B027D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.59 ثانية