جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1192 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حامد أبوعمرة : قصة قصيرة بعنوان لن يعود مرة اخرى ..!!
بتاريخ الثلاثاء 12 مارس 2013 الموضوع: قضايا وآراء

قصة قصيرة بعنوان "لن يعود مرةاخرى ..!! بقلم /حامد أبوعمرة


اعترف أنه كان رشيقٌ في تحركاته كالغزال، رغم صغر حجمه،يختفي عن الأنظار في لمح البصر ،كثيرا ما
حاولت الإمساك به، ولكن دون جدوى في كل مرة كانت تسقط محاولاتي


قصة قصيرة بعنوان "لن يعود مرةاخرى ..!! بقلم /حامد أبوعمرة


اعترف أنه كان رشيقٌ في تحركاته كالغزال، رغم صغر حجمه،يختفي عن الأنظار في لمح البصر ،كثيرا ما
حاولت الإمساك به، ولكن دون جدوى في كل مرة كانت تسقط محاولاتي ،ولن أقول تفشل فأنا من أولئك الذين لايؤمنون بالفشل في الحياة ..أما السقوط فهو مصطلح أرتضيه لنفسي وللآخرين،والسقوط علاقته معنا نحن البشر قديمة قدم أهرامات الجيزة ،وسور الصين العظيم والسقوط صفة ملازمة منذ ولادة الإنسان تبدأ أولى تحركاته بالسقوط إلى الحياة ..المهم بالعودة إلى الذي يشغل خاطري ،في كل ليلة ،وعندما اكتب هواجس مقالاتي ،حيث يدخل بخفة ،ويخرج خلسة،و دون أن ادري به ..وكلما لمحته وحاولت الإطاحة به لاذ بالفرار إلى الساحة الواسعة من البيت ،حقيقة امقت دائما التسلل والتجول في عقول وقلوب الآخرين دون سابق إنذار منهم لأني أؤمن أنه مهما توطدت علاقاتنا الإنسانية إلا أنه لابد أن تكون هناك حدود ندافع عنها بأرواحنا وبنض قلوبنا ..لذلك كان عليّ أن أستخدم خبرتي العسكرية السابقة،ومعرفتي بالتكتيك فكل شيء في حياتنا يحتاج إلى التكتيك ،ولما عرفت موعده اليومي في الدخول ،والمغادرة دون ادني موافقة أو تأشيرة مني فقمت بنصب ورقة بلاستيكية صغيرة لاصقة في طريقه ، بل عليها مادة صمغية شديد الالتصاق ،وعلى سطح الورقة صورة مماثلة له أي من جنسه ،أعرف أن الذي أوقعه بالمصيدة ليست قطع الجبن الصغيرة ،ولا شرائح حبات البندورة، ولكن صورة رفيقه المرسومة وتذكرت قول الشاعر عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه ***** فكل قرين بالمقــارن يقــــتدي ،ولما حانت لحظة الصفر جاء يتبختر ،ولكنه هذه المرة لم يعلم انه لن يعود مرة أخرى إلى الكر والفر كعادته ،وكنت انتظره بلهفة وشوق ،وفجأة سمعت صراخاته تستجديني لإطلاق سراحه بعدما وقع في الأسر، وقد التصق كاملة بالورقة ،وتلك هى النهاية ليست له بل لكل الذين يحاولون السرقة ..سرقة البيوت ،والقلوب وسرقة المشاعر الإنسانية ،وداعا يا فأري الصغير المشاغب !!


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية