جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 586 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ايهاب السنجاري : تسو ... نامي بغداد !!
بتاريخ الأربعاء 02 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

تسو ... نامي بغداد !!
للكاتب العراقي ايهاب السنجاري

شهدت العاصمة العراقية بغداد و بعض المحافظات ابان الايام الماضية هطول غزير بالأمطار أدى الى اضرار مادية في الدور و المحال و الدوائر و كل مكان طالته مياه تلك الأمطار ،


تسو ... نامي بغداد !! للكاتب العراقي ايهاب السنجاري

شهدت العاصمة العراقية بغداد و بعض المحافظات ابان الايام الماضية هطول غزير بالأمطار أدى الى اضرار مادية في الدور و المحال و الدوائر و كل مكان طالته مياه تلك الأمطار ، ففي تلك الأثناء تناقلت القنوات الفضائية الأحداث و على الأنترنيت و شبكات التواصل الإجتماعي تناقلت ذات الشيء من صور و فيديوهات معظمها اتخذت جانب السخرية و الـ ( التصنيف ) على الحالة غير مكترثين لحالة العوائل التي قضت ليالي الشتاء القارس معتلين ( سطح ) المنزل كي لا تنال منهم المياه ، و لحالة اصحاب المحال التي قفلت و صابتهم الفاقة لأن قوتهم يومي ، و اطفال يصعقون كهربائياً من تماس في الأعمدة الكهربائية ، و غيرها من الإنتكاسات المادية فضلاً عن المعنوية التي باتت تحطم الأحشاء حسرة على الراهن من الوضع . اعود كما الأخوة الكتّاب في كل محفل إلا و عرجوا على الحكومة ، و لستُ بصدد شخص محدد فيها بل بصدد كل من كان له نصيب في صفقات واهية على حساب المواطن ذي الفاقة، ان الله يمهل و لا يهمل حاشاه ، فملفات الفساد لم تعد تحتاج الى الباحثين عنها ، ها قد طفت على مياه الأمطار ، انسدادات و عدم التصريف و كل متهرٍ كشف شعارات الإعمار الزائفة . سادتي المسؤولين قضي الأمر الذي فيه تستفتون فلن يفتى بعد هذا اليوم لكم و ستبقى المظالم بالأعناق لحين ردها ، التي لن تستطيعوا ردها الى ابد الآبدين إلا اللهم ان عاد بكم زمان المعجزات و الكرامات !! .. قد تذكرنا الأحداث بغرق تايلاند بالفيضان المشهور ( تسو نامي ) عام 2004 و من خلال تعريف بسيط لهذا المصطلح بأنه يعني ( الموجة الكبيرة ) حسب الترجمات ، و من هذا المنطلق ، ازعم بأن الموجات التي شهدتها تايلاند سيشهدها العراق في الأيام القادمة و لكن بمنظور اخر قد يشمل فيضان الفوضى التي ستعم من خلال الساحة السياسية بين الحكومة و بعض المحافطات و اقليم كوردستان ايضاً و رحلة الشتاء و الصيف للقوات الأمنية ، و المظاهرات و المطاليب المشروعة و غير المشروعة من قِبل المندسين فيها حملة الأعلام و اللافتات التي لاناقة للعراق فيها و لا جمل و لكنه حشر مع الجمع عيد !! ، و الإستجابة لبعضها و عدم الإكتراث للأخرى و الوطيس ( شغّال ) !! في كل اسبوع تنطلق ازمة و سرعان ما تنطلق ازمة جديدة تترك سالفتها ( عالنص) دون حلول لإستقبال الجديد من الأزمات و هكذا تهمل الحالية للتي تليها و ( على هل رنّة ) ، الى ان اصاب العراق الغرق و الطوفان من هذه الأزمات دون حلول او التفكير حتى بالحلول ، و كله على حساب ( ابن الخايبة ) المواطن الذي باتت الكهرباء حلم حياته و باتت البطاقة التموينية امنية العمر ، و استتباب الأمن من الخوارق . ها هي بغداد كأخواتها من المحافظات تصيبها الأنفلونزا و الزكام ظاهرياً و تعطس ( تسووو ) و تقول الحمدلله و لا مجيب لها بـ ( يرحمكم الله ) لينال الرحمة من الله بالرد عليه منها فيجيبها بـ نامي يا بغداد .. كما يُزجر الطفل من سقم صابه و و لي الأمر غير مكترث له فيزجره بالأمر بالنوم و الكف عن البكاء .. و يستمر الوجع الذي لا يوجِع إلا صاحبه . و تبقى بغداد بأنفلونزتها و اهلها الذين استبقوا الإصطياف بالشتاء .. لله درّكم .. تسو ... نامي يابغداد قريرة العين .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية