جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 134 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حازم عبد الله سلامة : بوحدتنا وإنهاء الانقسام ، ينتصر الوطن
بتاريخ السبت 24 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

بوحدتنا وإنهاء الانقسام ، ينتصر الوطن
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

ثمانية أيام متتالية والقصف الصهيوني الغاشم يدك قطاع غزة الصامد ، تدمير المقرات والمؤسسات ، تدمير البيوت علي رؤوس ساكنيها الأبرياء الآمنين ،


بوحدتنا وإنهاء الانقسام ، ينتصر الوطن
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

ثمانية أيام متتالية والقصف الصهيوني الغاشم يدك قطاع غزة الصامد ، تدمير المقرات والمؤسسات ، تدمير البيوت علي رؤوس ساكنيها الأبرياء الآمنين ، دماء تنزف في كل مكان وأشلاء تتناثر وأطفال ممزقة وجثث متفحمة من شدة الحرائق ، رائحة الدم والبارود تنتشر في كل الأزقة والشوارع ، والحزن والألم يدخل كل بيت ،

المقاومة ترد علي العدوان بقذائف محلية أرعبت العدو ووصلت إلي عقر بيوتهم إلي تل الربيع المحتلة التي تُشكل البقرة المقدسة للاحتلال ، والي باقي المدن المحتلة ،

زعماء العرب وحكوماتها ، كعادتهم أعلنوا عن استنكارهم وشجبهم ، وطالبوا العدو بوقف عدوانه !!!
لم يهتم العدو لهم وتركهم في خطبهم ولقاءاتهم الصحفية ، مستهزئا بهم !!

جامعة الدول العربية عقدت اجتماع ، تخلله الخطب والشعارات واللقاءات والمصافحة ، وفي النهاية انفض الاجتماع كقطيع من النعاج عاد كل منهم إلي حظيرته الخاصة ،

ولازال العدوان مستمرا علي قطاعنا الحبيب ، وازداد عدد الشهداء فقرر بعض الزعماء إرسال وفود إلي غزة ، فجاءوا غزة معزيين وبعد انتهاؤهم من تقديم العزاء اخذوا بعض الصور التذكارية ، ورحلوا وعادوا ليكملوا مهرجاناتهم الخطابية ،

في غزة ، الكل مستهدف ، وطائرات العدو لا تفرق ، الدم الفلسطيني يختلط والجثث الممزقة تتعانق تحت الركام ، الجميع موحد في الألم والدم النازف ، الجميع يتقاسم المعاناة والموت ، صورة وحدوية قهرت الحزبية البغيضة ، وأسقطت كل شعارات الاستفراد والإقصاء ، الجميع هنا في قطاعنا الحبيب ينظر إلي السماء يدعو الله النصر والتمكين وحماية الوطن ، الجميع ينتظر صاروخ طائرة يسقط من طائرات العدو التي تجوب سماء غزة ، أو قذيفة دبابة قادمة عبر الحدود أو قذيفة بارجة حربية تتمركز في بحر غزة المحتل ،

هنا في غزة الجميع موحد في دفع ضريبة الرباط علي هذه الأرض الطاهرة ، الجميع موحد في دفع ثمن عشقه للوطن والانتماء الفلسطيني الأصيل ، انه الدم النازف يوحدنا ، ووفاؤنا للشهداء يلملم فرقتنا وانقسامنا ، إنها البندقية الموجهة إلي صدر الاحتلال ، إنها المقاومة توحدنا وتلملم أشلاء الوطن ليتوحد في فوهة البندقية ليخرج نصرا وأمل ،

إنه انتصار للمقاومة وعز وكرامة للوطن ، ويبقي هذا الانتصار منقوص ولن يكتمل إلا بوحدتنا وإنهاء الانقسام وهو الانتصار الحقيقي للوطن ولدماء الشهداء ، بوحدتنا وإنهاء الانقسام ، ينتصر الوطن ،

مقاومة الاحتلال واجب شرعي ووطني لا يجوز التخلي عنه ، فلتبقي شعلة المقاومة متقدة حتى زوال الاحتلال ، فنحن نقاتل محتل سلب أرضنا وانتهك مقدساتنا ، فلتستمر المقاومة حتى تحرير أرضنا كل أرضنا وإنهاء الاحتلال ،
فنحن ثوار ثورة لسنا ثوار مرحلة ، ثورة حتى النصر ، ومقاومة حتى التحرير ،
والله الموفق والمستعان ،
hazemslama@gmail.com
مع تحيـــات أخوكم / حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "


بسم الله الرحمن الرحيم
بوحدتنا وإنهاء الانقسام ، ينتصر الوطن
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

ثمانية أيام متتالية والقصف الصهيوني الغاشم يدك قطاع غزة الصامد ، تدمير المقرات والمؤسسات ، تدمير البيوت علي رؤوس ساكنيها الأبرياء الآمنين ، دماء تنزف في كل مكان وأشلاء تتناثر وأطفال ممزقة وجثث متفحمة من شدة الحرائق ، رائحة الدم والبارود تنتشر في كل الأزقة والشوارع ، والحزن والألم يدخل كل بيت ،

المقاومة ترد علي العدوان بقذائف محلية أرعبت العدو ووصلت إلي عقر بيوتهم إلي تل الربيع المحتلة التي تُشكل البقرة المقدسة للاحتلال ، والي باقي المدن المحتلة ،

زعماء العرب وحكوماتها ، كعادتهم أعلنوا عن استنكارهم وشجبهم ، وطالبوا العدو بوقف عدوانه !!!
لم يهتم العدو لهم وتركهم في خطبهم ولقاءاتهم الصحفية ، مستهزئا بهم !!

جامعة الدول العربية عقدت اجتماع ، تخلله الخطب والشعارات واللقاءات والمصافحة ، وفي النهاية انفض الاجتماع كقطيع من النعاج عاد كل منهم إلي حظيرته الخاصة ،

ولازال العدوان مستمرا علي قطاعنا الحبيب ، وازداد عدد الشهداء فقرر بعض الزعماء إرسال وفود إلي غزة ، فجاءوا غزة معزيين وبعد انتهاؤهم من تقديم العزاء اخذوا بعض الصور التذكارية ، ورحلوا وعادوا ليكملوا مهرجاناتهم الخطابية ،

في غزة ، الكل مستهدف ، وطائرات العدو لا تفرق ، الدم الفلسطيني يختلط والجثث الممزقة تتعانق تحت الركام ، الجميع موحد في الألم والدم النازف ، الجميع يتقاسم المعاناة والموت ، صورة وحدوية قهرت الحزبية البغيضة ، وأسقطت كل شعارات الاستفراد والإقصاء ، الجميع هنا في قطاعنا الحبيب ينظر إلي السماء يدعو الله النصر والتمكين وحماية الوطن ، الجميع ينتظر صاروخ طائرة يسقط من طائرات العدو التي تجوب سماء غزة ، أو قذيفة دبابة قادمة عبر الحدود أو قذيفة بارجة حربية تتمركز في بحر غزة المحتل ،

هنا في غزة الجميع موحد في دفع ضريبة الرباط علي هذه الأرض الطاهرة ، الجميع موحد في دفع ثمن عشقه للوطن والانتماء الفلسطيني الأصيل ، انه الدم النازف يوحدنا ، ووفاؤنا للشهداء يلملم فرقتنا وانقسامنا ، إنها البندقية الموجهة إلي صدر الاحتلال ، إنها المقاومة توحدنا وتلملم أشلاء الوطن ليتوحد في فوهة البندقية ليخرج نصرا وأمل ،

إنه انتصار للمقاومة وعز وكرامة للوطن ، ويبقي هذا الانتصار منقوص ولن يكتمل إلا بوحدتنا وإنهاء الانقسام وهو الانتصار الحقيقي للوطن ولدماء الشهداء ، بوحدتنا وإنهاء الانقسام ، ينتصر الوطن ،

مقاومة الاحتلال واجب شرعي ووطني لا يجوز التخلي عنه ، فلتبقي شعلة المقاومة متقدة حتى زوال الاحتلال ، فنحن نقاتل محتل سلب أرضنا وانتهك مقدساتنا ، فلتستمر المقاومة حتى تحرير أرضنا كل أرضنا وإنهاء الاحتلال ،
فنحن ثوار ثورة لسنا ثوار مرحلة ، ثورة حتى النصر ، ومقاومة حتى التحرير ،
والله الموفق والمستعان ،
hazemslama@gmail.com
مع تحيـــات أخوكم / حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.37 ثانية