جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 224 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فيصل محمد بن سبت : أبشري يا قدس!
بتاريخ الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

أبشري يا قدس!

fffeeessssslkj

فيصل محمد بن سبت

الخميس 11 أكتوبر 2012 هو يوم مبارك، على كل مسلم أن يتذكّره. ففي ذلك اليوم المجيد دعا المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، محمد بديع، إلى «الجهاد من أجل تحرير القدس من أيدي



أبشري يا قدس!
fffeeessssslkj

فيصل محمد بن سبت

الخميس 11 أكتوبر 2012 هو يوم مبارك، على كل مسلم أن يتذكّره. ففي ذلك اليوم المجيد دعا المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، محمد بديع، إلى «الجهاد من أجل تحرير القدس من أيدي الاحتلال الصهيوني»، الذي يرزح القدس الشريف بين براثنه منذ أكثر من ستين سنة. وقال «إن استرداد المقدسات وصون الأعراض والدماء من أيدي اليهود لن يتما عبر أروقة الأمم المتحدة، ولا عبر المفاوضات، لأن الصهاينة لا يعرفون غير أسلوب القوة، وإن استرداد القدس لن يتم إلا بجهاد مقدّس وتضحيات غالية وبجميع صور المقاومة». الله أكبر، أخيراً سيتحقق الحلم، أخيراً ستتحرر الأرض السليبة فلسطين من أيدي اليهود الغزاة، فتحرير القدس لا يتحقق إلا عن طريق تحرير فلسطين، وليس عن طريق غزو الكويت، كما فعل صدام حسين في أغسطس 1990، وأيدته جموع «الإخوان» في كل مكان. والمرشد العام كما تقول اللائحة الداخلية لتنظيم الإخوان المسلمين هو المصدر الروحي، والرئيس الأعلى للإخوان المسلمين، والمسؤول عن اتخاذ كل القرارات، ويرأس مكتب الإرشاد ومجلس الشورى العام. من الذين يتبعون المرشد العام ويأتمرون بأمره، هو رئيس حزب «الحرية والعدالة» الذراع السياسية لجماعة الإخوان في مصر، الذي هو الآن رئيس جمهورية مصر العربية، وكما قال المرشد العام محمد بديع «منصب المرشد أعلى من مستويات رئيس الجمهورية في المسؤولية والأمانة». ورغم كل القوة والهالة الكبيرة التي تحيط بالمرشد العام، فإن خطابه لم يحرك شعرة في رأس العالم الإسلامي، ولم نسمع أو نر أي رد فعل من جماعات «الإخوان» عبر العالم العربي، في ما عدا إشارة الصحف العربية لخطاب المرشد والمرور عليه مرور الكرام. والعجيب في الأمر تناقض المواقف بين المرشد العام والرئيس المصري، الذي من المفترض أن يتبع تعليمات المرشد العام وأوامره، فالأول يدعو الى الجهاد لتحرير القدس، والثاني يقول لوكالة رويترز إن «الشرق الأوسط في حاجة الآن إلى الاستقرار والتعايش»، وانه يحترم بشدة كل الاتفاقات الدولية التي وقّعت عليها مصر، خاصة الموقّعة مع إسرائيل. إذاً، ما تفسير ذلك؟ يبدو أن جماعة الإخوان في مأزق كبير أمام كوادرها وأتباعها عبر العالم العربي، فالجماعة، ولعقود طويلة، كانت تطالب الحكومة المصرية وغيرها من كراسي المعارضة بالدعوة الى الجهاد لتحرير القدس، وهي الآن تسيطر على زمام الحكم في مصر، ولابد من إرضاء أتباعها بصورة أو بأخرى، ومن ناحية أخرى فإن المشاكل التي يواجهها الرئيس المصري محمد مرسي بعد مرور 100 يوم على تنصيبه والتظاهرات الأسبوعية من المعارضة وباقي أفراد الشعب المصري قد تكون سبباً آخر لتلك الدعوة الغريبة، التي فاجأ المرشد العام العالم بها. الصهاينة ينامون قريري العين، ولا عزاء للقدس الشريف!

عن القبس الكويتية

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية