جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 356 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد ناصر نصار : أبو مازن والخيار المر ....
بتاريخ الأثنين 17 سبتمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

أبو مازن والخيار المر ....

محمد ناصر نصار

تمر السلطة الوطنية الفلسطينية بظروف صعبة ومصيرية هذه الأيام ، وخاصة في نهاية هذا الشهر حين يتوجه الرئيس أبو مازن

أبو مازن والخيار المر ....

محمد ناصر نصار

تمر السلطة الوطنية الفلسطينية بظروف صعبة ومصيرية هذه الأيام ، وخاصة في نهاية هذا الشهر حين يتوجه الرئيس أبو مازن للأمم المتحدة ليخوض معركة الحصول على اعتراف بفلسطين كدولة غير عضو في الأمم المتحدة ، بالإضافة الى الازمة المالية الخانقة التي تمر بها السلطة ، رغم ما سمعنا من تعهدات أمريكية واوربية للوفاء بإلتزاماتها نحو السلطة الوطنية ، فالسلطة الوطنية تعاني من ضائقة سياسية وضائقة إقتصادية ، فالضائقة السياسية ناتجة عن عدم نجاح السلطة في تحقيق أي تقدم على صعيد المفاوضات وإنهاء الإحتلال بالطريقة السلمية أو من طرق أبواب المحافل الدولية ، كذلك ملف المصالحة التي أعدم بقرار فلسطيني بطلقة الرحمة منذ توقف الجولات الحوارية في القاهرة ، كذلك التغيرات الحداثة في الوطن العربي فلا يمكن ان تحدد من معك ومن عليك ، وحى دول الخليج الشقيقة أصبحت مثقلة من دفع تكاليف الربيع العربي فهي لن تغطي السلطة سياسيا وإقتصاديا كما أن السلطة ورغم تواصلها مع فلسطيني الشتات ودعمه احيانا إلا أنهم يعانون من مشاكل عديدة ولا يون ان السلطة تعبر عن مشاكلهم او هموهم ، بينما القضية الإقتصادية التي تمر بها السلطة وهو تراجع الموارد المالية التي تتأتى من خلال المنح والمساعدات وبعض الموارد المحلية من الضرائب والجمارك والإيرادات مما ساهم في زيادة العجز في الموازنة ، بالاضافة الى تزايد البطالة وانتشار الفقر بين طبقات المجتمع واتساع الهوة بين فئات الشعب الفلسطيني بالإضافة إلى إرتفاع الاسعار المقصود وغير المقصود في السلع الأساسية والضرورية ، هاتين القضيتين المركزيتين التي تعاني منها السلطة الى جانب بعض المشاكل المتعلقة بوجود فساد مالي واخلاقي متمثلا في بعض الشخوص او الأفراد وللأسف لم يتم عزلهم أو إقالتهم مما سبب في احتقان لدى الشارع الفلسطيني وهذه المسألة لها دور كبير ، يكمن الحل الحقيقي لهذه المشكلتين التي تهدد وجود السلطة سواء كان متعمدا ذلك من إسرائيل أو لم يكن هو التركيز على مسألة إنهاء الإحتلال وضمان وجود السيادة ولو بالحدود الدنيا على مناطق السلطة فلا قرار إقتصادي أو قرار سياسي مستقل بوجود الإحتلال ، لذلك سيخوض الرئيس أبو مازن هذه الجولة وهو متيقن أن لها ثمن كبير ، فإسرائيل تحارب توجهه نحو الأمم المتحدة بكافة الطرق وشتى السبل ، وحقيقة الأمر أنه لا توجدي خيارات إستراتيجية للسيد الرئيس غير ذلك ، فهو إختار المواجهة السياسية والسلمية فجعبة السلطة فارغة من أي طريقة او وسيلة أخرى لإنهاء الاحتلال ، ولذلك قد يعقب فشل الرئيس في الحصول على اعتراف بالسلطة الوطنية كدولة غير عضو في الأمم المتحدة تردي للحالة السياسية والإقتصادية للسلطة الوطنية وإفراغ الحل السلمي والتفاوضي من مضمونه وبذلك تكون خيارات المفاوضات ولى بلا رجعة .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية