جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 795 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : لبنان.. هل يجتاز النفق بأمان..؟!!
كتبت بواسطة زائر في الأربعاء 26 يناير 2011
الموضوع: قضايا وآراء

لبنان.. هل يجتاز النفق بأمان..؟!
 طلال قديح *
 لم يكن لبنان عبر تاريخه أحوج إلى إخوانه العرب منه اليوم، لا لشيء إلا لأنه يعيش مرحلة صعبة ربما كانت الأصعب والأخطر.. لذا فالعرب مدعوون لهبة واحدة للوقوف جانب لبنان لأنه منهم وإليهم ويؤثر فيهم سلبا وإيجابا.. عليهم أن يدركوا أن الوضع في لبنان جد خطير ويوجب موقفا عربيا موحدا وحاسما وواضحا


لبنان.. هل يجتاز النفق بأمان..؟!!

 طلال قديح *
 لم يكن لبنان عبر تاريخه أحوج إلى إخوانه العرب منه اليوم، لا لشيء إلا لأنه يعيش مرحلة صعبة ربما كانت الأصعب والأخطر.. لذا فالعرب مدعوون لهبة واحدة للوقوف جانب لبنان لأنه منهم وإليهم ويؤثر فيهم سلبا وإيجابا.. عليهم أن يدركوا أن الوضع في لبنان جد خطير ويوجب موقفا عربيا موحدا وحاسما وواضحا لا لبس فيه، يلقي بثقله وكل إمكاناته ويساهم بإيجابية في تقريب وجهات النظر والالتقاء عند قاسم مشترك يرضي الجميع وينزع فتيل الأزمة.وإقناع الجميع بضرورة العمل بإخلاص لما فيه مصلحة الوطن الواحد الذي يحتضن الجميع والبعد عن المناكفات والجدل البيزنطي الذي يؤخّر ولا يقدّم ويفرّق ولا يجمع..
الشأن اللبناني يزداد سخونة يوما بعد يوم، وإن لم يتداركه عقلاء  العرب فسينفجر لا محالة ويأتي على الأخضر واليابس  ولن يرحم أحدا.
.أتابع بقلق بالغ الأخبار التي تبثها القنوات الفضائية عبر مراسليها فتزداد ضربات قلبي خوفا على لبنان الذي أعشقه.. كل طرف متمسك برأيه لا يحيد عنه وهو الأصوب وما عداه خطأ.
هناك من ينذر ويتوعد بالويل والثبور وعظائم الأمور وكأن المعركة مع عدو وليس خلافا مع أخ شقيق في وطن واحد يظل الجميع أبناء بررة أوفياء والوفاء للوطن أسمى وأعظم مما عداه..ّ!
تقاطر الوسطاء  إلى بيوت والتقوا كافة الفرقاء وبذلوا جهودا مشكورة لكن للأسف لم تثمر شيئا ، مع أن العادة جرت ان تكون هناك تنازلات من كل الأطراف ليلتقي الجميع على حل وسط ومرض للجميع خدمة للصالح العام ودرءا للنزاع والاختلاف.
لا ندري عمّ يعول كل طرف ؟ وعلام يراهن؟  الأمر محيّر حقا حتى لذوي الرأي والفطنة قبل غيرهم.
نزول الناس إلى الشارع خاصة في بيروت وطرابلس  وهم بين مؤيد ومعارض ،وهذا سيؤدي حتى إلى احتكاك بين الطرفين ، في وقت النفوس فيه مشحونة والعواطف ملتهبة والأعصاب ثائرة ولا سيما أن الأغلبية هي من الشباب الذي ينساق وراء العاطفة التي يتلاعب بها الساسة خدمة لمصالحهم وتأييدا لاتجاهاتهم..
بلغ الخلاف اليوم مداه دون أن يتفقوا على اسم رئيس الحكومة المقبلة التي تخرج البلاد من هذه الدوامة.. كل طرف له مرشحه الخاص وله مبرراته حتى لا تقنع الآخر .. وبدأ التراشق بالألفاظ القاسية والشعارات البراقة والتي ندعو الله ألا تقود لما لا تحمد عقباه..!!
 لبنان مثقل بالهموم ويكفيه ما فيه ، وهو ليس بحاجة للمزيد..ينبغي لأن يعي اللبنانيون خطورة المرحلة وما يحاك فيها من مؤامرات ضد لبنان  ليكون ساحة تصفية حسابات بين متصارعين في الداخل والخارج.. ربّ سلمّ سلّم..
إن تكليف الرئيس اللبناني ميشيل سليمان  للسيد نجيب ميقاتي – وهو السياسي المخضرم- بتشكيل حكومة ترضي كافة الأطراف ، خبر أثلج الصدور ، ويبشر بالخير إن شاء الله. وميقاتي مستقل وليس محسوبا على أحد مد يده للجميع قائلا: أنا لكل اللبنانيين ومعهم ليبقى لبنان آمنا مستقرا.
وعشتم وعاش لبنان.
*كاتب فلسطيني  


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية