جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 822 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حسنى الجندى : اسرائيل تلعب بالنار
بتاريخ الأثنين 13 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

اسرائيل تلعب بالنار

بقلم حسنى الجندى

لا يوجد ادنى شك لدى اى مواطن بسيط فى مصر والعالم كلة ان اسرائيل تقف خلف عملية قتل الجنود المصريين على الحدود المصرية الاسرائيلية فى منطقة رفح علما بان هذا الاعتداء ليس الاول من نوعة بل هو الاعتداء


اسرائيل تلعب بالنار
 
بقلم حسنى الجندى
 
لا يوجد ادنى شك لدى اى مواطن بسيط فى مصر والعالم كلة ان اسرائيل تقف خلف عملية قتل الجنود المصريين على الحدود المصرية الاسرائيلية فى منطقة رفح علما بان هذا الاعتداء ليس الاول من نوعة بل هو الاعتداء رقم 12 ومن المؤكد ان جهاز الموساد الاسرائيلى قام باعداد وتنفيذ هذة العملية وقد استخدم فيها مجموعة عناصر اجرامية لاتنتمى لمصر او لشسعبها تم استاجارهم لتنفيذ الجريمة ثم القضاء عليهم بعد تنفيذ العملية بدقائق معدودة لاخفاء معالم الجريمة واركانها ومحو اثار كل من شارك فيها ونفذها لدفن كل المعلومات التى تربط بين المنفذين وبين جهاز الاستخبارات الاسرائيلى بموت العناصر المنفذة للجريمة بعد ان قتلوا عدد16 جندى واصابوا العديد ثم قاموا بالاستيلاء على مدرعتين لمحاولة الفرار داخل الحدود الاسرائيلية حسب التنسيق مع اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية التى كان من الواضح انها سترسل مجموعة لتامين نقل المعتدين لاسرائيل الا ان الاليات الاسرائيلية كانت لديها التعليمات الفورية للقضاء على هذة العناصر بعد التاكد من تنفيذهم لجريمتهم النكراء وهذة المجزرة التى ارتكبتها اسرائيل لن تكون الاولى او الاخيرة وانما هى عملية جس نبض للنظام الحاكم فى مصر لمعرفة مدى قوتة وكيفية التعامل معة فى المستقبل علاوة على ان هذة العملية ان لم تاتى يرد مباشر فسيتم تنفيذ عمليات اخرى للوقوف على رد فعل الحكومة المصرية الحالية فى الازمات الدولية وخاصة المتعلقة بالاعتدائات الاسرائيلية على الجنود المصريين على الحدود ومدى قدرتها وسرعتهاعلى اتخاذ القرارات وكيفية تعاملها مع المنظومة العسكرية الاسرائيلية الا انة قد يكون هناك هدف استراتيجى من تنفيذ هذة الجريمة والمؤامرة الدنيئة لقطع الطريق نهائيا ما بين مصر وغزة واغلاق كافة المعابر الحدودية والانفاق بعد حالة الغضب الشديدة التى انتابت الحكومة المصرية والشعب المصرى من جراء تسلل العناصر المنفذة لهذة الجريمة من قطاع غزة بالتنسيق مع الموساد الاسرائيلى للقضاء على اى بارقة امل فى وجود تقارب سياسى ما بين حكومة حماس فى غزة والحكومة المصرية الجديدة التى مدت زراعيها للفلسطينين وحاولت ان تمد اليهم يد العون الا ان بعض الافراد المشكوك فى هويتهم نفذوا مخططات الموساد فى محاولة للفصل بين مصر وغزة التى ظلت سنوات طويلة تدار تحت الحكم المصرى علاوة على ان ما حدث سيقلب الموازين فى عملية التعامل مع حكومة حماس التىمن الواضح انها فتحت صفحة بيضاء مع مصر وتحاول التمسك بها من اجل المصالحة والمصلحة وهذة الرسالة الموجهة من اسرائيل تشدد على ان الحكومة المصرية يجب ان توقف التعامل المباشر مع حركة حماس وتدخل فى علاقات مباشرة مع الجانب الاسرائيلى بدلا من حماس حيث ان اسرائيل هى المسؤلة والراعية لكل من مصر وحماس وقد يكون هناك هدف بعيد غير منظور لضرب التقارب المصرى الايرانى ودق اسفين ما بين مصر وايران التى اعدت نفسها للوقوف بجانب مصر فى الازمة الحالية ولديها الاستعداد الكامل لضخ المليارات فى مصر لانعاش الاقتصاد المصرى والدخول فى علاقات متميزة تهدد الامن الاسرائيلبى الذى يبذل جهودا مستميتة للقضاء على الوجود الايرانى فى سوريا ولبنان ويحاول قطع اى خيط يمكن ان يحدث تقارب ما بين مصر وايران وحماس وحزب اللة وايهام المصريين بان عناصر من حزب اللة ومن حماس هم من نفذوا التفجيرات والاعتداءات على الجنود المصريين فى رفح ولكن الاحداث تؤكد بما لايدعى مجالا للشك ان هذا الاعتداء والهجوم تم اعدادة وتنفيذة بايدى عناصر الموساد المجنديين مهما كانت جنسيتهم وايضا ما حدث يؤكد ان اسرائيل تلعب بالنار وستجر المنطقة الى حرب شاملة ان لم تسيطر على عواطفها العدائية تجاة الاسلام والمسلمين وتجاة الدول العربية والاسلامية


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية