جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1077 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عصام التميمي : محمد بسبوس بين الابتلاء وفتاوي العلماء
كتبت بواسطة زائر في الجمعة 21 يناير 2011
الموضوع: قضايا وآراء

محمد بسبوس بين الابتلاء وفتاوي العلماء
كما أن هناك كثيرون لا يعرفون من هو  محمد بسبوس هناك أ يضا من لا يعرف لماذا  أقدم  طارق بوعزيزي على حرق نفسه قبل قرابة شهر والذي اصبح عنوانا لتفجير ثورة الاحرار  ثورة تونس الاخيار
محمد بسبوس هو اسم الشهرة للشهيد- شهيد الحرية والكرامه-  طارق بوعزيزي  


محمد بسبوس بين الابتلاء وفتاوي العلماء
كما أن هناك كثيرون لا يعرفون من هو  محمد بسبوس هناك أ يضا من لا يعرف لماذا  أقدم  طارق بوعزيزي على حرق نفسه قبل قرابة شهر والذي اصبح عنوانا لتفجير ثورة الاحرار  ثورة تونس الاخيار
محمد بسبوس هو اسم الشهرة للشهيد- شهيد الحرية والكرامه-  طارق بوعزيزي   وكان يشتهر بهذا الاسم لرقته  بتعامله بين الناس ولحرصه على افراد اسرته الفقيرة المعدوم حالها الا من قوت كان بسبوس يوفرها لها من عربته التي تساوي بمعانيها  اكبر السوبرماركات او المحلات المسجله فربحها كان ليوفر التعليم لاخته وقوت يوم أمه  وأفراد أسرته  اللذين لا تنسا عيناي حالهم وهم يودعون ابنهم بعد أن فارق ألحياة  الدنيا لينتقل الى حياة البرزخ واسأل الله ان يخفف عنه  ويتقبله بواسع رحمته
بوعزيزي فارق الحياة الدنيا  ليترك لتونس كرامة  الاحرار ولو كان عرف ذلك منذ زمن لاحرق نفسه ألف مرة ومرة
 
بوعزيزي حرق نفسه ليرد على الأهانة التي وجهتها له شرطيه بلطمه على خده    وسلوك فرعوني  حقير
بوعزيزي حرق نفسه ليعيد الكرامة لنفسه بعد ان صده كل المسؤولون ورفضوا ارجاع كرامته اليه ساخرين ضاحكين
بوعزيزي حرق نفسه ليعيد الكرامة لنفسه واذ به يرجع الكرامة لكل تونسي  بل لكل عربي مضهد ومظلوم
بوعزيزي فارق الحياة ليترك خلفه جدلا حتى بين اوساط العلماء الاجلاء  اللذين نكن لهم كل احترام وتقدير لكنني لا اخفي عجبي مما سمعته من بعض التعليقات المختصه بالجدل حول مصير بوعزيزي يوم القيامة 
الاسلام يحرم الانتحار وهذا معلوم للصغير والكبير في عالمنا العربي والعالم اجمع وحياة الانسان  مقدسه لا يحق لاحد التلاعب فيها وانا مع الوقوف  والتصدي لاي سياسه او ثقافه ممكن ان تؤدي بالانسان العربي الى الانتحار ولكن السؤال المطروح لعلماءنا الاجلاء  اللذين  حرصوا على الافتاء
تحرصون على الافتاء بتقرير مصير الاموات و تنسون الملايين الاحياء ولا تقفون اقوياء امام من اهدر العدل وافشى الفساد والرذيله بلا حياء
شكرا لكم  لاهتمامكم بمصير بوعزيزي يوم القيامة  ولكنني كنت اتمنى  ان  تهتموا به وبامثاله قبل الممات وتطالبوا  برفع الظلم عنهم بوقوفكم امام الظلم الواضح كالشمس   بلا عناء 
ايها العلماء الاجلاء ادعوا للعدل في الانتخابات  ورفع الظلم عن الخائفين والخائفات ولتتركوا مصير الاموات لرب السماء
ايها العلماء الاجلاء  قفوا مع الاحياء ودافعوا عنهم وارفعوا عنهم الظلم و البلاء  بوقوفكم امام جلاديهم وظالميهم ومحتكرين اوطانهم بلا حق وبكل افتراء
 من لا يقوم الواجب الا به فهو واجب  فلو كان الحرق يزيل الظلم ويحقق العدل فما رأيكم ايها الاجلاء
دكتور عصام التميمي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية