جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 663 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
امل شطنان الجبوري: أمل شطنان الجبوري : ثورات الربيع هل تعيد الحرية والكرامة للشعب العربي ...؟
بتاريخ الأثنين 25 يونيو 2012 الموضوع: قضايا وآراء


ثورات الربيع هل تعيد الحرية والكرامة للشعب العربي ...؟
د. أمل شطنان الجبوري
لاشك أن المعاناة الكبيرة التي كان يمر بها الشعب العربي من المحيط إلى الخليج على مدى عقود , قد تركت أثارا نفسية سيئة على المواطن العربي الذي وجد نفسه مسلوب الحرية والكرامة والديمقراطية في وطنه ..


ثورات الربيع هل تعيد الحرية والكرامة للشعب العربي ...؟
د. أمل شطنان الجبوري
لاشك أن المعاناة الكبيرة التي كان يمر بها الشعب العربي من المحيط إلى الخليج على مدى عقود , قد تركت أثارا نفسية سيئة على المواطن العربي الذي وجد نفسه مسلوب الحرية والكرامة والديمقراطية في وطنه .. بل تحول الى (رقم تصفيري) في عدادات الأنظمة الشمولية التي استحوذت على مقدرات السلطة والسياسة والثقافة والاقتصاد والتعليم والإعلام ولم تترك للمواطن الا بعض فتات الخبز كي يحيا في حالة من الإذلال والمهانة .. والخنوع الذي يمكن الحاكم من ممارسة السلطة مدى الحياة .. بل وبنظام التوريث للابناء والاحفاد .. غير أن وعاظ السلاطين .. وقارئي الكف .. لم يكتشوا في عمق الفناجين طالع ولاة أمرهم المشئوم .. كما انهمكت أسراب المستشارين بالتمتع بمغريات السلطة .. وغفلت معاهد الدراسات الاسترايجية فلم تلاحظ وجود مخاض متعسر لبركان يستجمع قواه ليكون .. وتأتي عملية الطلق في ثورة الشباب العربي العارمة المتطلعة نحو افق الخلاص من مجمل الأوضاع السيئة التي فرضتها تلك الانظمة من خلال إطلاق يد أجهزتها الأمنية التي تحكمت في كل مقاليد البلدان وتدخلت في كل شاردة وواردة متبجحة بسيادة القانون والدستور , مما خلق بالمحصلة قبل النهائية انظمة شموليه ديكتاتورية لمجموعات حاقدة على شعوبها .. لأسباب تتراوح بين التاريخية والنفسية او شعور دفين بعدم الانتماء للبلاد التي يحكمونها .. وربما سيحدد التاريخ تصنيفا منصفاً لأمثال زين العابدين بن على .. ومبارك .. وغيرهما .. لكنه سيتوقف كثيرا عند ما يجري في سوريا في ذهول من حجم الجرائم البشعة التي يتعرض لها الشعب السوري الذي يعاني الويلات من قبل كتائب الأمن المجرمة و( الشبيحة ) الذين استباحوا الدم السوري مقابل بعض الدولارات المزيفة التي ينثرها عليهم عملاء النظام السوري من رجال المال والاقتصاد او من ضباط الامن الذين جعلوا من انفسهم حماة للنظام الفاسد, فدمروا سوريا الحبيبة وحولوها الى ساحة للقتل والخراب .. ان ما جرى .. ويجري في حماه وحمص ودرعا وادلب ودير الزور وريف دمشق من جرائم يندى لها جبين الإنسانية .. لهو مثال حي على تخلف كبير في منظومة القيم السائدة في المنطقة عموما .. شكل النظام السوري نموذجا واقعيا لها .. كما مثل عجز الحكومات في المنطقة عن فعل اي شيء لوقف النزيف الدموي للشعب السوري, الذي يجابه الدبابات والطائرات والرصاص بالصدور العارية .. كما أن تواطؤ بعض الانظمة قد شكلا وجها اخر للتخلف القيمي السائد .. لقد فقد النظام السوري شرعية قيادة سوريا نحو المستقبل المشرق .. واهدر اكثر من فرصة مهيأة للإصلاح الديمقراطي السريع ورد المظالم ومحاسبة رجال الامن والجيش والذين اساؤوا للشعب السوري وفك اسر سجناء الرأي واطلاق الحريات العامة والأحزاب والاعلام....
نتمنى ان تكون الثورة السورية نقطة تحول في عالم الثورات على مر التاريخ .. وأن تشكل الحد الفاصل بين الديكتاتورية وبين الديمقراطية في العالم الثالث .
ومع أمل لاينقطع بأن تكون ثورات الربيع العربي منافذ دخول الديمقراطية الحقيقية الى البلاد العربية لتعيد الحرية والكرامة الى الشعب العربي .. لان الدماء التي نزفت بغزارة لا يمكن ان تذهب سدى .. فأن خشية حقيقية تعززها الاحداث الجارية في تونس ومصر وربما ليبيا , قد تشير الى احتمالية انتقال السلطة من دكتاتوريات دنيوية متغطرسة الى دكتاتوريات دينية اكثر بطشا وقسوة .. مستثمرة الغضب العارم في الشارع العربي الذي اختار الثورة .. لا لنضج فكري .. أو لتراكم الوعي المتطلع الى الديمقراطية .. بل لحاجة ملحة في التغيير .. قد يحدد ملامحها القادمة موروث هائل من يميل الى الحكم بالتفويض الالهي .. وعبادة الفرد ..
 / كاتبة واعلامية /امريكا


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية