جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1154 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ياسين عز الدين : بعد مجزرة الحولة: هل ما زلتم مخدوعين؟
بتاريخ الثلاثاء 29 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

A demonstrator protests against Syria's President Assad after Friday prayers in Binsh
بعد مجزرة الحولة: هل ما زلتم مخدوعين؟
بقلم: ياسين عز الدين
مقالي موجه إلى من لا زالوا يدافعون عن النظام السوري، وإلى كل من لا زال يأمل فيه خيرًا،


بعد مجزرة الحولة: هل ما زلتم مخدوعين؟
بقلم: ياسين عز الدين
مقالي موجه إلى من لا زالوا يدافعون عن النظام السوري، وإلى كل من لا زال يأمل فيه خيرًا، آملًا أن ينزلوا من كوكبهم الخاص الذي يعيشون فيه إلى كوكب الأرض وأن يحاولوا فهمنا نحن الأرضيين، لعل وعسى يزيلون الأحجبة التي وضعها لهم إعلام النظام السوري.
مجزرة الحولة واحدة من أبشع جرائم النظام السوري(إن لم تكن الأبشع على الإطلاق)، والتي لم نسمع منكم حتى الآن تبريركم عنها، وإن كنت لا أرغب بسماعه منكم (فلن يخرج عن تكرار الإسطوانات المشروخة إياها) إلا أنني أريد طرح عدة حقائق آمل أن تساعدكم في الخروج من أسر الدعاية الغوبلزية للنظام السوري:


1- بكل تأكيد مشاهد القتل التي تبثها مواقع الإنترنت والفضائيات ليست مشاهد تمثيلية في استوديوهات قطر، والأرقام التي نسمعها ليست مبالغة، وذلك بشهادة رئيس بعثة المراقبين الدوليين والذي تكلم عن مقتل 92 شخصًا في هذه المجزرة من بينهم عشرات الأطفال.
وأهمية شهادة رئيس البعثة هو أنّ النظام السوري وإعلامه تغنوا به وبمصداقيته، فيما كان الثوار (أو المندسين بلغتكم) يهاجمون البعثة ويتهمونها بالتستر على النظام.
أم أنّ بعثة المراقبين تكون صادقة عندما تتكلم عن تجاوزات الثوار والجيش الحر وتكون كاذبة عندما تتكلم عن جرائم النظام؟
2- من هو الفاعل؟ بإمكانكم إلقاء تهمة القتل على الجماعات المندسة وإرهابيي تنظيم القاعدة، كما هي عادتكم، سأفترض جدلًا أنكم صادقون لكن لتفسروا لي أولًا هذا اللبس:
ما هذا النظام الذي يقف عاجزًا أمام عصابات تذبح أبناء شعبه؟ أين محاسبة المسؤولين الذين قصروا في حماية المواطنين؟ لماذا لم يسارع التلفزيون السوري وفضائية الدنيا بتغطية هذه المجزرة كما هي عادتهم بتغطية التفجيرات التي تستهدف مقرات الدولة وانتظروا إلى ما بعد انكشاف الجريمة وافتضاح أمرهم؟ أم أنهم كانوا ينوون التستر عليها إن استطاعوا؟
3- حسب شهادة رئيس البعثة الدولية استخدمت المدفعية في القتل، فهل "العصابات"تمتلك مدفعية؟ إذا كانت تملكها فمن أين حصلت عليها؟ أين "الجيش العربي السوري"ليمنع تهريب المدفعية من الخارج؟ وأين هو ليمنع سرقتها من القواعد العسكرية؟
4- بحكم أني أعيش خارج سوريا، وأني معرض لغسيل الدماغ الممنهج الذي تمارسه فضائيتي الجزيرة والعربية، ألا ترضون أن يكون بيننا وبينكم حكمًا عاش في "سوريا الأسد"؟ رجل مفكر وحليف سابق للنظام عايش الأحداث عن قرب؟ أدعوكم لتسمعوا سلامة كيلة المفكر اليساري والذي اعتقله النظام وعذبه (بس ما حد يقول لي هذا شبيه له)، هو ليس إسلاميًا ولا إخونجيًا ولا وهابيًا ولا عروريًا، بل مسيحي يساري تقدمي يعارض أمريكا والإمبريالية.

المقال منشور على مدونتي مع الفيديو للمفكر سلامة كيلة
http://yaseenizeddeen.blogspot.com/2012/05/blog-post_28.html

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية