جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 353 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اسراء الزاملي : تل أبيب ـ طهران: تحالف غير موقع
بتاريخ الأحد 06 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

تل أبيب ـ طهران: تحالف غير موقع
اسراء الزاملي
التوجس من مواجهة إسرائيلية ـ إيرانية، مسألة تطرح کل فترة و اخرى و تتخذ حيزا معينا لها من الاهتمام في الاعلام العالمي، و الملفت للنظر انها و خلال الاعوام المنصرمة، قد إتخذت دائما طابعا تصعيديا عدائيا من قبل الجانبين،


تل أبيب ـ طهران: تحالف غير موقع
اسراء الزاملي
التوجس من مواجهة إسرائيلية ـ إيرانية، مسألة تطرح کل فترة و اخرى و تتخذ حيزا معينا لها من الاهتمام في الاعلام العالمي، و الملفت للنظر انها و خلال الاعوام المنصرمة، قد إتخذت دائما طابعا تصعيديا عدائيا من قبل الجانبين، و وصلت الى حد التخمينات بإمکانية توجيه ضربة جوية اسرائيلية الى المنشئات النووية الايرانية على غرار مافعلته الدولة العبرية مع العراق و سوريا.
التصعيد الاسرائيلي‌ کان يتزامن دائما مع معلومات متدفقة من داخل إيران تؤکد على مضي النظام الايراني قدما في برنامجه النووي و انه يحقق تقدما يجعله أکثر قربا من إمتلاك السلاح النووي، لکن، الامر الذي بات يثير أکثر من الدهشة و الاستغراب هو أن ثمة تغيير غير مسبوق قد طرأ على موقف البلدين خلال الآونة الاخيرة، حيث أن النظام الايراني و في غمرة الاوضاع الاقتصادية الصعبة و المعقدة التي بات يعاني منها بسبب من العقوبات الدولية المفروضة عليه، و في الوقت الذي تزداد الدلائل و المؤشرات على إهتزاز أرکان حليفه الرئيسي في المنطقة"النظام السوري"، تصدر من إسرائيل و لأول مرة إشارات و علامات غزل و تودد و إستلطاف تجاه النظام الايراني، وفي الوقت نفسه، هناك إتجاه ملحوظ بشکل واضح"للتهدئة و التخفيف"من غلواء مواقف النظام الايراني على صعيد الملف النووي، فهل ان ذلك مجرد صدفة أم أن المسألة أکثر عمقا و أوسع شمولا من ذلك؟
الاسرائيليون الذين يکادوا أن يکونوا في نفس المرکب الذي يتواجد عليه النظام الايراني من حيث الموقف من الاحداث التي تعصف بالمنطقة بصورة عامة، و بالنظام السوري بصورة خاصة، تزداد مخاوفهم يوما بعد آخر و تزداد شکوکهم و توجساتهم من إحتمالات المستقبل، و يبدو أن الطرفين قد باتا يدرکان بأن الشرر المتطايرة من التغييرات و الاحداث التي طرأت و تطرأ على دول المنطقة قد تصلهم بطريقة غير معهودة او مسبوقة من قبل، و ستفقد الطرفين الکثير من مقومات و اسباب القوة و النفوذ و حتى من الممکن جدا أن تضعهما أمام خيارات أحلاها مر فيما لو لم يتدارکا الامور قبل فوات الاوان.
ليس صحيح بأن النظام السوري باق و ان إحتمالات سقوطه قد صارت أکثر من ضئيلة، وليس صحيح أيضا بأن النظام الايراني قد ألقى بکل کراته في سلة الدفاع عن النظام السوري الى الرمق الاخير، بل وان هذا النظام المعروف بتمرسه في المراوغة و لعبة شد الحبال و إرخائها، يعمل و بأسلوب يتسم بالخبث و الدهاء من أجل ضمان مستقبله وفق معادلة جديدة قد تکون ليس فقط من غير النظام السوري وانما حتى من دون حزب الله اللبناني أيضا، وذلك عبر المراهنة على إتفاق و تفاهم ضمني يکاد يکون أقرب لتحالف غير موقع بينه و بين اسرائيل، وان الاخيرة أيضا تجد نفسها مضطرة لقبول هذا الخيار من قبل عدوها اللدود الذي وجد نفسه في نهاية المطاف يقرع بابها طلبا للأمان!
asraa.zamli@yahoo.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية