جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 930 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد دغلس : يوم الأرض وحق العودة ( هل ) به ثواب التغيير .. ؟؟
بتاريخ الثلاثاء 10 أبريل 2012 الموضوع: قضايا وآراء

يوم الأرض وحق العودة ( هل ) به ثواب التغيير .. ؟؟

أحمد دغلس
بحمد الله نجحت إحتفالات يوم الأرض من البرازيل الى تشيلي مرورا بامريكا الشمالية وكل عواصم اوروبا وآسيا ( الصغرى ) وكل آسيا الكبرى من البحر المتوسط الى الهند والصين وزيادة عليها اليابان وكل الجزر وشبه الجزر ، منشورة بالكلمة والصور الفوتوغرافية ونص حنين ( ألأرض )


يوم الأرض وحق العودة ( هل ) به ثواب التغيير .. ؟؟

أحمد دغلس
بحمد الله نجحت إحتفالات يوم الأرض من البرازيل الى تشيلي مرورا بامريكا الشمالية وكل عواصم اوروبا وآسيا ( الصغرى ) وكل آسيا الكبرى من البحر المتوسط الى الهند والصين وزيادة عليها اليابان وكل الجزر وشبه الجزر ، منشورة بالكلمة والصور الفوتوغرافية ونص حنين ( ألأرض ) موثقة ضمن صفحات المجلة الرسمية لدائرة المغتربين لمنظمة التحرير الفلسطينية تحمل ( البوم ) السادس والثلاثين من ذكرى إحياء يوم الأرض ....لكن .... بعذر، دون علم او ( موافقة ) ...؟ الدائرة الموقرة التي دُعَيت رسميا لمؤتمر الجاليات الفلسطينية الأوروبية في مدينة بودابست الهنغارية ، بشخص رئيسها عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي لم يلبي الدعوة حردا ام (تحيزا )... ؟؟؟ رغم حضور الآخر نظيره من اللجنة التنفيذية بفارق الإختصاص ...!! الى مدينة بودابست مكان عقد مؤتمر الجاليات الفلسطينية ألأوروبية ... بودابست التي تتكلم ( الألمانية ) بلهجة هنغارية ممتعة (جدا ) بجانب لغتها القومية الهنغارية ، كانت ستلقى طربا ووقع فولكلوري لغوي لمن يتقن اللغة الألمانية من قادة دائرة المغتربين ...: متعة لغوية فاتت... فرصة تاريخية لم تقطفها الدائرة بمقاطعتها مؤتمر الجاليات الفلسطينية الأوروبية في بودابست ، المتحلية بأرقى السبل الحضارية والوطنية والمسئولية النضالية التوافقية التي تُرفع لها القبعات ( إحتراما ) للممثلين الفلسطينيين وجالياتهم في اوروبا التي نظمت كم ( واعد ) من المستوى الثقافي والإبداع المؤسساتي والإلتزام الوطني الذي وثقه اعضاء المؤتمر ... مؤتمرا فلسطينيا مثل حوالي خمسين جالية فلسطينية من خمسة وعشرين دولة اوروبية عرف بمؤتمر الجاليات الفلسطينية في اوروبا ... مؤتمر صاحبته فكرة العمل ( التجديدي ) نوعي... عصري ، مواكبا للظرف الزمني الحاضر ومستلزماته ، برسم المستقبل وتطوراته ... ليتم الإداء والمهمة وفق تطلعات وعمل الجاليات الفلسطينية في اوروبا في خدمة الحق التاريخي وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وعودته الى دياره وأرضه وبناء دولته المستقلة ... الذي بادر بها فلسطينيو إيطاليا ... ألأعضاء المهمين المؤسسين في مؤتمر الجاليات الفلسطينية الأوروبية في بودابست ( الذين ) أضافوا ... إضافة للمالوف وما في نشرة دائرة المغتربين .. مُجَدِدين بمناسبة يوم الأرض ، العمل خارج الصالات الى الفضاء ألأكثر.... " إبداعا " و ( حاجة ) نضالية ... بيوم الأرض الذي يتزامن والإستيطان المسعور الذي تعاني منه الأرض ... بخروجهم بمسيرات بإتجاه السفارة الإسرائيلية في روما وبإتجاه ساحة الفاتيكان مكة العالم المسيحي رافعين اعلام الأرض اعلام فلسطين امام كل العالم موزعين انفسهم بفضاء مرئي ...مسموع ، مدعومين بمتضامنين إيطاليين مع الشعب الفلسطيني ... عمل نوعي تجديدي تحسب له إسرائيل الف حساب ، غير حساب صالات ألإحتفال ؟؟ حركة تجديدية مضافة الى فعل كان بالأمس بفعل يُكرس الآن ...فعل تجديدي سيأخذنا الى مستقبل آخر يحسب الى رصيد العمل المتطور التجديدي على صعيد الإحتفال بيوم الأرض والمهرجانات في الشتات ألأوروبي وغيره الأجنبي ... يتزاوج والمضاف التجديدي على حدود الوطن مع إسرائيل والتي بدء يتبلور ولو برائحة ( الشعبوية ) من مسيرات تجاه حدود التماس مسيرات مقلقة لإسرائيل وحتى لنظم المنطقة ، مسيرات يجب تطويرها لكونها السلاح المدني الشعبي السلمي ( الحاد ) الذي تخافه إسرائيل في مناسبة يوم الأرض او من اي مهرجان تضامني مهما كان عنوانه .

اما من جهة اخرى يجب علينا ان لا ننسى مهرجانات ( حق العودة ) السنوية ، التي إنطلقت اولا من برلين مرورا بفيينا وبعض العواصم الأوروبية لترسوا هذا العام في الدنمارك تحت رعاية المرزوقي الرئيس التونسي ..مهرجان سنوي يقوم بإعداده حركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين تحت يافطة ( حق العودة ) ياتي اليه الكثير قالوا عنها بالالآف ... حسنا ، منهم من المقيمين ومنهم من يَحضرون او ياتون بهم على نفقة المؤتمر والجماعة .... مؤتمر يحضره الأسماء المعروفة من شخصيات وطنية وشخصيات مناضلة وفرق وإن نشدت الموشحات الدينية ... لا شك انه ( وقفة تذكيرية ) لا تزيد عن فولكلورية يوم الأرض بفارق حساب بسيط لسنا بصدده وعدد فعالياته ، الأهم هو التجديد والتنويع ، بتغيير اصول اللعبة التي بدأت تَطُل علينا من فعل مسيرات منظمات وجاليات نعيشها الآن .... نجحت في بعث الفكرة ... نجحت في التغيير على طريق التجديد والبعث النضالي بمناسبة يوم الأرض وحتمية التجديد لمهرجانات أخرى اهمها مهرجان ( حق ) العودة الذي يجب ان يخرج من الصالة الكبرى الى الفضاء الخارجي الى السفارة الإسرائيلية في مكان عقده السنوي ان يخرج ايضا كما خرج فلسطينيو إيطاليا وهولندا الى السفارات والفضاء العام ..وفلسطينيو دول الطوق العربية الى الحدود والمؤسسات ألإسرائيلية والدولية حتى نعتمد حق العودة ( حق ) مسموع مؤثر في الشارع وفي الأمكنة العامة خارج الوطن والحدود الفلسطينية بالإضافة الى التضامن مع فلسطينيو الضفة والقطاع ومسيراتهم نحو حدود التماس مع إسرائيل ...لنؤطرعمل تضامني كما كان في ستينيات وسبعينيات وحتى ثمانيات القرن الماضي .. قوته الفضاء المرئي المسموع في الخارج .... ليس فقط بداخل الصالة .... صالة ( حشو ) الكلمات صالة التفريغ بشحن الكلمات او بتمثيلية تذرف الدمع ، او بفرقة تندب فراق الأرض .... او تُعَدِد الأسماء الحسنى .... هذا هو ثواب التغيير والتجديد ، إن إمتثلنا الى ألأرض وحق العودة .... هل من مجيب ؟

احمد دغلس

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية