جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 175 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: خالد حسن : هنية في زيارة مجحفة لإيران.. آسف قادة حماس لقد فقدتم احترام الكثير
بتاريخ السبت 31 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء


هنية في زيارة "مجحفة" لإيران.. آسف قادة حماس لقد فقدتم احترام الكثيرين


ما الذي اضطرك يا أستاذ هنية لزيارة إيران الآن؟ حمص اليوم تقصف كما غزة أمس بل أسوأ وأشد، نسيت يوم أن كانت غزة تقصف


هنية في زيارة "مجحفة" لإيران.. آسف قادة حماس لقد فقدتم احترام الكثيرين


ما الذي اضطرك يا أستاذ هنية لزيارة إيران الآن؟ حمص اليوم تقصف كما غزة أمس بل أسوأ وأشد، نسيت يوم أن كانت غزة تقصف فاصطفت الأمة كلها مع غزة، نصرا ودعما وتأييدا وضغطا على الأنظمة لمنع التورط في ضرب غزة ومحاصرتها، سجن منا من سجن بسبب غزة وأوذينا وقطعت أرزاق الكثيرين بسبب غزة، وليس هذا بكثير على غزة الحرية والكرامة والمقاومة، والآن فتحت الثورات على غزة الطريق برا وجوا، وجاء التغيير بأناس منتخبين فتحوا بلادهم لغزة وممثليها، فصار رئيس الحكومة المنتخبة يسافر من بلد لآخر، ويُستقبل بحفاوة، هذا صنيع الثورات والشعوب، فهل تكافئ هذا الفتح بزيارة حارة "تعانقت فيها الانتصارات"، تزور طهران في وقت تذبح فيه حمص بمشورة ودعم الحرس الثوري والمال الإيراني، أهكذا يصنع أهل الشهامة والإباء، أهذا صنيع أحرار المقاومة وشرفائها؟
لست معذورا لأنك غزاوي محتل من الصهاينة، أبدا، لن يُعذر أحد سكت عن جرائم الأسد وإيران في سوريا الثائرة. فالمقاومة في فلسطين ليست ملكا لأحد، ولا تبيع صكوك الغفران لمن خذل شعبا ثائرا وإن قاوم وقاتل الصهاينة، كتبت عن مشعل ووفائه للأسد فثار علي الكثيرون، والآن ماذا نقول في زيارة رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية لفلسطين؟ وليتها كانت زيارة صامتة، بلا ضجيج ولا أضواء، رعاية لمدن تقصف وتدك وتباد على يد قوات "القائد بشار"، كما كان يفاخر به الأستاذ خالد مشعل، ودعم إيراني شبه مطلق.

لم لم تؤجلها، لم لم تعتذر، نصحك الكثيرون حتى من إخوان الأردن وبعض مقربيكم....(المراقب العام لجماعة "الأخوان المسلمون" بالأردن، همام سعيد تمنى على رئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسماعيل هنية عدم زيارة إيران، وبدأ هنية زيارة رسمية لها للمشاركة في الذكرى السنوية الثالثة والثلاثين لانتصار "الثورة الاسلامية"، حيث أعلن رفضه "التهديدات الأميركية والإسرائيلية"، معلناً "الشراكة" مع إيران....)، لكنك آثرت نصرة الثورة في إيران وخذلت ثورة سوريا، دعنا من الثورة، خذلت أطفال ونساء وشهداء وجرحى بابا عمرو والانشاءات، هي نفسها الأصوات والآهات والنداءات والاستغاثات التي كانت تُطلق من تحت الأنقاض في غزة، فما بالك اليوم أصم وأبكم؟ ألم تصلك وصية بابا عمرو: "نحن في ساعاتنا الأخيرة. أذكرونا على خير، وترحموا علينا، كلما ذُكرنا أمامكم.. نستودعكم الله جميعا .. نستودعكم سوريا ..".

ربما لم يتبين لكم إلى الآن تورط إيران، وهل لنظام الأسد أن يصمد إلى الآن بلاد رافعة إيرانية؟ ولا يحتاج هذا الأمر أصلا للتبيان، فالقادة الإيرانيون حسموا موقفهم من أول يوم: لن يتنازلوا عن الأسد إلا بصفقة مغرية. ولن نخسر الشعب الإيراني أو أكثريته، لكنه الآن مغلوب على أمره ومضطهد، وستنتفض فئات منه يوما ما على الحكام والقادة الذين استأثروا بالحكم والقرار وغيبوا الأصوات المعارضة والمناوئة لهم، وكثير من قادة المعارضة وغيرهم من الشرفاء يرفضون الزج ببلدهم في حرب إجرامية تقودها عشيرة الأسد ضد المدن الثائرة.

لا حجة لكم بعد اليوم، أرجوكم لا تتذرعوا بمسألة الدعم وأن ليس في العرب والخليج من يعوضنا عن إيران إذا واجهناها في المسألة السورية، ربما سنخسرها وإلى الأبد، هذه حياة شعب يا ناس، هذه إبادة جماعية مجازر ترتكب، ليس الدعم إلا مسألة ثانوية، هذا مجرم قتال وحتى لو قاتل الصهاينة وحرر الأقصى ولكنه سفه شعبه وحاربه بدعم قوي من إيران، فلا أقصى ولا تحرير فلسطين يشفعان له.

والثورات العربية فتحت عليكم المنافذ والحدود وأشكال العون، وقد صنعتم من الدعم القضية الأكبر التي تغطي أنهار الدماء وتلف الجرائم وتحجب الدمار والخراب، فأصبح هو المحرك والمحك، أما مسألة شعب يباد ومدن تهدم على ساكنيها، فهذه يكفيكم فيها كلام عائم فضفاض حمال أوجه؟

الآن، وقد زرت إيران، هل ستقول كلمة حق وتنتصر لإخوانك المذبوحين في حمص ومدن سوريا الثائرة، وتقول لرؤوسهم بعزة المقاوم الغيور على أمته المذبوحة في الشام: كفوا أيديكم عن الشعب السوري وارفعوا دعمكم لهذا النظام السفاح القتال، هل تجرؤ على قول كلمة حق هذه.

لم نصنع من إيران عدوا وليست كذلك، مشكلتنا دائما وأبدا مع الظالم المجرم الكاره لشعبه والمحارب لشرفائه وأحراره وثائريه، وكل داعم له مساند غير آبه بالمذابح التي ترتكب في حق السكان العزل، لسنا في حرب مع إيران، ونرفض أن تنهب ثرواتنا وتستنزف الخزائن باسم مواجهة إيران.

في النفس الكثير مما ينبغي أن يقال لقادة حماس، لكن أتوقف هنا حتى لا يشتط بي القلم.

خالد حسن


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية