جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 339 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اسراء الزاملي : قمة عربية في بغداد
بتاريخ الأربعاء 28 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

قمة عربية في بغداد
اسراء الزاملي
مؤتمر القمة العربي المعقود حاليا في بغداد، هو واحد من أغرب و أکثر مؤتمرات القمة العربية إثارة و لفتا للأنظار، وعلى الرغم من سعي جميع الدول المشارکة في القمة(بما فيه العراق ذاته)، من تجاوز الاوضاع الاستثنائية فإنه مع


قمة عربية في بغداد
اسراء الزاملي
مؤتمر القمة العربي المعقود حاليا في بغداد، هو واحد من أغرب و أکثر مؤتمرات القمة العربية إثارة و لفتا للأنظار، وعلى الرغم من سعي جميع الدول المشارکة في القمة(بما فيه العراق ذاته)، من تجاوز الاوضاع الاستثنائية فإنه مع ذلك ليس بالامکان ابدا غض النظر عن الاضاع الدراماتيکية التي تمر بالعراق و العالم العربي و التي ترسم في خطوطها العامة معالم طريق لواقع جديد تعاد من خلاله صياغة الکثير من الامور و القضايا.
عراب القمة العربية في بغداد على الرغم من انه يبدو في الظاهر نوري المالکي، لکن کل الوقائع و الادلة و الحقائق المستشفة على أرض الواقع تؤکد بأن المالکي و في ظل أوضاعه"الصعبة"داخليا و"المعقدة"عربيا و"الصعبة"دوليا، ليس أهلا و کفؤا للتوفق في عقد هکذا مؤتمر رفيع المستوى عربيا من دون الاتکاء على عکازة و مسند قوي يعينه على الوقوف بوجه القادة العرب المتحفظين اساسا من شخصه تحديدا لما لهم من علامات إستفهام و تعجب على طريقة و اسلوب تعاطيه مع العديد من الامور المتعلقة بالعراق و علاقته بمحيطه العربي.
التصريحات المختلفة من جانب أطراف عراقية متباينة بصدد جنوح رئيس الوزراء العراقي للتفرد بالسلطة و سعيه لإقصاء و إبعاد و تصفية الآخرين بطرق و اساليب مختلفة، و أشيع و يشاع عن ثمة مبارکة إيرانية لعقد مؤتمر القمة في بغداد بمؤازرة أمريکية لامناص منها، يدفع الملوك و الرؤساء العرب المجتمعين في بغداد الى التحفظ کثيرا على إبداء مواقفهم من بعض المسائل الحساسة التي سيتم طرحها في المؤتمر.
التيارين العربي السني و الکردي مضافا إليه أطرافا من داخل التيار الشيعي نفسه و الرافضة جميعا لتوجهات المالکي"الايرانية المحتوى" و سعيهم لطرح استراتيجية وطنية عراقية بديلة ذات عمق عراقي ـ عربي تکفل للعراق موقفا مفهوما على الاصعدة العراقية و العربية و الدولية، من الواضح جدا انها تدفع بموقف المالکي الى مفترق أقل مايقال عنه مبهم او غير مستساغ، ومن دون شك فإن النظام الايراني الذي يقف تماما خلف عقد قمة العرب في بغداد سيحاول جهد الامکان و عبر مختلف القنوات لمعالجة هذا الامر، لکن ليس هناك في الافق مايعطي إنطباعا عن ثمة نجاح قد يحققه النظام الديني المتطرف في إيران على هذا الصعيد، إذ انه و على الرغم من حضور الدول العربية في هذه القمة"المحيرة"، لکنهم جميعا على بينة تامة من المرامي و الغايات المشبوهة التي يسعى إليها هذا النظام عبر هذه القمة.
ان نفوذ النظام الايراني في العراق و الذي بات أمرا واقعا و مفهوما للقاصي قبل الداني، يفرض نفسه بقوة في أجواء هذا المؤتمر بحيث يشم جميع القادة العرب رائحة الملالي في کل رکن و زاوية من بغداد، والجميع يعلمون بأن حقيقة و واقع الامر للحکومة و الدولة العراقية المؤسسة بعد سقوط النظام العراقي السابق يختلف تماما عن هذا الذي يرونه بأم أعينهم، حيث أنهم يفکرون بالذي يکمن خلف هذه المظاهر التي تبرز أمامهم.
التحالف القوي و غير العادي الذي يربط بين نوري المالکي و الحزب الذي يقوده و بين النظام الايراني، هو من نوع التحالفات التي تستمر حتى اللحظة الاخيرة خصوصا بالنسبة للطرف الاول"أي نوري المالکي"، حيث انه الطرف التابع و ليس المتبوع و بذلك فإنه ليس لديه أي خيار لکي يفرض إملائاته او مطاليبه وانما هو مجرد(منفذ للأوامر من دون مناقشة)، وان شکل و مضمون طريقة التعامل التي يتبعها المالکي مع الاطراف العراقية و العربية و الدولية لو دققنا فيها قليلا لوجدنا أنها تتفق و تتطابق مع الخط العام لسياسات النظام الايراني ورغم أن المالکي يحاول بطريقة او بأخرى الإيحاء بأنه يستطيع أن يقول للنظام الايراني لا و هذا ما قد جسده من خلال تصريحات أطراف في حکومته بعدم السماح لإيران بإرسال السلاح لسوريا عبر الاراضي العراقية لکن هذا التصريح جاء بعد أن مرت فترة طويلة على المعلومات المتباينة التي کانت تؤکد بأن هناك تسريب للأسلحة و الافراد للنظام السوري عبر الاراضي العراقية و قطعا فإنه ليس من السهل الجزم بمصداقية تلك التصريحات، کما أن تفاقم مشکلة معسکر أشرف و السلبيات المختلفة التي رافقت عمليات نقل الوجبات الثلاثة منهم الى مخيم ليبرتي و المعلومات المؤکدة الواردة من هناك و التي تؤکد بأن سکان أشرف"اللاجئين السياسيين أساسا"، قد إنقلبوا بفعل الضغوط الايرانية الى مجرد سجناء في سجن صغير نسبيا و منغلق على نفسه، وان هکذا تعاطي مع هؤلاء المعارضين الاساسيين للنظام الايراني لايخدم مصلحة و أمن العراق اولا و المصلحة و الامن القومي العربي ثانيا، فلو کانت بغداد عربية الفعل و القرار لکان ذلك يتجسد في المقام الاول في تعاطي حکومة نوري المالکي مع ملف قضية أشرف، بإختصار، بغداد بحکومتها و حزبها"القائد"الحالي أبعد ماتکون عن العرب ولأجل هذا فإن السؤال الاکبر الذي يطرح نفسه هو:
مالغاية و الهدف من عقد مؤتمر للقمة العربية في بغداد باتت سياسيا غير عربية؟!
asraa.zamli@yahoo.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية