الرئيسية / الفلسطينيون في المهجر / المجلس الوطني الفلسطيني يشارك في إجتماعات الجمعية العامة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط

المجلس الوطني الفلسطيني يشارك في إجتماعات الجمعية العامة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط

IMG-20240518-WA0069

 

المجلس الوطني الفلسطيني يشارك في إجتماعات الجمعية العامة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط.

البرلمان المتوسطي يتبنى قرارات عديدة أهنها الدعوة لوقف العدوان ضد الشعب الفلسطيني في غزة.

وكذلك يتبنى الدعوة لتنفيذ قرارات مجلس الأمن 181 – 194.

كتبت نجاح الصوراني

شارك وفد من المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة الأخ بلال قاسم عضو المجلس الوطني الفلسطيني نائب رئيس برلمان البحر الابيض المتوسط، و الدكتور احمد معروف عضو المجلس الوطني الفلسطيني في إجتماعات الجمعية العامة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط والتي إنعقدت في مدينة براغا بالبرتغال على مدارثلاثة ايام 14 -16 ايار ” مايو ” 2024 والتي شارك فيها مندوبون من 36 دولة وبرلمان اضافة للمنظمات الدولية واهمها:-

الامم المتحدة – ومنظمة التجارة العالمية ومنظمات دولية عديدة.

وقد طغى على النقاشات في اللجنة الدائمة الثالثة حرب الإبادة الجماعية التي تقوم بها حكومة الإحتلال الإسرائيلي اليمينية المتطرفة ضد الشعب الفلسطيني في غزة.

وما قامت به من جرائم حرب طالت كافة نواحي الحياة في القطاع.

وكذلك ما يقوم به قطعان المستوطنين الارهابيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية من اعتداءات ارهابية ضمن سياسة التطهير العرقي المتبعة والممنهجة لتهجير السكان وطردهم خارج الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وقد كان للوفد الفلسطيني مداخلات عديدة خلال اجتماعات اللجان وكذلك خلال اجتماع مكتب الرئاسة للبرلمان المتوسطي أكد فيها على اهم النقاط:

1 – ان ما تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي هي حرب إبادة جماعية ممنهجة وذلك من خلال ما تقوم به من ضرب وقصف ومن عمليات قتل ممنهج هو قمة الإرهاب، ارهاب الدولة المنظم ومن اشد و احقر اشكال الارهاب ما تقوم به من قصف حاضنات الأطفال.. والمستشفيات.

٢- ان الارهاب الصهيوني الذي تقوم به عصابات المستوطنين اليهود الصهاينة الفاشيين من امثال نتنياهو وبن غفير وسموريتش وبقية حكومة الحرب الفاشية هو الارهاب بعينه.

٣- وكذلك أكد الوفد تمسك الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الفلسطيني و المجلس الوطني الفلسطيني، برلمان الشعب الفلسطيني بخيار السلام العادل و الدائم والذي يشمل حقها بالقدس الشرقية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، كحل سياسي بعيداً عن ساحات الحروب و الإبادة الجماعية التي ترتكبها حكومة اليمين الفاشية المتطرفة والتي تصرح ليلاً نهاراً بضرورة التخلص من الشعب الفلسطيني وتهجيره، حتى وصل الامر بالمطالبة بإلقاء قنابل ذرية ونووية علي غزة.

ولقد تبنى إجتماع البرلمان المتوسطي العديد من القرارات لصالح القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني. أهمها اعتماد قرار ضرورة استمرار دعم وكالة الأونروا خاصة بعد تقرير اللجنة الخاصة برئاسة الوزيرة الفرنسية والتي أكد عدم صحة التقارير الإسرائيلية حول مشاركة العاملين في وكالة الغوث وتشغيل الفلسطينيين الأونروا بأحداث 7 اكتوبر.

واعتمد قرار يتبنى المبادرة العربية للسلام التي صدرت عن القمة العربية 2002 والتي تهدف الى اقامة سلام عادل وشامل على اساس الدولتين واقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كما تم اقرار المشاركة في تنظيم قمة المستقبل في ايلول 2024 في مقر الامم المتحدة.

وعلى هامش اللقاءات والاجتماعات.. اجتمع الوفد الفلسطيني مع رؤساء الوفود واعضاء الوفود المشاركة.

وكان من اهم اللقاءات اللقاء مع رئيس البرلمان البرتغالي الدولة المضيفة والذي نقل تحياته للسيد روحي فتوح رئيس المجلس الوطني الفلسطيني..

واكد على موقف البرتغال الداعم لحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية وان البرتغال قد صوتت لذلك وهي تعمل مع الاتحاد الأوروبي من أجل ذلك.

كذلك أكد رئيس البرلمان في الجبل الاسود خلال اللقاء الخاص معه على موقفه الداعم التاريخي لإقامة دولة فلسطين المستقلة وعلى عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني وشعب الجبل الاسود.

وقد كان هناك موقف برلماني عربي داعم للوفد الفلسطيني تجلى ذلك بكلمات رؤساء الوفود واعضاء الوفود خلال المناقشات.

 وقد عبرت الكلمات عن عمق العلاقة الاخوية العربية وكذلك موقف تركيا وقبرص واليونان والعديد من برلمانات الدول الأوروبية التي عبرت عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني وترفض ما تقوم به حكومة الاحتلال الصهيوني الفاشية.

وقد تسلم الاخ بلال قاسم جائزة تقدير وتكريم الأطباء الفلسطينيين العاملين في المستشفيات في قطاع غزة ومساعديهم من المسعفين.

وقد لقا هذا التكريم تصفيقاً حاراً من قبل المجتمعين.

 

 

 

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20240412-WA0027

السفير عبد الهادي يضع أكليل من الزهور على أضرحة الشهداء في مخيم اليرموك

السفير عبد الهادي يضع أكليل من الزهور على أضرحة الشهداء في مخيم اليرموك  دمشق ١٠ …

تعليق واحد

  1. كل الاحترام والتقدير للاخ المناضل بلال القاسم لفضحكم جرائم الاحتلال الصهيوني في كل فلسطين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *