الرئيسية / الآراء والمقالات / عبد الناصر شيخ العيد يكتب : المونديال محط انظار الاجيال

عبد الناصر شيخ العيد يكتب : المونديال محط انظار الاجيال

عبد الناصر شيخ العيد

المونديال محط انظار الاجيال
بقلم عبد الناصر شيخ العيد
ينطلق المونديال في قطر بعد انتظار اربع سنوات وقد تم الاعداد له بشكل يفوق كل تصور حيث اعلن ان تكلفه انشاء المنشات التي تخدم المونديال بحوالي 220 مليار دولار وهذا مبلغ ضخم جدا لكن وبسبب ما يضفيه المونديال على نفوس اغلب شعوب العالم فان تلك التكلفه ستكون معقوله لان العالم يعاني من حاله نفسيه صعبه بسبب ما يدور من حرب بين روسيا من جهه وحلف الناتو من جهه اخرى ولقد اثرت الحرب على العالم كله وخاصه اوروبا التي تعاني من وضع اقتصادي صعب ونقص في امدادت الطاقه والشتاء على الابواب فجاء المونديال كفرصة للكثير من شباب العالم لكي يندمجوا مع المونديال ولكي ينسوا بعض من الهموم التي تضرب العالم
ان تركيز الاعلام على المونديال سيقلل من الاهتمام بالحرب في اوكرانيا وهذا قد يؤدي الى تخفيض وتيرتها بنشغال الاعلام بعيدا عنها وهذا سيفقد الحرب الزخم الذي كانت تجلبة بسبب التصريحات هنا وهناك قد تزيد الضربات والقتال لكن سيكون الاهتمام بالحرب ثانوي وسينشغل العالم بالمونديال ان المونديال فرصه للمنافسه الشريفه بين فرق العالم المشاركه في المونديال ويتم تكريم الفرق التي تحقق الانتصارات وتتقبل الفرق المهزومه الهزيمه بروح رياضيه وتبقى الفرق تعمل وتجتهد لكي تحقق الفوز وهذا هدف مطلوب من الفرق ولكن المنافسه التي يخوضها السياسيون هذه المنافسه تؤدي الى اندلاع الحروب ولهذا مطلوب من السياسيين ان يتعلموا من المونديال كيف تكون المنافسه وكيف يتم تحقيق النصر المعنوي والذي لا يؤدي الى سحق الخصم ولكن لكي يتم اظهار المواهب التي تستطيع ان تحقق النصر باسلوب يدفع الخصم لكي يزيد من مهاراته ولكي يتقدم ان العالم يحتاج الى المنافسه الشريفه التي تخلق الروح القتاليه الايجابيه وليس لتدمير المنافس ولكن لكي تعطي المنافس دروس لكي يندفع الى الامام في التدريب ولكي يتقدم
ان الفرق في المباريات تنتصر وفي اخرى تهزم ولكن تحاول مره اخرى وتستمر في المحاوله حتى تنتصر وهذه المحاولات لا تتوقف لان المباريات لا تتوقف وتبقى المنافسه مستمره ولا يوجد خسائر تذكر في مثل هذه المنافسه ولكن منافسه السياسيين تؤدي الى التطلع لثروات الدول الاخرى وهذا يؤدي الى اندلاع حروب تاكل الاخضر واليابس وهذا ما لا يقبل به اي انسان ولكن هناك قيادات لا هم لها الا اشعال الحروب اما لنهب ثروات شعوب اخرى او انها تتخصص في تصنيع السلاح وتحدث الحروب بكل الطرق لكي تبيع شركتها السلاح وتحقق ارباح على حساب البشريه ومثل هؤلاء القاده يجب ان يتم مقاطعهم من كل دول العالم بعد ان اثرت الحرب الروسيه الاوكرانيه على العالم كله وسببت كوارث لاغلب دول العالم ان المنافسه الشريفه مطلوبه على كل المستويات لكي يتقدم العالم وان لا يتم استغلال المنافسه في صناعه الاسلحه ومدى ما وصلت اليه من دمار وهلاك للبشريه لن العالم قد حقق تقدم هائل جدا فبدلا من تصنيع طائرات لكي تخفف على الناس وتنقلهم حيث يريدون صنعوا الطائرات التي تقضي على ملايين من البشر في ثواني ان هذا الوضع يحتاج الى تضافر جهود المخلصين لكي نبني مونديال سياسي يتنافس فيه القيادات العالميه لكي تظهر مواهبها للاخرين في دفع شعوبها الى اعلى مرتبه من التقدم وان تمنح الحكومه التي تدفع شعبها الى مقدمه شعوب العالم كاس ويتم اذكاء دروس المنافسه بين الشعوب لكي تبدع افضل ما لديها نرى شعوب فقيره ومعدومه ولكن لديها فرق على اعلى مستوى لماذا لا نرى هذه الروح القتاليه في الملاعب عند القاده السياسيين الذين عليهم ان يكونوا اكثر تلاحم من فريق كوره فيحققوا الانتصار والتقدم لشعوبهم ان العالم يكمل بعضه البعض ونجد الثروات العلميه والطبيعيه تتواجد هنا وهناك واذا ما وجد قاده حكماء فانهم سيجعلون العالم كله يستفيد من تلك الثروات التي في حال تم استغلالها الاستغلال الامثال فان العالم سيخرج من دائره النزاعات ويتخلص من كل الاسلحه التي تدمر البشريه ويتقدم نحو بناء الانسانيه التي تتطلع الى التقدم باستمرار ان اندلاع الصراع في اي مكان يجب ان يوضع لها حد وكل من يثير الصراع باي شكل من الاشكال مطلوب من العالم ان يقف في وجهه لكي يعم السلام العالم وينعكس ذلك على التقدم والابداع ان المونديال فرصه لكي يتحرك حكماء العالم لكي يضعوا حد للصراع في كل مكان في العالم ولكي ننزع فتيل الحقد الذي سيدمر العالم
2022/11/20

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

علي ابوحبله يكتب : إسرائيل كيان فصل عنصري

إسرائيل كيان فصل عنصري وينبغي على المجتمع الدولي وضع حد لسياسة الابرتهايد  المحامي علي ابوحبله  …