فتح
الرئيسية / متابعات اعلامية / قيادة حركة “فتح” في لبنان تدين بشدة إعتداءات وجرائم الإحتلال ضد شعبنا في الوطن

قيادة حركة “فتح” في لبنان تدين بشدة إعتداءات وجرائم الإحتلال ضد شعبنا في الوطن

فتح

*قيادة حركة “فتح” في لبنان تدين بشدة إعتداءات وجرائم الإحتلال ضد شعبنا في الوطن*

*أدانت قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في لبنان* بشدة إعتداءات وجرائم قوات الإحتلال الإسرائيلي والإرهاب المنظم الذي تمارسه بشكل يومي في الضفة الغربية المحتلة وخاصة إستمرار هجماتها الإرهابية ضد مدينتي نابلس وجنين ومخيماتهما، وكان آخرها الهجوم التي شنته قوات الإحتلال فجر اليوم على مدينة جنين وأدّى إلى استشهاد فلسطينيين هما المواطن متين ضبايا والدكتور عبد الله أبو التين، لدى محاولتة إسعاف إضافة إلى مسعفين آخرين، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال والقوات الخاصة لمدينة جنين ومخيمها، وإعتقال العديد من المدنيين العزّل.

وأضافت: إن استمرار قوات الاحتلال في تصعيد عدوانها الإرهابي والدموي والإجرامي للمدن والقرى والبلدات والمخيمات الفلسطينية، والحصار الذي تتعرض له المناطق الفلسطينية وخاصة ما يحصل في القدس ونابلس والخليل ومخيماتهم، وإطلاق يد ميليشيات المستوطنين وعناصرهم الإرهابية المسلحة بحماية وإسناد وإشراف قوات الاحتلال، حلقة في مسلسل عمليات الإجرام والتطهير العرقي، ومحاولة بائسة لكسر إرادة شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة وصموده وبقائه في أرض الوطن.

وتعرب قيادة حركة “فتح” في لبنان عن تضامنها مع أهلنا وشعبنا في أرض الوطن، ودعمها وتأييدها لمقاومته الشجاعة لسلطة الإحتلال، وتحمّلها المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تداعيات تصعيدها المتعمد والخطير للأوضاع، ومحاولتها فرض أمر واقع للتعايش مع الاحتلال والاستيطان بديلاً عن الحل التاريخي الذي أقرّه المجتمع الدولي وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

 ودعت الدول العربية والصديقة والمجتمع الدولي لإدانة سياسات وممارسات سلطة الإحتلال الإجرامية، وللتحرك الفوري وتحمّل مسؤولياتها في لجم العدوان الإسرائيلي على شعبنا وإجبار دولة الاحتلال على وقف اعتداءاتها على المواطنين الفلسطينيين.

وحيّت قيادة حركة “فتح” في لبنان صمود شعبنا في ارض الوطن ومقاومة الباسلة في وجه العدوان، ووجهت التحية إلى أرواح الشهداء وإلى الجرحى والمصابين داعية بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والمصابين والحرية للاسرى والمعتقلين. 

لبنان

 14 تشرين الأول 2022

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

نتنياهو

الفدائيون الجُدد يضعون حكومة نتنياهو امام تحدى كبير!!

الفدائيون الجُدد يضعون حكومة نتنياهو امام تحدى كبير!! رأى: رون بن يشاي -صحيفة يديعوت احرنوت …