الرئيسية / الآراء والمقالات / د عبد الرحيم جاموس يكتب : امسيتنا الثقافية الخميسية الليلة الماضية

د عبد الرحيم جاموس يكتب : امسيتنا الثقافية الخميسية الليلة الماضية

عضو المجلس الوطني الفلسطيني  رئيس اللجنة الشعبية الفلسطينية في الرياض
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
رئيس اللجنة الشعبية الفلسطينية في الرياض

امسيتنا الثقافية الخميسية الليلة الماضية ..9/9/2022 كانت رائعة بموضوعاتها وحضورها وكانت ساخنة سخونة مواضيعها ، فقد اتحفنا الأخ عادل ابو بسام بعرض مركز ودقيق لللإنعكاسات الاقتصادية للحرب الروسية الأوكرانية على أوضاع الإقتصاد العالمي بشكل عام واقتصاداتنا العربية بشكل خاص ، واما الأخ حسني فقد عرض لإنعكاساتها السياسية واعادة تشكيل النظام الدولي القادم الجديد ، وأثره على القضايا العربية وفي القلب منها القضية الفلسطينية ، اما الأخ عبدالرحيم فقد ركز مداخلته على ظاهرة جيل المقاومة الفلسطينية الجديد ، في ظل المقاومة المتصاعدة التي تشهدها الضفة الغربية وما يستلزمها من حاضنة شعبية وسياسية كي تحافظ على جذوتها وديمومتها وتثميرها سياسيا ، كما ركز في مداخلته على سبل مواجهة الإجراءات الغاشمة التي يفرضها الإحتلال على شعبنا في الاراضي المحتلة على كل المستويات ، وما يفرضه من ضرورة بلورة رؤيا سياسية فلسطينية شاملة وعربية قادرة على مواجهة جملة التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني داخليا وخارجيا ومواكبة المتغيرات الإقليمية والدولية والعدوانية الصهيونية بما يضمن الحفاظ على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وانتزاعها وتجسيد قيام الدولةةالفلسطينية المستقلة ، مؤكدا أن روح المقاومة التي غرسها الأجداد والآباء في شعبنا الفلسطيني تتجدد من خلال ثورة جيل الشباب في وجه الإحتلال واعوانه ،دون اكتراث لما تشهده للأسف بعض المواقف من قبل بعض الدول الشقيقة وتغير وتردي لمواقف البعض ..

هذا ما يُحمل القيادة الفلسطينية والنخب الفلسطينية والعربية معها مسؤلية كبيرة في توفير الحاضنة لهذا الجيل الجديد المقاوم والرافض للإحتلال وسياساته ومواقفه.

و تحدث الأخ مصطفى جوهر ابو محمد مؤكدا على اهمية الحفاظ على وحدة شعبنا والتشبث بحق العودة للاجئين وضرورة العناية بهم وبأوضاعهم في الدول المضيفة وخاصة في سوريا ولبنان ، وتحدث الأخ حسن أبو العبد الذي يرى أن جيل الشباب المقاوم الجديد قد تجاوز البني والتشكيلات الفصائلية القائمة وانه يمثل تهديدا لبقائها .. كذلك تحدث الأخ صفوان ابو علاء مؤكدا أن الكل الفلسطيني لابد من أن يحافظ على الإنجازات التي حققتها فصائل النضال الوطني بقيادة م. ت.ف وضرورة الحفاظ عليها لأنها هي وحدها القادرة على مراكمة الإنجازات وتثمير نضالات شعبها وهي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني امام العالم ..وليس بالإمكان استبدالها او البحث عن بدائل لها ولا بد من التمسك بها فهي الإطار التمثيلي للشعب الفلسطيني ولا إطار غيره.

وقد تخللة الحوار بعض الشد والتشنجات في التعبير عن الرؤى والمواقف ، إلا أنها كانت نموذجا من نماذج العصف الذهني والتي ظهر خلالها تظهر بعض التشنجات والتنافرات في الرؤى المعبرة عن الحرص على الشعب الفلسطيني وقضيته وثوابته وحقوقه ، فكل الشكر لجميع الأخوة الحضور ولمشاركات الجميع القيمة والى اللقاء في الأمسية القادمة .

د. عبدالرحيم جاموس

9/9/2022

Pcommety@hotmail.com

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : فلسفة القتل راسخة عندهم

فلسفة القتل راسخة عندهم عمر حلمي الغول كشف استطلاع رأي اجراه معهد الديمقراطية الإسرائيلي نشرته …