الرئيسية / الآراء والمقالات / اللواء سليم الوادية يكتب : دستور برايمر دمر العراق ،،

اللواء سليم الوادية يكتب : دستور برايمر دمر العراق ،،

سليم الوادية

ياسامعين الصوت ،،
 
دستور برايمر دمر العراق ،،
 
بقلم اللواء سليم الوادية
 
بداية الخراب للعراق تخطيط امريكي لازالة الرئيس صدام لانه تجاوز الخطوط الحمراء الامريكيه وصبوا نار عدائهم له وحشدوا اكثر من ثلاثين دوله من اوروبا وحلف الناتو ودول عربيه والصقوا اليه تهمة الاسلحه النوويه وتم غزوه واحتلاله ، قتلوا العلماء والاكاديميين وكل من له صله بالعلم الفيزيائي والكيماوي والنووي والحزبي والاساتذه المميزون في الجامعات العراقيه حتى وصلوا الى الرئيس صدام حسين واعدامه في يوم عيد الاضحى ،
ولي بلايمر على العراق ووضع دستور العراق ليناسب مصالحهم ويخلق فتنه طائفيه ليخدم به من وصل على ظهر الدبابه الامريكيه الايرانيه حيث قسم العراق الى نظام طائفي كالدستور اللبناني بتعديل يرضي الشيعه ويفرض على السنه والاكراد
حيث رئيس الوزراء شيعي بيده القرار ورئيس الدوله كردي ورئيس البرلمان سني،
ذلك الدستور الابرايمري الامريكي وضع وهو يعلم ان الفتنه ستحصل وخاصة الشيعيه الشيعيه والسنه والاكراد متفرجون على ما سيصيب العراق من فتنه كبيره تستخدم بها الاسلحه شبيهه بواقعة كربلاء ضد الحسين بن على رضي الله عنه ،
واليوم بدأت بوادر معركة كربلاء باقتحام المتضامنين من التيار الصدري منطقة الجسر المعلق الذي يعتصم في منطقته الاطار التنسيقي الذي يقوده نوري المالكي مما ادى الى اقتتال كربلائي بين انصار التيار الصدري والاطار التنسيقي ، شيعه تضرب شيعه والرصاص سلك طريقه في بغداد وسقط قتلى وجرحى بالعشرات وامتدت الى البصره الاشتباك بالاسلحه المتوسطه والخفيفه ، من الممكن ان تستخدم الاسلحه المتوسطه والثقيلة والخاسر الشعب العراقي وبلاده ومصالحه ،
فرض منع التجوال في كل العراق ولكن لن ينجح بسبب العداء الشديد بين توجهات الصدر وعدوه اللدود الموسوم بالفساد والتابع لامريكا وايران واول رئيس لوزراء دستور برايمر الامريكي حاكم العراق ،
،،،حفظ الله العراق وشعبها العريق من كيد الاعداء ،،

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

كاتب متخصص بالعلاقات الدولية

أحمد المالكي يكتب : زيارة ماكرون إلى واشنطن والتوافق الامريكي الفرنسي

زيارة ماكرون إلى واشنطن والتوافق الامريكي الفرنسي  بقلم :أحمد المالكي  كاتب متخصص في الشؤون الامريكية …