الرئيسية / الآراء والمقالات / محمود ابو بكر : اللوبي الإخواني يقيم دعاوي ضد الإمارات ويشوه عائلة حفتر

محمود ابو بكر : اللوبي الإخواني يقيم دعاوي ضد الإمارات ويشوه عائلة حفتر

محمود ابو بكر

اللوبي الإخواني يقيم دعاوي ضد الإمارات ويشوه عائلة حفتر 

محمود أبوبكر 

بعد ان قامت جماعة الاخوان بحملة شرسة امام المحاكم الاميركية لاتهام المشير حفتر بمجازر في ليبيا، و قامت ايضا بدعوى ضد الامارات “لدعمها للجيش الوطني الليبي”، و ذلك في محاولة لمنع ترشيح المشير للرئاسة في ليبيا، وسّعت مجموعة الاخوان حملتها التشويهية لتطال عائلة المشير المقيمة في الولايات المتحدة، عبر روايات تخترعها و تبثها عبر صحافة مرتبطة باللوبي الاخواني. 

اذ نشرت مجلة “ميدل ايست اي”Middle East Eye المنحازة للوبي الاخواني، و كانت قريبة لقطر لسنوات طويلة، و يعتبر بعض المراقبين في واشنطن انها ممولة من الدوحة، مقالا ادعت فيه ان عائلة حفتر الاميركية “تبيع املاكا و عقارات”، ادعت ان بعضها للمشير، و زعمت انها تنقلها الى الخارج، و ذلك حسب ما ادعى الاخوانيون. و ما تناقلته، ان “دايفيد هارست” مدير تحرير المجلة الاخوانية، قد وجه اعضاء التحرير لسنوات لتشويه صورة دول التحالف العربي و خاصة السعودية، و مصر، و الامارات، و الجيش الوطني الليبي. و قالت مصادر في واشنطن ان مالكها “جمال بساسو” مرتبط باللوبي الاخواني و هو تحت تحقيقات صحافية مختلفة بسبب ارتباطه المالي بقطر. و كشفت المصادر في واشنطن ان هدف مقال “ميدل ايست اي” التشويهي هو نشر اخبار غير دقيقة عن عائلة حفتر للتأثير على المحكمة لجهة تغريم المدعى عليه، بروايات مختلقة اذ انه لا توجد للمشير اية عقارات في فرجينيا او اميركا غير العقار الذي سكن فيه لمدة عشرين سنة عندما كان في المنفى السياسي عن ليبيا بسبب تهديده من قبل القذافي. و قد ثبت لمحامي الدفاع انه منذ عودة المشير الى وطنه الام، لم يسجل اي عقار جديد باسمه. 

و تبين للمراقبين في واشنطن ان ادعاءات المجلة المؤيدة للاخوان و كاتب المقال “شون ماتيوز” Sean Mathews، قد اختلقوا وقائع كاذبة، اذ ادعوا ان عمليات شراء و بيع لعقارات لابن المشير، الاميركي الجنسية، السيد عقبة حفتر، و هو رجل اعمال متخصص بالشؤون العقارات، Real Estate، لها علاقة “بنقل اموال الى الخارج”. استعملوا العمل المهني للابن ليبثوا اخبار كاذبة عن الاب. و تشير المصادر ان “ماتيوز” هو على اتصال مع المحرك الاخواني في فيرجنيا عصام عميش، الذي يقود الحملة ضد الجيش الوطني الليبي. 

و قد تبين ان السيد عقبة حفتر يدير شركة خدمات صغيرة الحجم الا ان نجاحه المهني الشخصي منذ سنوات جعلت منه شخصية اجتماعية و مهنية بارزة يتمتع بعلاقات عامة واسعة، من دون لعب اي دور سياسي. الا ان توزيع الاخبار الملفقة Fake News التي وقف ورائها “ماتيوز” وعميش، قد تفتح باب ملاحقتهما امام القضاء الاميركي. 

و تضيف المصادر ان “ماتيوز” نشر كذبة اكبرعندما ادعى ان ابن المشير الليبي الاميركي قد تم الاتصال به من قبل دولة الامارات ليتم الانتقال اليها. 

و تبين ان السيد عقبة لم يتم الاتصال به من قبل الامارات و ليس لديه اية نية للانتقال من مكان اقامته في الولايات المتحدة الى اية دولة اخرى. بل ان هكذا رواية هي جزء من حملة مستمرة ضد المشير حفتر، و الجيش الليبي، و من ورائهم التحالف العربي، لا سيما ان مصر و الامارات و السعودية و البحرينح كانوا قد طلبوا من قطر ان تقفل “ميدل ايست اي” منذ سنوات لدعمها قوى راديكالية و ارهابية.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

سري القدوة يكتب : تسليح المستوطنين وجرائم الحرب الكبرى لدولة الاحتلال

تسليح المستوطنين وجرائم الحرب الكبرى لدولة الاحتلال بقلم  :  سري  القدوة الثلاثاء 31 كانون الثاني …