الرئيسية / الآراء والمقالات /  نادرة هاشم حامدة: الذكاء العاطفي الانفعالي

 نادرة هاشم حامدة: الذكاء العاطفي الانفعالي

نادرة هاشم حامدة

 نادرة هاشم حامدة: الذكاء العاطفي الانفعالي

حين نصف شخص بأنه محبوب وذو جاذبية كلامية مريحة،وأنه صاحب ظل خفيف في مختلف المواقف، فهذه شهادة له منا بذكاء انفعالي عاطفي لديه مرتفع، فماذا نقصد بهذا الذكاء؟ الذكاء الانفعالي العاطفي : هو قدرتك على إدراك مشاعرك وإدارتها، وفهم مشاعر الآخرين والتعامل معهم بموجبها من أجل مراعاة علاقات ايجابية بناءة”*

*جعلنا الله جميعا من أصحاب *هذا الذكاء العاطفي الانفعالي الذي هو في صميم ديننا حيث أشار إليه الإسلام في قوله تعالى” ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم” ففي هذا قمة السيطرة على العواطف بعد إدراكها*،

 *كذلك في سيرة نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم العطرة مواقف عديدة تعتبر منهج تربوي نبوي ، كانت تشير إلى هذا النوع مت الذكاء ومنها ملاطفته صلى الله عليه وسلم للطفل الصغير (ابو عمير) الذي مات عصفوره فكان يواسيه قائلا “يا أبا عمير ماذا فعل النغير” تصور أن رسول أمة، هل كان عنده وقت لمواساة طفل بعصفوره؟*  

*وكذلك في وصفه صلى الله عليه وسلم الصرعة لأصحابه، وتوضيحها أن الصرعة ليس بالقوي الشديد، وانتبه ان ذلك في بيئة كان للقوة البدنية فيها ألف حساب، ليصف صلى الله عليه وسلم الصرعة بتوصيف ومفهوم جديد يعلمه لأمته هو أن الصرعة هو الذي يملك نفسه عند الغضب … هذا كله في الدين والامثلة كثيرة يندرج تحته الذكاء العاطفي الانفعالي بمسمياته الجديدة في التنمية البشرية .. شكرا على حسن المتابعة*

 نادر هاشم حامدة: الذكاء العاطفي الانفعالي

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : ريان يحاكم العالم

ريان يحاكم العالم عمر حلمي الغول دولة إسرائيل الفاشية، الدولة الأكثر وحشية، ولا إنسانية، لا …