الرئيسية / الآراء والمقالات / سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت ،، بايدن وحل الدولتين ؟؟

سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت ،، بايدن وحل الدولتين ؟؟

سليم الوادية

ياسامعين الصوت ،،

بايدن وحل الدولتين ؟؟ 

بقلم اللواء سليم الوادية 

اقوال الرئيس الامريكي جو بايدن الى دولة الاحتلال لم تبشر بخير بالنسبه للقضية الفلسطينيه وتشكل امل كبير لبعض الأنظمة العربية بإراحتهم من هم القضيه الفلسطينيه وتوابعها لما تعنيه لهم مصالحهم ومصالح اوطانهم وحماية اراضيهم وجيوشهم من حروب قادمه تجعلهم هدفاً لفقدان قياداتهم لدولهم واصبحت اشعر بان فلسطين ودول من النيل الى الفرات اصبحت تحت الاحتلال ليذكرنا الامر بملوك الطوائف الذين اضاعوا الاندلس ، فلسطين مباركه وشعبها المقهور بالظلم ظلم الاحتلال وهرولة للانظمه نحو التطبيع ،

بايدين عزز اقواله بالثناء عل اسرائيل منذ قبل خمسون عاماً عندما زارها في زمن غولدا مائير ومجد التطور الدائم لدولة الكيان الى اليوم وتميزها في المنطقه ،

واكد ضمن اقواله حل الدولتين بدون تحديد الدوله وبدون ذكر حدود الرابع من حزيران ٦٧ وبدون الاشاره الى قرار ترامب بضم القدس واعتبارها عاصمه ابديه لاسرائيل واكد على ان هذا القرار صادر عن اداره امريكيه ويحتاج للعديد من الادارات التي لن تقر اي تغيير بذلك ،وعندما سئل عن ذالك القرار الترامبي بالغائه قال no ،لا ، 

هذه الاداره الامريكيه الظالمه والتي لن تتخلى عن امبرياليتها ،

ما تسعى اليه امريكا دمج دولة الاحتلال في المنطقه والدفع باتجاه التطبيع للدول غير المطبعه حالياً وهدفها التعامل مع دول الخليج ماعدا الكويت ، ومصر ، والاردن والعراق وتركيا لحثها على الوقوف في وجه ايران حمايةً لدولة الاحتلال ولمصالح امريكا وحث الدول النفطيه على زيادة الانتاج وتنزيل الاسعار لبراميل النفط المطلوبه امريكياً واوروبياً لمحاربة النفط الروسي ،،

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

محمد جبر الريفي

محمد جبر الريفي يكتب : المراهنة على تحقيق الوحدة الوطني

  المراهنة على تحقيق الوحدة الوطنية في مقابل أنقسام الموقف العربي الرسمي     محمد …