الرئيسية / تحقيقات و حوارات / احداث القرية البدوية ” ام النصر ” جاءت لتذكرنا بانقلاب حماس 16 عام

احداث القرية البدوية ” ام النصر ” جاءت لتذكرنا بانقلاب حماس 16 عام

5847784

 

احداث القرية البدوية ” ام النصر ” جاءت لتذكرنا بانقلاب حماس 16 عام

هشام ساق الله
كتب هشام ساق الله – العنف والقمع الذي ارتكب بحق أبناء القرية البدوية هو جزء مصغر وقليل من احداث ما جرى قبل 16 عام من انقلاب حركة حماس على السلطة وسيطرتها على قطاع غزه ودائما كانت حجة حماس فرض القانون والنظام ورفع التعديات هؤلاء لا يعرفوا ان هناك روح للقانون لا ان يتم تطبيق القانون الاعمى الذي لايرى معاناة البشر والمواطنين الفقراء .
 
جميل ان اتخدت حركة حماس وقيادتها التي تدير قطاع غزه جملة من القرارات وتشكيل لجنة تحقيق بما جرى وجميل ان توقفت عن تنفيذ مابدات فيه وتوقفت للأسف دائما الحاقدين بالحركة هم من يحركوا ضغائنهم واحقادهم ويجروا حماس ومناصريها الى مربع الدفاع عن انفسهم امام الجماهير ووسائل الاعلام .
 
من نجح في تسليط الأضواء على هذه الاحداث الاجراميه والتي هدم فيها بيوت وقمع فيها مواطنين وأصيب اخرين بجراح هم نشطاء السوشل ميديا الذين يفهموا بالاعلام اكثر بكثير من الاعلام الرسمي وهم من قادوا الفصائل النائمة والتي تجامل حركة حماس وتقبض منها عن طريق ايران الاسلاميه العظمى ومراكز حقوق الانسان جميعها صدرت بيانات لان المانحين يريدوا ان يدينوا حركة حماس لا اكثر .
 
اكثر ما ازعجني واستفزني ان الناطقين الرسميين باسم الحركة والاقاليم لم يكونوا على مستوى الحدث ولم يصدروا بيانات للأسف هؤلاء يجبنوا من حركة حماس ويجاملوها وكذلك يفعلوا مع محمد دحلان وتياره فهؤلاء للأسف الشديد مفحجين رجل هنا ورجل هناك يريدوا فقط ان يسحجوا بدون ان يتفاعلوا مع الجماهير الغلبانه المقموعه .
 
بكل الأحوال احسنت حركة حماس ما فعلته من تقويم ماجرى واحسنت الجماهير ان استطاعت ان تجبر حماس بقوتها وقدراتها القمعيه ان تتراجع عما جرى وفاز نشطاء السوشل ميديا الرائعين بانهم أوقفوا المهزلة ونجحوا بتسليط الأضواء على ماجرى باقتدار ودائما الاعلام الرسمي للأسف لا يقوم بدوره بالشكل الصحيح .
 
نعم لدينا خلل اعلامي في كل المنظومة الرسمية وفي الاعلام الحركي التنظيمي ودائما العمل الارتجالي الواعي الفهمان من اشخاص غير مكلفين هو من يقوم بمسد الاعلام التنظيمي والرسمي ودائما نشطاء السوشل ميديا يقوموا بغض النظر عن انتمائهم التنظيمي بدورهم في الدفاع عن مصالح الجماهير والمقموعين .
 
اما الفصائل الفلسطينية التي أصدرت بيانات والتي لم تصدر بيانات فلا رجاء منها ولا امل فيها فقد ابتعدت كثيرا عن الجماهير وللأسف قيادتها لا تعرف اين تقف ونسيت رسالتها التاريخية المهم ان يحصلوا على المال الإيراني والحصول على شهادة حسن سلوك من حماس .
 
شكرا لمجمعات الواتس اب الرائعين وشكرا لنشطاء الفيس بوك وشركا لنشطاء الكلاب هاوس وشكرا لجماعة التويتر وشكرا لكل من قام بتسليط الأضواء على ماجرى فهم بحق رجال الاعلام الحقيقيين في ظل التجارة والمجاملة والبيزنس الذي ساد والذي يجامل حركة حماس الرسمية المسيطره في قطاع غزه .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

161485092801229000

لماذا تجاهلت مصر والاتحاد الأوروبي الحقوق الفلسطينية في مذكرة التفاهم لتصدير الغاز الطبيعي الى أوروبا

لماذا تجاهلت مصر والاتحاد الأوروبي الحقوق الفلسطينية في مذكرة التفاهم لتصدير الغاز الطبيعي الى أوروبا  …