الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل المناضل محمد ذياب محمد السيد (أبو حاتم)

رحيل المناضل محمد ذياب محمد السيد (أبو حاتم)

FB_IMG_1649870721302

رحيل المناضل
محمد ذياب محمد السيد (أبو حاتم)
(1952م – 2022م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 13/4/2022م
المناضل / محمد ذياب محمد السيد من مواليد بلدة ياطر بجنوب لبنان بتاريخ 6/2/1952م تعود جذور عائلته الى بلدة سعسع المحتلة عام 1948م والتي هاجرت منها العائلة الى المنافي والشتات.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية وحصل على دبلوم معهد المعلمين من معهد سبلين عام 1972م.
التحق بتنظيم حركة فتح في سبعينيات القرن الماضي.
عمل مدرساً في مدارس وكالة الغوث (الاونروا) من عام 1972 – 2001م.
حصل على ليسانس إدارة أعمال من الجامعة اللبنانية عام 1980م، وكذلك ليسانس لغة عربية من الجامعة اللبنانية عام 2004م.
عمل مديراً لمدرسة الوكالة من عام 2001م وحتى عام 2007م.
لقد عمل المربي / أبو حاتم أستاذاً ومربياً صادقاً للأجيال كما أنخرط في العمل التنظيمي منذ الزمن الجميل، ما أهله ليكلف بمهمة مضية ومعقدة كمحقق في جهاز الكفاح المسلح، لقد بذل جهداً أضافياً وبعداً جديداً لنشاطه المتميز بالسنوات الأخيرة.
المناضل / أبو حاتم تميز بالترابط الاجتماعي بين أبناء بلدته (سعسع) حول العالم فأستحق لقب (عميدها).
كان يبادر لحل جميع الخلافات والمشاكل والاشتباكات بين الفصائل الفلسطينية في المخيم، وأحياناً بين الأحزاب اللبنانية في المنطقة وكان يستطيع ذلك لعلاقاته الطيبة والممتازة مع الجميع.
كان المربي / أبو حاتم نصير الفقراء والمستضعفين بالمخيم وقام بتوظيف بعض الشباب العاطل عن العمل حيث كان محبوباً من الجميع.
المناضل / محمد ذياب السيد متزوج وله من الأبناء سبعة.
قبل فترة كان المربي / أبو حاتم نزيل المستشفى للعلاج.
يوم الأحد الموافق 10/4/2022م، فاضت روحه الى بارئها بعد أن أعياه المرض، حيث فقد شعبنا الهامة الوطنية والاجتماعية وعميد آل السيد الأستاذ / محمد ذياب السيد – أبو حاتم من أهالي بلدة سعسع وسكان مخيم نهر البارد، بعد حياة عامرة بالإيمان بالله وبعدالة قضيتنا التي لم يبخل عليها من وقته وجهده.
تمت الصلاة على جثمانه الطاهر عصر يوم الأحد الموافق 10/4/2022م في جامع القدس بمخيم نهر البارد ووري الثرى في مقبرة (الش/هداء الخمسة).
رحم الله المناضل / محمد ذياب محمد السيد (أبو حاتم) وأسكنه فسيح جناته.

في موكب جنائزي مهيب، وبحضور جماهيري غفير، شيّع الآلاف من مخيّمات الشمال وقرى ومدن الجوار اللبناني المناضل ابن فلسطين والفتح المربي الفاضل محمد ذياب السيد (أبو حاتم) إلى مثواه في مقبرة الش/هداء الخمسة في مخيم نهر البارد اليوم الأحد الموافق ١٠-٤-٢٠٢٢.
وقد شارك في مراسم التشييع اللواء الركن مصطفى خليل (أبو طعان)، وعضو قيادة حركة “فتح”- إقليم لبنان الدكتور يوسف الأسعد، وأمين سرّ فصائل (م.ت.ف) وحركة “فتح” في الشمال مصطفى أبو حرب وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في الشمال العقيد بسام الأشقر، والإخوة في الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، وأعضاء قيادة المنطقة وأمناء سرّ وأعضاء الشعب التنظيمية، وكوادر وضباط الحركة، وقوات الأمن الوطني
وممثلو الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية والقوى والأحزاب اللبنانية، ورؤساء بلديات ومخاتير الجوار اللبناني إضافةً إلى كوكبةٍ من الفعاليات والشخصيات الدينية والوطنية والاجتماعية والتربوية، وحشود غفيرة من أبناء مخيمات الشمال وقرى ومدن الجوار.
وبعد الصلاة على جثمانه الطاهر عقب صلاة العصر في مسجد القدس، حُمل على أكتاف المشيعين، ووري الثرى في مقبرة الش/هداء الخمسة في المخيم.
وبعدها تقبّلت حركة “فتح” وآل الفقيد ومحبوه وأقاربه التعازي من المعزين.
وكانت حركة “فتح”- قيادة منطقة الشمال قد نعت الفقيد في بيان لها تقدمت فيه بأحرّ التعازي وأصدق عبارات المواساة لعموم أهالي مخيم نهر البارد وسعسع ولآل السيد بش/هيد الفتح وفلسطين.
وقالت حركة “فتح” إنَّ المربي المناضل محمد ذياب السيد قد ترك أثرًا طيبًا في مسيرته الوطنية والتربوية، فقد كان رجلاً وطنيًّا حمل هموم أبناء شعبنا بكل شرائحه مدافعًا عن حقوقهم ومصالحهم، وعرفهُ الجميع بدماثة خلقه وتواضعه، وأفنى جلّ حياته في خدمة قضيتِنا الوطنية وحركتنا الرائدة والدفاع عن منطلقاتها ومبادئها وقرارها الوطني المستقل.
وكان مناضلاً ميدانيًا وجماهيريًا أحب الجميع فأحبوه، عمل بإخلاصٍ وتفانٍ في التدريس وتنشئة أجيال متعاقبة من التلامذة والمناضلين الذين ضحوا من أجل حماية القضية الفلسطينية ومشروع التحرير والعودة.
وتقلد العديد من المهام التنظيمية التي جعلته محط احترام وتقدير كلّ من عمل معهم.
إعلام حركة فتح – إقليم لبنان

بسم الله الرحمن الرحيم
{ كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }
صدق الله العظيم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”- منطقة الشمال
الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في الشمال
ينعون إلى جماهير شعبنا الفلسطيني
استش/هاد القائد المناضل والمربي الفاضل
الحاج محمد ذياب السيد (أبو حاتم)
الذي انتسب إلى صفوف حركة “فتح” منذ نعومة أظفاره.
– كان مناضلا ميدانيا وجماهيريا أحب الجميع فأحبوه، عمل بإخلاصٍ وتفانٍ في تدريس وتنشئة أجيال متعاقبة من التلامذة والمناضلين الذين ضحوا من أجل حماية القضية الفلسطينية ومشروع التحرير والعودة.
– تقلد العديد من المهام التنظيمية التي جعلته محط احترام وتقدير كل من عمل معهم.
– سيصلى على جثمانه الطاهر في مسجد القدس بعد صلاة عصر اليوم الأحد الموافق ١٠-٤-٢٠٢٢، ويوارى في ثرى مقبرة الش/هداء الخمسة في مخيم نهر البارد.
التعزية: في صالة السيد من بعد صلاة العصر حتى صلاة المغرب.
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته برفقة النبيين والصديقين والش/هداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا
إنّا لله وإنّا إليه راجعون

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

96363333333

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز)

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز) (1949م – 2009) بقلم لواء …