الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / ذكرى رحيل العقيد المهندس المتقاعد خضر عبدالحميد سلامة أبو غالي (أبو ساهر)

ذكرى رحيل العقيد المهندس المتقاعد خضر عبدالحميد سلامة أبو غالي (أبو ساهر)

669633147754545444444

ذكرى رحيل العقيد المهندس المتقاعد
خضر عبدالحميد سلامة أبو غالي (أبو ساهر)
(1952م – 2018م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 1/4/2022م
المناضل / خضر عبدالحميد سلامة أبو غالي من مواليد مخيم رفح للاجئين بتاريخ 26/7/1952م، تعود جذور عائلته الى بلدة بيتا المحتلة قضاء الرملة والتي هاجرت منها إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م، وأستقرت بعدها في مخيم رفح للاجئين.
أنهى دراسته الأساسية والأعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين والثانوية من مدرسة بئر السبع الثانوية بنين.
خلال دراسته الثانوية التحق بالعمل الطلابي حيث بدأت حركة طلابية نشطة داخل مدرسة بئر السبع الثانوية وخلال تلك الفترة تم العرض عليه بالالتحاق بالعمل الطلابي فوافق مباشرة حيث كان يؤمن بنتيجة العمل الفدائي ومقاومته، كان عملهم تجنيد الأعضاء وتوزيع المنشورات وتنظيم الأضرابات وقيادة المسيرات ومراقبة وكشف العملاء.
التحق فيما بعد بقوات التحرير الشعبية حيث تدرب على أستخدام السلاح ومهاجمة الدوريات العسكرية الاسرائيلية والقاء القنابل اليدوية وإعداد المتفجرات واستعمالاتها وتهديد العملاء ومنع العمال الفلسطينيين من العمل في مؤسسات الاحتلال الاسرائيلي.
بعد مهاجمة الدوريات بالقنابل اليدوية وبتاريخ 23/2/1970م، فرضت السلطات الاسرائيلية نظام منع التجول على منطقة رفح وجمعت الشباب في المدارس وقامت بتفتيش البيوت، ونتيجة قسوة التعذيب الذي تعرضوا له وعدم الخبرة الأعتقالية والوعي الأمني، فقد تتالت الأعترافات عن أصدقاءه من الطلبة وطالت غالبية الطلبة وتم توقيف عدد منهم في السجن حيث تم محاكمتهم من قبل المحكمة العسكرية الاسرائيلية بالسجن مدة تتراوح خمس سنوات الى السجن المؤبد.
أعتقل خضر أبوغالي بتاريخ 10/2/1970م وحكم عليه بالسجن ثماني سنوات وأثناء وجودة في المعتقل عام 1973م، تلقى خبر انها وحل قوات التحرير الشعبية والأنضمام الى تنظيم حركة فتح، وقد وافق هو وزملائه المعتقلون الى الأنضمام الى الحركة، وبدأ مهمة الأعداد والتثقيف ومتابعة بعض القضايا الأمنية داخل وخارج المعتقل.
تم الأفراج عنه بعد قضاء محكوميته بترايخ 10/2/1978م
غادر غزة الى مصر حيث التحق بالجامعات المصرية وحصل على بكالوريوس هندسة مدنية.
مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطني عام 1994م الى أرض الوطن وانشاء السلطة الوطنية الفلسطينية، التحق بجهاز الدفاع المدني حيث عمل بكل جد ونشاط.
تدرج في رتبته العسكرية حتى وصل الى رتبه العقيد.
تقاعد بتاريخ 1/3/2008م
العقيد / خضر أبو غالي صاحب الأبتسامة المعبرة عن صدق الأنتماء، والكلمات الطيبة التي ترفع المعنويات، وتزيل الحسرات.
هو من طلائع مقاتلي الثورة الفلسطينية.
يوم الأحد الموافق 1/4/2018م فاضت روحه الى بارئها في مدينة رفح وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مأواه الأخير.
رحم الله العقيد المهندس المتقاعد / خضر عبدالحميد سلامة أبو غالي (أبو ساهر) واسكنه فسيح جناته.
ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم العقيد المهندس المتقاعد / خضر عبدالحميد أبو غالي، وتقدمت الهيئة الوطنية بخالص التعازي والمواساة لعائلة أبو غالي الكرام في الوطن والشتات، سائلين المولي عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

96363333333

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز)

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز) (1949م – 2009) بقلم لواء …