الرئيسية / الآراء والمقالات / اللواء سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت،،. نظرية حرب الواحد بالمئه

اللواء سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت،،. نظرية حرب الواحد بالمئه

سليم الوادية

ياسامعين الصوت،،.

نظرية حرب الواحد بالمئه

بقلم اللواء سليم الوادية
نظرية حرب الواحد بالمئه التي اسسها ديك تشيني وزير الدفاع الامريكي على العراق بعد هجمات في ١١ سبتمبر ٢٠٠٣ ،،
قامت امريكا بحشد دولي اوروبي للحرب على العراق ضمن تحايل وتزوير عالمي شارك به وزير الخارجيه الامريكي كولن باول الذي ضلل المجتمع الدولي بخطابه في مجلس الامن الدولي عن النووي العراقي ودحض التقارير الصادرة عن لجان فرق التفتيش الامميه المعنيه والمكلفة من مجلس الامن الدولي ،
استغل الرئيس الامريكي الابن جورج بوش الوضع وحشد اكثر من ٣٠ دوله تشاركه في جريمة تدمير العراق دون قرار من الامم المتحده ، في الحادي عشر من سبتمبر ٢٠٠٣ شن التحالف الدولي بقيادة امريكا حربه الذي دمرت العراق عسكرياًوعلمياً واقتصادياً وبشرياً وعزز الطائفيه المدمره للمجتمع العراقي من خلال ازلامه القادمون على ظهر الدبابه الامريكيه والايرانيه لتكملة المشهد في التدمير الشامل لتاريخ العراق وعزته العربيه وتاريخه العميق عبر الازمان البابلية والاشورية والاسلاميه ،
اليوم نعيش نفس المشهد في الحرب الروسيه على اوكرانيا بلا قرار اممي ولاتحالف دولي كبير بدعم دوله واحده حليفته بلا روسيا الذي حماه بوتن من السقوط والفشل في الانتخابات ،
وجه التشابه في شن الحرب على العراق واوكرانياواحد انه بدون قرار من مجلس الامن والفرق بينهما عدد المشاركون فالحرب الامريكيه لم يقف الا العدد القليل الذي احتج عليها ، اما الحرب على اوكرانياً حشدت اليه امريكا كل الاتحاد الاوروبي وحلفائهم في حلف الناتو ودول اخرى تدور في فلك السياسه الامريكيه ،
الحربان تدميريتان ، العراق واوكرانيا تدفعا الثمن في سيادتها وثرواتها وبنيتها وشعبها وعدم استقرارها لكن اوكرانيا ستكون خسارتها فادحه لعدم عودتها كدوله مستقله ذات سياده ورئيسها وحكومتها يتحملون مسؤولية تجاوز تحذيرات روسيا التي لا تريد لها ان تكون ضمن حلف الناتو وعملها على الانضمام للا تحاد الاوروبي الذي تعتبر روسيا دخول اوكرانيا للاتحاد الاوروبي وحلف الناتو تهديداً لسيادتها واراضيها ولشعبها ،
قبل بداية الازمه طلب الروس ضمانات قانونيه وطويلة الامد مع امريكا والاتحاد الاوروبي للحفاظ على امنه وامن اراضيه بلا نتيجه من امريكا والاتحاد الاوروبي وحلف الناتو مما اضطر بوتين العمل بكل قدراته لعدم دخول اوكرانيا الاتحاد الاوروبي وحلف الناتو ، ورغم الفارق الكبير بين العراق واوكرانيا ان روسيا دوله عظمى تمتلك كل وسائل القوه العسكريه والنووية ولن تهتم بما يفرضه الاوروبي وامريكا من عقوبات اقتصاديه وماليه ومحاسبيه وتجاربه وبنكيه وغيرها ولمعرفة الرئيس بوتن بان الناتو لن يدخل الحرب المباشره وكذلك دول الاتحاد الاوروبي قام بحربه الشامله على اوكرانيا وفي تقديري انه لن ينهيها الا بنهاية الرئيس الاوكراني وسلطته وسيكون مصير اوكرانيا كمصير جورجيا وستكون تابعه لروسيا كما جورجيا وسيضمن الرئيس بوتن بعد حلف الناتو عن القرب من اراضي الدوله الروسيه ومن الممكن ان تتجه حملة بوتن الى دول البلطيق لتوانيا واستونيا ولاتفيا ،
هذا اذا مانشبت حرب عالميه ثالثه بين روسيا من جهه وامريكا واوروبا وحلف الناتو من جهة اخرى ، لكن ان الملاحظ في موقف امريكا والاتحاد الاوربي ضد احتلال دوله مستقله ويتناسوا احتلال فلسطين ذات السياده من الكيان الصهيوني المحتل والقتل اليومي لابناء الشعب الفلسطيني شيباً وشباباً واطفالاً ونساءً ، امل ان لا تحصل الحرب لانه اذا حصلت فعلى العالم السلام لكثرة النووي والدول التي تمتلكه من الجانبين ،،

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

احمد لطفي شاهين

احمد لطفي شاهين يكتب : اكبر اعتقال اداري في التاريخ

اكبر اعتقال اداري في التاريخ د.أحمد لطفي شاهين الاعتقال الإداري هو اعتقال قسري غير قانوني …