الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل المناضلة الفنانة التشكيلية لطيفة يوسف عبدالوهاب (زقوت) أم خالد

رحيل المناضلة الفنانة التشكيلية لطيفة يوسف عبدالوهاب (زقوت) أم خالد

5554447777

رحيل المناضلة الفنانة التشكيلية
لطيفة يوسف عبدالوهاب (زقوت) أم خالد
(1948م – 2022م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 15/2/2022م
مساء أول امس الموافق 13/2/2022م رحلت ابنة البلد الفنانة الأصيلة والمعطاءه أيقونة الفن التشكيلي وترنيمة الفرح والتسامح والشموخ الوطني أم خالد الشجاعة التي التحمت في عملها الفني التشكيلي مع قضايا شعبها.
المناضلة / لطيفة يوسف عبدالوهاب (زقوت) من مواليد بلدة أسدود عام 1948م، هاجرت مع عائلتها الى مخيمات اللجؤ والشتات عام 1948م أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني الى قطاع غزة.
أنهت دراستها الأساسية والاعدادية والثانوية في مدارس القطاع وحصلت على دبلوم تربية فنية عام 1967م.
سافرت مع زوجها الى دولة قطر وبقيت هناك حتى عام 1982م اجتياح اسرائيل الى لبنان حيث تم طرد زوجها من قطر، توجهت بعدها الى تونس ومن ثم الى القاهرة، حيث عمل زوجها في الدائرة السياسية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية كمدير مالي وإداري سابق، حملت فلسطين في الوانها وجابت الدنيا لتعرض قضيتها عبر ريشتها وتجسد الوطن في لوحاتها.
بعد العودة الى أرض الوطن عام 1994م وانشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عملت في وزارة الثقافة الفلسطينية منذ العام 1995م.
أنتقلت الى مصر وعملت في سفارة دولة فلسطين بالمندوبية الدائمة لدولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية بين الأعوام 2002-2008م، كذلك عملت كمستشارة في المركز الإعلامي والثقافي بالقاهرة.
شغلت عضوية في الاتحاد العام للتشكيليين العرب وعضوية في الاتحاد العام للتشكيليين الفلسطينيين والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية.
المناضلة / لطيفة يوسف (أم خالد) الإنسانة الطيبة والقامة الفنية العالية أعطت أقصى طاقتها لفلسطين وكرست فنها وعلاقاتها الطيبة والاجتماعية والسياسية والفنية في خدمة شعبنا وقضيته الماجدة.
هي الإنسانة المحبة الصادقة البهية المخلصة الوطنية.
كانت صادقة بمبادئها وقيمها وبمواقفها المشرفة بريشتها الفدائية التي كانت تنقل وتعبر عن نضالات وتضحيات شعبنا وتشارك في كل المحافل.
رحلة طويلة من فلسطين الى قطر الى تونس الى القاهرة.
أقامت الفنانة لطيفة يوسف أكثر من 25 معرضاً فردياً وأشرفت على مئات المعارض الجماعية والتظاهرات الفنية التشكيلية في فلسطين والعديد من الدول العربية وأبرزها مصر ولبنان والأردن والدولية مثل باريس والمجر وإيطاليا وهولندا والنمسا والولايات المتحدة الأمريكية.
حاصلة على عدد كبير من التكريمات والجوائز والميداليات وشهادات التقدير كان ابرزها جائزة الأوسكار في ملتقى فناني الشرق الأوسط الذي شارك فيه مجموعة كبيرة من فناني العالم العربي في القاهرة عام 2012م وفي عام 2019م كرمتها وزارة الثقافة المصرية ضمن (11) مبدعة عربية في الملتقى الثاني للمبدعات العربيات ومؤخراً منحتها وزارة الثقافة الفلسطينية مطلع العام الجاري 2022م جائزة دولة فلسطين للأدب والفنون والعلوم الإنسانية عن الفنون لعام 2021م نظير إبداعها الفني الذي حمل بين طياتها القيمة الثقافية الإنسانية والوطنية وشكلت إضافة للذخيرة الثقافية والمعرفية الوطنية.
المناضلة / لطيفة يوسف عبدالوهاب (زقوت) متزوجة من المرحوم / عبدالجواد عبدالحميد زقوت ورزقت بأبناءها (خالد، نادية، منى).
مساء الاحد الموافق 13/2/2022م وفي قاهرة المعز بمستشفى فلسطين فاضت روحها الطاهرة الى بارئها، حيث تمت الصلاة على جثمانها الطاهر ظهر يوم الأثنين الموافق 14/2/2022م في مسجد عبدالخالق عامر بمدينة نصر ومن ثم شيعت إلى مأواها الأخير في مدافن منظمة التحرير الفلسطينية بطريق السويس.
رحلت لطيفة يوسف الفنانة التي أمنت بفلسطين وعملت لها وآمنت بالفن وانتمت له.
سيبقى أسمها حاضراً بكل تفاصيل الحكاية الفلسطينية من خلال لوحاتها وفنها الملتزم.
المكافحة دوماً قلبها المحب توقف وتوقف معه معان كثيرة للعطاء والأيثار والجمال والبهاء.
رحيلها خسارة كبيرة لعالم الفن ولفلسطين حيث فقدت الحركة التشكيلية عنوان من عناوينها القوية.
رحم الله الفنانة التشكيلية / لطيفة يوسف عبدالوهاب (زقوت) أم خالد واسكنها فسيح جناته.
السفير دياب اللوح ينعي المناضلة الفنانة التشكيلية الوطنية لطيفة يوسف
القاهرة – المركز الإعلامي – ينعي سفير دولة فلسطين بمصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح ومستشارو وكوادر سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية ومندوبية فلسطين لدى جامعة الدول العربية ، الفنانة التشكيلية الوطنية المناضلة لطيفة يوسف المستشار السابق لدى سفارة ومندوبية فلسطين بالقاهرة ، والتي انتقلت إلى جوار ربها فجر الاثنين في جمهورية مصر العربية، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز ٧٤ عاما .
وأثنى السفير دياب اللوح على المناضلة الراحلة والتي بقيت مدافعة عن فلسطين وقضيتها العادلة في كافة المحافل الفنية والثقافية بريشتها وصوتها الفلسطيني الذي جاب العالم للتعبير عن معاناة الشعب الفلسطيني ، وقد كانت صاحبة موقف وطني نبيل وشريف قدمت الكثير لفلسطين ، وكانت مثالا للعطاء والتضحية ، مؤكدا أن المشهد الثقافي والفني الفلسطيني يفقد أحد أبرز رموزه الإبداعية برحيلها.
وتتقدم سفارة دولة فلسطين بمصر ومندوبية فلسطين بالجامعة العربية بخالص العزاء والمواساة القلبية لأسرة وذوي الفقيدة وكذلك لعموم محبيها ومريدي فنها، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها ومريديها وذويها الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون
ببالغ الحزن والأسى ينعي الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع ج م ع
الفنانة التشكيلية / لطيفة يوسف المناضلة التي اثرت الحركة التشكيلية الفلسطينية بفنها الراقي والنضالي.
رحمها الله وغفر لها واسكنها فسيح جناته، خالص العزاء لعائلتها وكل محبيها والهمهم الصبر والسلوان ، إنا لله وإنا إليه راجعون

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

5587474

رحيل المناضل والأسير المحرر فتح الله محمود حسين السقا (أبو محمود)

رحيل المناضل والأسير المحرر فتح الله محمود حسين السقا (أبو محمود) أحمد أفراد مجموعة (778) …