الرئيسية / تحقيقات و حوارات / بحضور مفوض مفوضية المنظمات الشعبية المكتب الحركي للمهندسين يعقد مؤتمره العام بالخليل

بحضور مفوض مفوضية المنظمات الشعبية المكتب الحركي للمهندسين يعقد مؤتمره العام بالخليل

55855585

بحضور مفوض مفوضية المنظمات الشعبية المكتب الحركي للمهندسين يعقد مؤتمره العام بالخليل

الخليل / الصباح  /  كتبت اكرام التميمي / في جو فتحاوي ديمقراطي، عقد المكتب الحركي للمهندسين إقليم وسط الخليل، مؤتمره العام بعنوان” نفق الحرية” في قاعة رابطة الجامعيين في الخليل مساء السبت، وبحضور اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفوض العام لمفوضية المنظمات الشعبية، ومسؤولة ملف المكاتب الحركية في المفوضية المهندسة عدالة الأتيرة، وأمين سر إقليم وسط الخليل عماد خرواط، ومعالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور إسحق سدر، وعضو المجلس الثوري المهندس أسامة القواسمي، وأمناء سر المكاتب الحركية في المحافظة، وعدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية.
افتتح المؤتمر بآيات عطرة من الذكر الحكيم ثم السلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن.
وفي كلمته، أكد الطيراوي على أهمية و مكانة محافظة الخليل ودور مهندسيها في انتخابات نقابة المهندسين، كما وأثنى على دور المكتب الحركي السابق والجهود التي بذلها أعضاء المكتب.
وأشاد عضو إقليم وسط الخليل ومسؤول ملف المكاتب الحركية المهندس أمجد القصراوي، في كلمته بدور المكتب الحركي وجهوده في تعزيز دور ومكانة مهندسي حركة فتح في الخليل، ومؤكدا على أهمية تعزيز وترسيخ النهج الديمقراطي كجزء أصيل من أدبيات حركة فتح.
وعبر المهندس باهر سلطان عن بالغ فخره واعتزازه بأعضاء الهيئة العامة للمكتب الحركي، ومشددا على أهمية دور الهيئة العامة كرافعة لحركة فتح والمكتب الحركي على حد سواء.
وبالسياق ذاته، استعرض المهندس عارف الحرباوي، التقريرين الإداري والمالي للمكتب الحركي، مبينا أبرز وأهم الأنشطة والمهام التي تم العمل عليها عن مجمل الفترة التي تضمنها التقرير والذين حظيا على المصادقة والتصويت وبالموافقة بإجماع الهيئة العامة.
ثم قدم أعضاء المكتب الحركي استقالتهم وحسب الأصول التنظيمية المعمول بها، تلاها انتخاب الدكتور محمد غازي القواسمي رئيساً للمؤتمر الذي اتخذ من “نفق الحرية” اسما وشعارا له، ثم تم انتخاب كلا من المهندس ظافر سياج، والمهندسة آلاء عابدين، كمقررين لأعمال المؤتمر.
وفي إطار متصل، تم فتح باب الترشح لعضوية المكتب الحركي في دورته الجديدة ٢٠٢١، وقد تم التوافق على تزكية ١١ مهندس ومهندسة لعضوية الهيئة الإدارية للمكتب الحركي الجديد برئاسة وعضوية كلا من: المهندس عبداللطيف زكريا مرقة / أمينا للسر، والمهندس عادل شاهر الكركي، والمهندسة عرين ماهر أحمرو، المهندس طارق علي الخمايسة، المهندسة إيمان إبراهيم عطاونة، المهندس رياض خالد الشريف، المهندسة هديل داود القواسمة، المهندس عيد جلال السلايمة، المهندس إبراهيم حمدي الدويك، المهندس محمد وائل ظافر سياج، والمهندس بدر الجعبري.
وفي ختام أعمال المؤتمر، عبرت الهيئة الإدارية الجديدة للمكتب الحركي عن بالغ شكرها وتقديرها لكل من ساهم في إنجاح هذا العرس الديمقراطي والحفاظ على وحدة الصف الفتحاوي، بما يشمل الهيئة العامة، واللجنة التحضيرية، ولجنة المؤتمر، وقيادة إقليم وسط الخليل، ومفوضية المنظمات الشعبية، واللجنة المركزية لحركة فتح، وأعضاء المجلس الثوري، وأعضاء المكتب السابق وعلى رأسهم م. باهر سلطان، بالإضافة إلى عريف المؤتمر م. بدر المحتسب.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عبد الله الحوراني

عبد الله الحوراني .. المجد والخلود لذكراك

عبد الله الحوراني .. المجد والخلود لذكراك الكاتب والباحث/ ناهـض زقـوت في التاسع والعشرين من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *