الرئيسية / الآراء والمقالات / د .مروان محمد مشتهى يكتب : كيفية بناء الشخصية القوية …

د .مروان محمد مشتهى يكتب : كيفية بناء الشخصية القوية …

مروان محمد مشتهى

كيفية بناء الشخصية القوية …
د .مروان محمد مشتهى

تستطيع أن تمتلك شخصية قوية بتظافر وتكامل عدة عوامل؛كالصحة النفسية والحالة المزاجية وطبيعة البيئة المكونة لتلك الشخصية وطبيعة تكوين الأسرة وترتيب صاحب الشخصية فى الأسرة ومدى تأثيره فيها ؛ ومدى علاقات الأسرة فيما بينها وتوجهاتها السياسية والاقتصادية والدينية ومدى التعصب ؛ ومدى الثقافة والتعليم .

وقد تتداخل عوامل أخرى ؛  ولكن ما يهمنا أكثر فى هذا المجال ما يؤثر تأثيراً مباشراً على تكوين الشخصية القوية وتوجهاتها وكيفية تعاملها مع المجتمع ؛ فعندما تمتلك تلك العوامل ستجد نفسك قادراً على كيفية  التعامل مع من يحاول أن يستفزك من خلال تعلم فن التجاهل لمن يتجاهلك ولو كان أقرب الناس إلى قلبك.

 ومن الأمور التى تؤدى إلى قوة الشخصية القدرة على السر والكتمان وإن أردت أن تبوح بسرك لأحد أن يكون ذلك الشخص موضع ثقتك ومؤتمن ويمتلك مكانة واحترام بين الناس وقادراً على تقديم النصح والتوجيه السليم لك ؛ يقول عليه السلام في هذا المقام : (استعينوا على قضاء حوائجكم بالسر والكتمان) .

وكذلك عليك أن تؤمن بالنصيب والقضاء والقدر ،وما تخفيه لك الأيام بحلوها ومرها؛ وحتى تكون كذلك لابد أن تخطط لكل شيئ فى حياتك قبل قيامك به ودراسة نتائجه وتبعاته بكل موضوعية ومسؤولية .

نستطيع القول أن ذلك يجعلك على  قدرٍ عالٍ من اتخاذ قرارك السليم، وأن تتحمل نتائجه بكل هدوء وقوة مما يعطيك مناعة في مواجهة مصاعب الحياة دون أن تحتاج الى مساعدة الاخرين .

يجب أن تتعلم من أخطائك وتجاربكم  السابقة؛ولتكن تلك الأخطاء محفزة لك للنهوض من جديد؛ فلا تجعل همك ارضاء الناس فهو منقصة؛ فسعيك لإرضاء الناس غاية لا تدرك ؛ ولكي تمتلك قوة شخصية حقيقية ولا تخضع للابتزاز وارضاء الآخرين على حساب رايك الشخصى؛  لابد من محاولة  تأمين مصدر دخل مستقل دون الاعتماد على الأهل أو الأصحاب لأنهم ليسوا بجوارك على الدوام .

 يجب أن تتوكل على الله وتأخذ بأسباب الرزق من خلال العمل بجد فالتعب سيزول وتبقى أثاره إلى أمد بعيد ؛فاستثمر شبابك ووقتك لا تسرفه إلا بما يفيد ؛  فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك ،فأنت مسئول عنه أمام الله؛ ولا تشغل نفسك بالأشياء التى لا تعنيك فتقع فى محظور الكلام ونقاشات تضعف موقفك وشخصيتك ومصداقيتك لدى الآخرين .

فمن عوامل قوة  الشخصية أيضاً أن لا تنحني لأي مشكلة تواجهك وإنما أن تواجهها بكل قوة وحزم وثبات؛ لأن الشخصية القوية تنتج من خلال موقف ايجابى تتخذه فى الوقت والمكان المناسبين ؛ فلا تهزم أمام  الأزمات وانما اعمل على مواجهتها ووضع الحلول المناسبة لها والتعرف على أسباب وقوعها .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

علي ابوحبله يكتب : مطلوب من القوى والفصائل الفلسطينيه تحمل المسؤوليه التاريخيه للتصدي للاستيطان والضم

مطلوب من القوى والفصائل الفلسطينيه تحمل المسؤوليه التاريخيه للتصدي للاستيطان والضم      المحامي علي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *