الرئيسية / الآراء والمقالات / د. مروان محمد مشتهى يكتب : مهارات القيادة الناجحة

د. مروان محمد مشتهى يكتب : مهارات القيادة الناجحة

مروان محمد مشتهى

مهارات القيادة الناجحة
د. مروان محمد مشتهى

يقال دائماً أن المؤسسة الناجحة ترتكز على قيادة ناجحة ، فهي علم وفن ، فهي علم من خلال استخدام الأساليب العلمية الحديثة في الإدارة بكل مفاهيمها ونظرياتها، ولكنها فن من خلال تكوين الشخصية القيادية وقدرتها في التأثير على الآخرين لتحقيق الآهداف المشتركة .

من خلال ذلك : يجب أن يتمتع القائد بسمات ومهارات تؤهله لقيادة الجماعة وشحذ الهمم والتأثير الإيجابي في سلوكهم ليكونوا فاعلين ومنتجين ومؤثرين لتحقيق مستويات عالية من الأداء السليم والفعال .

يجب أن يقتنع القائد بأهمية التغيير ومواكبة التطورات السريعة من حوله، وتقدير قوة المنافسة بين الأفراد والمؤسسات ، من خلال زرع الثقة بين العاملين والمؤسسة التى يعملون فيها ، وأن أهدافهم تتحقق من خلال عملهم داخل المؤسسة مما يخلق جواً من الود والتفاهم والتناغم بين العاملين مما يدفعهم نحو تحقيق الأهداف  .

من المهارات التي يجب أن يمتلكها القائد فن الاتصال والتواصل مع الآخرين ، وفن الاستماع والإنصات وقراءة المشهد بذكاء ، وبناء علاقات فعالة ونشطة بين العاملين ، وتحديد الأهداف بدقة وعناية وواقعية وبناء خطة فعالة ومرنة مفهومة للآخرين  .

يعتبر فن تفويض السلطة من المهارات الواجب توافرها في القائد ، ولابد أن يرتكز تفويض السلطة على أسس سليمة تمكن القائد من الاحتفاظ بجزء من سلطاته وتفويض جزء من إدارة العمل الذي لا يحتاج لاتخاذ قرارات جوهرية تمس صميم العمل ، مع مراعاة  أن تكون السلطة مساوية للمسؤلية لتسير أمور المؤسسة والإبتعاد عن الروتين القاتل .

القائد الناجح هو من يمتلك رؤية وتصور واضح للمستقبل ، يقسم العمل بكل حرفية ، لديه معرفة  وقاعدة بيانات عن قدرات ومهارات المرؤوسين ، يعمل على إزالة تناقضات العمل اليومية ، يضع الرجل المناسب في المكان المناسب من خلال فن اختيار الأفراد الملائمين لطبيعة الأعمال وطبيعة قدراتهم .

يعتبر القائد ناجحاً عندما يستطيع تحديد نقاط القوة والضعف في النظام ، وتدريب العاملين ، والقدرة على تكوين فريق عمل متعدد القدرات والمواهب وتشجيع التفكير الإبداعي للوصول إلى الريادة للمؤسسة وتحقيق ميزة تنافسية لها .

يجب أن يتمتع القائد بقدرته على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب في الموقف المناسب ، ويشارك المرؤوسين عملية صنع القرار لتدريبهم على اتخاذ القرار وتنمية قدراتهم القيادية لتمكينهم من تسيير الأعمال بكل سهولة .

نستطيع القول إن القائد الناجح هو من يستطع التصرف بكل حكمة وموضوعية وهدوء وثبات انفعالي في ظل الأوضاع المتوترة والأزمات وكيفية تعاطيه مع المواقف والأحداث؛ للخروج بأقل نسبة ضرر واعادة الأمور إلي ما كانت عليه قبل وقوع الأزمة والتعلم من الأخطاء المسببة لها والعمل على تلافيها مستقبلاً .

مما لاشك فيه أن القيادة لابد أن تكن متجددة وتنمي من قدراتها من خلال التدريب والممارسة والاحتكاك ، ففاقد الشيئ لا يعطيه ، فيجب أن يكن القائد نبراساً و قدوة حسنة للآخرين ، جزء منهم يعش بينهم؛ يشعر بشعورهم ويتألم لألمهم ، فالقيادة المنفصلة عن الواقع لن يكتب لها النجاح ولو نجحت في بعض المحطات.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عبد الرحيم جاموس 
عضو المجلس الوطني الفلسطيني 
رئيس اللجنة الشعبية في الرياض

د. عبدالرحيم جاموس يكتب : التطبيع والإعلام الصهيوني في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني . غاياتهما الإستراتيجية ..!

التطبيع  والإعلام الصهيوني في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني . غاياتهما الإستراتيجية ..! بقلم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *