الرئيسية / الآراء والمقالات / د.صالح الشقباوي يكتب : الهوية الوطنية الفلسطينية

د.صالح الشقباوي يكتب : الهوية الوطنية الفلسطينية

اكاديمي فلسطيني واستاذ محاضر  في الجامعات الجزائرية
اكاديمي فلسطيني واستاذ محاضر في الجامعات الجزائرية
الهوية الوطنية الفلسطينية
د.صالح الشقباوي
باحث اكاديمي واستاذ جامعي.
الهوية هي مجموعة الخصائص التي تنتمي للشئ؛ وتكون جزءا رئيسيا في مفاعيل وجوده؛ بحيث يبقى وجوده ناقصا اذا فقد احدى تلك الخصائص النمطية؛ لكنه يستمر في الوجودالذي اطلق عليه الوجود الغير كامل؛ من هنا اؤكد كباحث فلسفي وباحث سسيولوجي ان وجودنا الفلسطيني وجودا ناقصا وغير مكتمل ؛وهو يعيش في ظلال التعدد ويبحث عن شرعنة كيانيتة كذات مستقلة ٠تحتضنها جغرافيا امتثالية خاصة بها وتتناغم مع عناصر هويتها
فالفلسطيني ..هو كل فلسطيني ينتمي الى خصائص تكوينية مشتركة بين كل افراد الشعب الفلسطيني الواحد وان تعددت الجغرافيات له هوية وانتماء وشعور. .خاصة واننا اجتزنا بنجاح
اسئلة قلقنا الوجودي واسئلة الهويات الفلسطينية المتعددة …ففلسطيني الضفة وغزة والقدس..يعيش ظروفا تختلف كثيرا عن فلسطيني الثماني والاربعون…والذي بدوره يختلف في ظروفه وخصائص وجوده المجتمعي عن فلسطيني الشتات…من هنا قد يفهم البعض ان هذا التعدد الٱثني الفلسطيني
يخضع منطقيا ووجوبيا الى سؤال تعدد الهوية
والتي قد تضعف وتخبو في حالات ابتعادها عن جذورها التكوينية المؤسسة..وذكرياتها المٱساوية..فهي مطالبة اذا بالاحتفاظ بمخزونا
البعيد..واستحضاره..امام مرٱة الحاضر..كي لا تنسى ذكرى المجازر والتدمير والقتل التي مارسها الصهيوني ضدها..قبل وبعد اقامته لدولته.والتي اقيمت على ضفاف خراب وتدمير وهدم الكل الوطني الفلسطيني.!!!
الاستحضار..يعطي معنى ورمزية
فنحن نعلم ان قوة الهوية تتجذر بعد تحصنها في قلاع رواسيها الاولى وذلك بهدف اعادة اكتشاف المنابع الاولى المسؤولة عن مٱساتها واقتلاعها. من الارض الذي نبتت فيها بداياتها
في ظل غياب كلي لموازين العدالة..وفقدان قوى الحق والضمير الانساني…اطالب الكل الوطني تفعيل الذاكرة …وعدم ترك الباب مفتوحا لفكرة الوطنية المستحدثة

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

محمد جبر الريفي

محمد جبر الريفي يكتب : بين المشروع القومي والمشروع الصهيوني

بين المشروع القومي والمشروع الصهيوني حالة تناقض رئيسي وصراع مفتوح بقلم:محمد جبر الريفي منذ البداية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *