الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل ⁠إيلان هاليفي ⁠

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل ⁠إيلان هاليفي ⁠

14745214

ذكرى رحيل المناضل
⁠إيلان هاليفي
⁠(1943م – 2013م)
⁠بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 10/7/2021م
⁠ولد/ إيلان هاليفي في مدينة ليون بفرنسا بتاريخ 12/10/1943م والتي كانت آنذاك ترزح تحت احتلال القوات الألمانية النازية خلال الحرب العالمية الثانية، ولد سراً بلا قابلة في مكتب للبريد، وكانت المقاومة الوطنية الفرنسية تستخدمه مخبأ للسلام ولم تمضي بضعة أسابيع على ولادته حتى اعتقل المسؤول عن المكتب ويدعي (أوجين دونيس) ومعه ابنه هنري وأعدما رمياً بالرصاص، وقد أطلقت بلدية ليون بعد التحرير أسميهما على شارع من شوارع المدينة.
⁠والده يهودي ولد في بولونيا من أبوين يهوديين روسيين، أما والدته فهي يهودية من أستنبول.
⁠بدأ إيلان هاليفي حياته الأدبية شاعراً إذ أنه نشر عام 1960م وهو في السابعة عشر من عمره قصيدة عنوانها (المواقيت) تعلم اللغة الإنجليزية دون معلم في أثناء ممارسته هواتيه المفضلة تزوج إيلان هاليفي من فتاة خلاسيه من جزيرة المارتينك كان يحبها منذ سنين الدراسة الثانوية.
⁠عام 1966م قرر الذهاب إلى إسرائيل للدفاع عن الحقوق الفلسطينية المغتصبة وتعلم اللغة العبرية عمل إيلان في إسرائيل مراسلاً لجريدة لييراسيون الفرنسية.
⁠التحق إيلان هاليفي بحركة فتح في سبعينيات القرن الماضي. كلف من قبل الرئيس/ ياسر عرفات والأخ/ خليل الوزير في الثمانينيات بمهام سياسية ودبلوماسية دقيقة، وعينه الأخ/ أبو عمار عام 1983م ممثلاً لـ (م.ت.ف) في لجنة الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الإنسان ثم في الأممية الأشتراكية خلفاً ل.ل.ش.ه.ي.د الدكتور/ عصام السرطاوي الذي أغتيل على يد مجموعة أبو نضال البنا في لشبونة، وما أن اندلعت الانتفاضة الأولى أواخر عام 1987م حتى كان أحد أبرز سفرائها إلى العالم كاتباً ومحاضراً ومن أول الذين أدركوا ما نعانيه من تحول أستراتيجي، فكلف مع رفاق من حركة فتح بطلب من القيادة على إعداد ملفات توثيقية وتحليلية عن المسائل الجوهرية في الصراع العربي الإسرائيلي وموضوع اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة وعلى أثر توقيع أتفاق أوسلو وقيام السلطة الوطنية الفلسطينية اعتزم إيلان هاليفي الإقامة في فلسطين، لكن السلطات الإسرائيلية منعته من دخول البلاد إلى أن تدخلت الأممية الأشتراكية وفرضت مشاركته ممثلاً لـ (م.ت.ف) في مؤتمرها الذي عقد في القدس عام 1995م.
⁠عاش عشر سنوات في القدس ورام الله، عمل مستشاراً للشؤون الخارجية، وعين عضواً في المجلس الثوري لحركة فتح.
⁠إيلان هاليفي مناضل وكاتب وإنسان بكل ما تعنيه الكلمة، قامة إنسانية راقية، مثقفاً حقيقياً وفلسطينياً حقيقياً، أصدر إيلان هاليفي عدة كتب عن فلسطين وأنتهاكات إسرائيل لحقوق الفلسطينيين.
⁠عندما كان يسأل عن هويته يجيب مازحاً أنا يهودي مائة بالمائة وفلسطيني مائة بالمائة، كذلك يبقى القول أولاً وأخيراً أن إيلان هاليفي لم يقرر أن يكون فلسطينيا إلا لإيمانه بأن القضية الفلسطينية هي جزء لا يتجزأ من قضية التحرر الإنساني.
⁠توفى إيلان هاليفي بتاريخ 10/7/2017م في مصح بضاحية كليشي بالقرب من باريس عن عمر 69 عاماً ودفن في باريس في مقبرة (بيرلا ستيز الباريسية).
⁠لروحه الرحمة والسلام.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

5414785

لواء ركن/عرابي كلوب يكتب : رحيل العميد صبحي محمود احمد خمايسه

رحيل العميد صبحي محمود احمد خمايسه(ابو كريم) (1966م_2021م) بقلم لواء ركن/عرابي كلوب 26/7/2021م المناضل/صبحي محمود …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *