الرئيسية / الآراء والمقالات / محمد جبر الريفي يكتب : السلطة الفلسطينية سلطة وطنية تحت الاحتلال

محمد جبر الريفي يكتب : السلطة الفلسطينية سلطة وطنية تحت الاحتلال

محمد جبر الريفي
السلطة الفلسطينية سلطة وطنية تحت الاحتلال
بقلم: محمد جبر الريفي
 
السلطة الفلسطينية هي سلطة وطنية حقا رغم تعنت الاحتلال وسعيه لتحقيق مخططاته ورغم من لهم مواقف سياسية ضد منظمة التحرير كونها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.. السلطة الوطنية الفلسطينية وجدت كمرحلة حكم ذاتي للانتقال ألي تحقيق الاستقلال الوطني وعدم تحقيق هذا الهدف هو بسبب تعنت الكيان الصهيوني ورفضه لقيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران وإذا كان هناك من نقد شعبي عارم مبرر لبعض أدائها كما حصل مع الناشط نزار بنات الذي تم اعتقاله من قبل عناصر أمنية.
 
في السلطة قامت بالتنكيل به مما تسبب في وفاته الا ان ذلك العمل الوحشي الذي أثار نقمة شعبية عارمة هزت الوضع الداخلي الفلسطيني الذي يعاني اصلا من مظاهر الانقسام السياسي البغيض الذي طال امده يجب ألا يحرف البوصلة. من الصراع ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس يوميا كل أشكال القمع إلى الصراع الداخلي ضد السلطة. الوطنية الفلسطينيه التي هي عنوان الشرعية. الوطنية. المعترف بها دوليا والتي حققت إنجازات سياسية. دبلوماسية أهمها الاعتراف بدولة. فلسطين كعضو مراقب في الأمم المتحدة مما أتاح لها إيجاد سفارات في كل دول العالم وجواز سفر معترف به دوليا وعضوية كثير من المنظات الدولية وقد شكلت كل تلك الإنجازات الهامة حضورا رسميا عير مسبوق للشعب الفلسطيني على الساحة الدولية ..
 
ان النقد غير الموضوعي الهدام للسلطة الوطنية كلها كمنظومة. سياسية واحدة متكاملة وجدت كاستثمار لنضال وطني سابق عبر هبات وانتفاضات شعبية عارمة والذي قد يصل هذا النقد غير العقلاني عند البعض ممن لهم مواقف َمَسبقة على مسيرة النضال الوطني ارتباطا مع مواقف عربية وإقليمية معادية إلى إلصاق صفة. التخوين بهذه السلطة الوطنية والادعاء بقيامها بالتساوق مع سياسات الاحتلال وكذلك المطالبة عند البعض برحيلها وعدم الاكتفاء بنقد بعض مسؤوليها أو بعض أدائها وهو النقد المبرر والمطلوب بغرض الإصلاح السياسي والإداري وكل هذا مما يحدث اليوم في الساحة الفلسطينية كتداعيات على قتل المواطن الناشط نزار بنات هو عمل في النهاية يصب في صالح الاحتلال و يسيء في نفس الوقت لسمعة. الشعب الفلسطيني كله لأنه يسيء لتجربته الأولى في الحكم وقد يعطي انطباعا للرأي العام لدى عديد من الدول خاصة في الأنظمة العربية المطبعة أن الشعب الفلسطيني ما زال غير مؤهل للحصول على الاستقلال الوطني فإذا كانت سلطته الوطنية. ذات الحكم الذاتي تمارس ما تمارسه من سلبيات مدانة. شعبيا فماذا سوف يكون الوضع الداخلي في حال إنهاء الاحتلال و قيام الدولة. المستقلة…

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

محمد جبر الريفي

محمد جبر الريفي يكتب : بين المشروع القومي والمشروع الصهيوني

بين المشروع القومي والمشروع الصهيوني حالة تناقض رئيسي وصراع مفتوح بقلم:محمد جبر الريفي منذ البداية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *