الرئيسية / الآراء والمقالات / د. سالم حسين سرية يكتب : ابعاد الأغنية الشعبية الفلسطينية _ ج2_

د. سالم حسين سرية يكتب : ابعاد الأغنية الشعبية الفلسطينية _ ج2_

د.سالم سرية  :اكاديمي وكاتب (فلسطين)
د.سالم سرية :اكاديمي وكاتب (فلسطين)
ابعاد الأغنية الشعبية الفلسطينية _ ج2_
د. سالم حسين سرية :اكاديمي وكاتب(فلسطين)
البعد الوطني للاغنية الشعبية:
لقدعبرّت الأغنية الشعبية عن الحنين للوطن، وكان من أهم ميزاتها ايضا أنها أغنية وطنية عابرة للقرية والبلدة والمدينة، فقد رددها الناس من اقصى شمال فلسطين الى جنوبها، ويذكرنا التاريخ بالأغنية الشهيرة “من سجن عكّا طلعت جنازة” كمثال على أغنية شعبية فلسطينية كعابرة للمدن حيث قدم الشاعر الشعبي نوح إبراهيم مرثية بمناسبة إعدام الثوار الثلاثة في سجن عكا اثناء ثورة البراق بتاريخ 17-6-1930والتي ترسم موقفا بطوليا لهؤلاء المناضلين خلال نضالهم وساعة إعدامهم وقد غنتها فرقة العاشقين الفلسطينية، ولا زالت هذه الأغنية تتردد على ألسنة الأجيال الفلسطينية حتى وقتناالحاضر.ويقول مطلعها (7) :
من بابك عكا طلعت جنازي
جمجوم وعطا وفؤاد حجازي
مندوب السامي ربك يجازي
تصبح حريمو عليه ينعونا
ثلاثي ماتو موت الأسودي
لا تشمت فيهم ولك يهودي
أهل الشهامي عطا وفؤادي
لا يهابوا الردى ولا المنونا
وفي بيت آخر من الدلعونا يصف المغني الشعبي بأن إعدام الأبطال الثلاثة من قبيل “المقدّر والتقادير وحكم المولى عز وجل”.
محمد جمجوم ومع عطا الزير
فؤاد حجازي عز الذخيرة
انظر المقدّر والتقادير
باحكام المولى تا يعدمونا
وعلى لسان فؤاد حجازي صور مغني الدلعونا تصورات البطل لموقف أمه :
أمي الشفوقة بالسجن تنادي
ذاقت عليها كل البلاد
نادوا فؤاد ومهجة فؤادي
قبل نتفرق تيودعونا
كما قال مغني الدلعونا على لسان محمد جمجوم يخاطب أخاه يوسف:
يوسف يا يوسف وصاتك أمي
واصح يا أمي بعدي تنهمي
منشان الوطن رخصت بدمي
يوم الثلاثاء تتودعونا
وفي ثورة عام1936 نظمت اغنية تظهر مدى إصرار الفلسطينيين على النضال والمقاومة مطلعها:
وسجل يا قرن العشرين ع اللي جرى بفلسطين
ثلث سنين بالليالي ما نمنا بالعلالي
وإحنا بروس الجبال للحرب مستعدين
وفي أحداث ثورة عام 1937 ، وفي أعقاب الإضراب الشعبي العام –الذي دام ستة اشهر- والذي يُعد أطول إضراب زمني في التاريخ- شاركت الأغنية النسائية الثوار كفاحهم ونضالهم بالكلمةالحرة المناضلة، ومن أغنيات تلك الفترة (😎 المطلع التالي:
فلسطين المنكوبة أشرف بقعة محبوبة
في جهاد الاستعمار رفعت راس العروبة
أم الدنيا القديمة بلادي الرُسل بنتها
إلها في العالم قيمة كُتب السّما بتثبتها
. وعبر سنوات الهدنة الطويلة من عام 1949 الى عام 1967 ، زاد الإسرائيلييون من حقدهم وجورهم معمقين من حالة الخوف والرعب في الوجدان الفلسطيني؛ وذلك بإرتكاب المزيد من الأعمال العدوانية والبربرية كمجزرة ديرياسين و قبية عام 1953 ، ومجزرة نحالين عام 1954 ، وغزة عام1955 وقلقيلية منتصف عام .1956والمطلع التالي يظهر مدى تأثير الأعمال العدوانية البربرية على ذاكرة الإنسان الفلسطيني (9):
والله ما أنساكم طول السنين
ذبحتو شعبي في دير ياسين
وقبية والسموع مع نحالين
يا صهيوني يا أبن الملعونا
ومن الاغاني التي رافقت الثورة الفلسطينية عند انطلاقتها عام 1965 اغنية حرب الشوارع (10):
طالع لك يا عدوي طالع
طالع لك يا عدوي طالع
من كل بيت وحارة وشارع
بسلاحي وإيماني طالع
وحربنا حرب الشوارع
من كل حيطة وباب طايحين
بالتقاصير والسكاكين
وبقنابلنا اليدوية
أعلنا الحرب الشعبية
طالع لك يا عدوي طالع
وكذلك اغنية (طل سلاحي ) (11)التي طالما شحذت همة الثوار اثناء مواجهة العدو الصهيوني :
طل سلاحي
طل سلاحي من جراحي
يا ثورتنا طل سلاحي
ولا يمكن قوة في الدنيا
تنزع من إيدي سلاحي
طل سلاحي… طل سلاحي
دربي مر… دربك مر
ادعس فوق ضلوعي ومر
اللي بدمه يجود ما يهمه
لو سال دمه وغطى الأرض
طول ما سلاح الثورة في إيدي
يبقى وجودي مفروض فرض
وعن صمود اهلنا بوجه البطش الصهيوني البربري الذي يقوم بهدم بيوت الشهداء كإجراء انتقامي وتشريد اهل الشهيد جاءت اغنية (انا صامد ):
أنا صامد
أنا صامد صامد أنا صامد
وبأرض بلادي أنا صامد
وإن سرقوا زادي أنا صامد
وإن قتلوا ولادي أنا صامد
وان هدموا بيتي يا بيتي
وان قطعوا إيدي والراية
بالإيد الثانية أنا صامد
ومن الاغاني التي باتت على كل لسان اغنية (فوق التل) (12) :
فوق التل
فوق التل.. تحت التل.. اسأل عنا الريح تندل
اسأل عنا جبل النار.. اسأل اسأل في الأغوار
اسأل أرضك اسأل زرعك.. راح تلقاه مرشوم ثوار
فوق التل.. تحت التل.. اسأل عنا الريح تندل
مد الخطوة شرقة وشامة.. تلقى عواصف تلقى نشامة
وتقول اغنية (هبت النار) (13):
هبت النار
هبت النار والبارودة غنى
اطلب شباب يا وطن واتمنه
هبت النار من عكا للطيرة
كمشة صغار ربيو عالحصيرة
هبت النار بشاير بشاير
الشعب واحد عيلة وعشاير
هبت النار يا أهل العروبة
فدائي محاصر والأرض مسلوبة
والشعب جاهد بالفدا يتمنى.
وفي أعقاب معركة الكرامة عام 1968 والتي أعادت للفلسطينيين جزءاً من كرامتهم وثقتهم بأنفسهم، ظهرت أغنيات تدعو إلى المقاومة والعمل الفدائي(14) ومن أمثلة ذلك:
يا فدائي خذني لا حارب
علّمني وخذني لا حارب
يا بلادي علينا واجب
نفديك كبار وصغار
وتوثق اغنية (الحادي) الانتفاضة الاولى لشعبنا ضد الكيان الغاصب عام 1987 :
لغزة أحلى تحية للأطفال الفدائية
منها انطلقت شرارة انتفاضة ثورية
يا هلا بك يا هلا بك يا هلا بك يا هلا
ألف تحية للخليل للعزة الوطنية
فيها مصنع الأبطال وطفل يواجه دورية
يا نابلس يا جبل النار إيلك مني تحية
وولادك كلهم ثوار الواحد يسو مية
تحية لقدس الأقداس عاصمتنا الأبدية
راس الثائر راح ينباس وييجي يوم الحرية
اضرب اضرب بالحجار بالمقليعة والزنار
راح تبقى معنا الحجار بدنا دولة وهوية
وعن ثورة الحجارة (15) :
ارمي ارمي
حجرك حجري
ارمي ارمي
ودمر سجني
ارمي ارمي بالحجار
ارمي ارمي زرعك ثار
ارمي بحجار وبارود
ارمي يا طفل الصمود
ارمي بأرض الحدود
وخلي الثورة تشعل نار
كما اندلعت انتفاضة الاقصى عام2000 عندما دنس شارون تراب الحرم الشريف وجاءت اغنية (من جوه الحرم) لتوثق استشهاد الطفل محمد الدرة في حضن ابيه والطفل البطل فارس عودة الذي وقف بجسمه الغض بوجه الدبابة الصهيونية :
(من جوه الحرم)(16)
من جوه الحرم طلعت شرارة
بتحدى الغاصب برمي الحجارة
شعبي من الداخل أعلن قراره
لتعودي حرة يا فلسطينا
يا عين ابكي يا عين نوحي
عا محمد الدرة وبيو المجروحي
يا عالم فيقوا كفاكم نوحي
ونعلي الراية بكل الكونا
وأنت يا فارس رمز البطولة
آرمال ترابك يا أرض بلادي
روحي وفؤادي والله مرهونة.
ووقوفا امام الغطرسة الكيان الغاصب وسياساته الممنهجه لتشريد اهلنا ليتاح له تعزيز البؤر الاستيطانية جاءت اغنية (وعهد الله ما نرحل)(17):
وعهد الله ما نرحل
وعهد الله ما نرحل.. عهد الله نجوع نموت ولا نرحل
عهد الثورة والثوار.. والجماهير ما نرحل
واحنا قطعة من هالأرض.. واحنا قطعة من هالأرض
وعمر الأرض وعهد الله ما بنرحل
عهد الله وعهد الدم.. عهد الله نجوع نموت ولا نرحل
وعهد الله ما نرحل.. عهد الله نجوع نموت ولا نرحل .
هذا غيض من فيض من عشرات الاغاني الشعبية الفلسطينية التي لم توثق الأحداث فحسب بل كانت تشعل الحماس والأمل في صفوف ثوار فلسطين منذ عام 1917 وحتى اليوم وكان فعلها في النفس نفس مفعول الموسيقى العسكرية التي كانت تشعل حماس الجيوش عبر تاريخ الحروب.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

علي ابوحبله يكتب : ظاهرة عزوف الفعاليات والشخصيات الوازنة عن الترشح للانتخابات ؟

ظاهرة عزوف الفعاليات والشخصيات الوازنة عن الترشح للانتخابات ؟؟؟ الأسباب والمعالجات المحامي علي ابوحبله  ظاهره …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *