44411111555522000
الرئيسية / تحقيقات و حوارات / زيارة اسماعيل هنيه للمغرب : دوافعها واسبابها ومسبباتها بهذا التوقيت

زيارة اسماعيل هنيه للمغرب : دوافعها واسبابها ومسبباتها بهذا التوقيت

44411111555522000

زيارة اسماعيل هنيه للمغرب تاتي تزامنا مع برقية التهنئه للملك المغربي لرئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت مما يجعل الزياره موضع تساؤل ؟؟ عن دوافعها واسبابها ومسبباتها بهذا التوقيت

اعداد وتقرير المحامي علي ابوحبله /:رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

أعلن حزب العدالة والتنمية المغربي (قائد الائتلاف الحكومي) رسميا أن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (ح..# ماس) يبدأ زيارة إلى البلاد اليوم الأربعاء.

وقال بيان الحزب إنه سيتم خلال هذه الزيارة إجراء مباحثات بين وفد حركة ح..#ماس وقيادة الحزب بشأن مستجدات القضية الفلسطينية وسبل دعمها، وستتضمن الزيارة لقاءات مع أحزاب سياسية مغربية أخرى لم يسمّها.
ويذكر انه في ٢١ديسمبر ٢٠٢٠
أُعلن عن اتفاق بشأن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والمغرب، لتنضم المملكة إلى دول عربية اتخذت خطوات مماثلة خلال الفترة الأخيرة.

وفي غضون ذلك، احتفي في المغرب بالحصول على اعتراف من الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.
و أكد حزب العدالة والتنمية المغربي الذي يقود الائتلاف الحكومي ، دعمه لأمينه العام ورئيس الحكومة سعدالدين العثماني، عقب انتقادات بسبب توقيعه “إعلانا مشتركا” مع إسرائيل.

وأكد في بيان نشره على موقعه الالكتروني عقب اجتماع استثنائي لأمانته العامة خصص لموقف الحزب من التطورات الأخيرة، بينها استئناف العلاقات مع إسرائيل “دعم رئيس الحكومة المغربية والأمين العام للحزب سعدالدين العثماني في إطار مسؤولياته السياسية والحكومية وما يقتضيه ذلك من دعم وإسناد للعاهل المغربي محمد السادس”.

كما أكد الحزب “أهمية الالتفاف وراء العاهل المغربي في الخطوات التي اتخذها في مجال تعزيز سيادة المغرب على الصحراء وعلى المواقف الثابتة للبلاد فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية”.

ويعد هذا الموقف هو الأول للحزب عقب توقيع العثماني على الإعلان المشترك مع إسرائيل، ما دفع أعضاء من الحزب ونشطاء لمطالبته بتقديم الاستقالة.

وكان الأمين العام السابق للحزب عبدالاله بن كيران الذي شغل أيضا رئاسة الحكومة، قد انتقد في تسجيل على صفحته بفايسبوك الدعوات لإقالة العثماني وتعيين نائبه، مشيرا إلى أن المسؤولية تقتضي أن يتماشى موقف الحزب الذي يقود الحكومة مع موقف الدولة الرسمي رغم أن ابجديات الحزب الإسلامي تنص على رفض التطبيع مع إسرائيل.

وكانت الخارجية المغربية قد أوضحت أن الأمر لا يتعلق بتطبيع العلاقات بل باستئناف علاقات كانت مجمدة، مجددة تأكيدها على الموقف المغربي الثابت من دعم القضية الفلسطينية وحل الدولتين أساسا للسلام.

وأحدث توقيع العثماني على إعلان استئناف العلاقات مع إسرائيل جدلا في أوساط إسلامي المغرب، بين مؤيد لاستئناف العلاقات مع إسرائيل ورافض لها.

وقال بن كيران ردا على ذلك “الحزب بمؤسساته التي يمكنها مناقشة الأمر، وليس حزبا عاديا، بل يرأس الحكومة وعضو أساسي في بنية الدولة التي يرأسها الملك ويتخذ القرار في القضايا المصيرية مثل الصحراء المغربية”.

وتابع “للحزب صورة في المجتمع وتقديرا في الدولة باعتباره طرفا فيها ولا يمكنه أن يتخلى عنها. أي كلام مع العثماني يدخل في سياق التخلي عن الدولة وهو ما لا يمكن أن يحدث اليوم لأننا في معركة خارجية ولا يمكن أن نتخلى عن الدولة”.

وقال بن كيران الذي يقود تيارا معارضا للعثماني “الحزب الذي يحترم نفسه لا يمكن أن يتصرف بشكل متناقض مع أصله. العثماني أمين عام ورئيس حكومة عينه الملك وتوقيعه مرتبط بالدولة ورئاستها وهي من تحدد من سيوقع”.

كما طالب الشق الغاضب في حزب العدالة والتنمية بـ”الكف عن الضغط على العثماني لتقديم استقالته لأن هذا سيخلق أزمة للدولة”، مشددا على أنه إذا “إن كانت هناك من أزمة فيجب أن تكون داخلية، لأن الأمانة العامة وقعت بلاغ دعم جهود الملك والدولة لا يجب أن تكون مجالا للعب وموقفنا اليوم واحد هو مساندة الملك لأننا نترأس الحكومة”.

ووقع العثماني الذي يترأس الحكومة منذ 2017 الثلاثاء على “إعلان مشترك” بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة، خلال أول زيارة لوفد رسمي إسرائيلي أميركي للعاصمة الرباط..

واتفق المغرب وإسرائيل بحسب الإعلان على “مواصلة التعاون في عدة مجالات وإعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة”.

وقد استهجنت حركة “ح..ماس” الفلسطينية، اتفاق التطبيع بين الرباط وإسرائيل، ودعت حزب “العدالة والتنمية” المغربي إلى “مراجعة موقفه” من تأييد ذلك.

وقالت الحركة في بيان الجمعة، ٢٥/١٢/٢٠٢٠ ذكرته  وكالة الأناضول، إنها تابعت مع الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية “بكل استهجان وأسف” الإعلان المشترك لتطبيع العلاقات بين المغرب و”العدو الصهيوني” برعاية أمريكية.

واعتبرت توقيع رئيس الحكومة المغربية زعيم حزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، الإعلان، وتأييد الأمانة العامَّة للحزب للخطوة “خروجًا عن مبادئ الحزب وأدبياته الدَّاعمة والمؤيّدة لفلسطين وشعبها المقاوم، وكسرًا لموقف التيار الإسلامي المجمع على رفض التطبيع مع الاحتلال”.

ودعت الحركة، حزب العدالة والتنمية إلى “مراجعة موقفه” من تأييد وتبرير هذا الإعلان. والسؤال ماذا تغير من مواقف خاصة وان زيارة رئيس المكتب السياسي لح..ماس جاءت

  في وقت ذكرت وكالة انباء المغرب  إن الملك محمد السادس بعث ببرقية تهنئة لنفتالي بينيت بمناسبة انتخابه رئيسا للوزراء في إسرائيل، في حين أعلن رسميا حزب العدالة والتنمية زيارة وفد حماس للرباط.

وقال الملك المغربي في البرقية إنه يغتنم هذه المناسبة ليؤكد حرص المملكة المغربية على مواصلة ما سماه دورها الفاعل ومساعيها الخيرة الرامية إلى خدمة سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط يضمن لشعوب المنطقة كافة العيش جنبا إلى جنب، في أمن واستقرار ووئام.

من جهته، شكر نفتالي بينيت ملك المغرب وقال، في بيان صادر عن مكتبه، إنه “مصمم على تعزيز العلاقات الإسرائيلية المغربية في جميع المجالات”.

وأضاف بينيت أن “إسرائيل ترى المغرب كدولة صديقة وشريك مهم في جهود السلام والأمن في المنطقة”.

وكان المغرب رابع دولة عربية تستأنف علاقاتها مع إسرائيل أواخر العام الماضي بموجب اتفاق رعته إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.
والسؤال عن مغزى توقيت الزياره ؟؟؟هل تاتي في سياق الطلب من المغرب للوساطه بين ح..# ماس واسرائيل  فيما يخص اعمار غزه ورفع الحصار عن غزه وصفقة تبادل الاسرى وهل هناك مخطط جديد لترسيخ فصل  غزه عن الضفه الغربيه  بعد فشل الحوار في القاهره بين فتح وح..# ماس وتاجيل الحوار لاشعار اخر
ويذكر ان الملك المغربي يراس لجنة القدس التي لم تجتمع منذ ٢٠١٤ ولم يؤخذ اي قرار وموقف من قبل اللجنه فيما يتعلق باعتراف ترمب في القدس عاصمه للكيان الصهيوني ولم نلحظ اي موقف ضد الاجراءات الاسرائيليه وهذا يدعوا للتساؤل عن سر الزياره واهدافها وغايتها بهذا التوقيت فيما تنشط الجهود العربيه وجهود  لقطاعات واسعه من الشعب المغربي  برفض  التطبيع واعتبار القدس محور الصراع  وعليه هناك ظلال  من الشكوك بعد ما تحقق من تداعيات بعد عدوان اسرائيل على غزه الشهر الماضي   حول توقيت الزياره  سيما وان حزب  العداله والتنميه المغربي يؤيد التطبيع مع اسرائيل وح..ماس سبق لها ان استهجنت وادانت التطبيع

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

فتح

عملية التخريب: كيف تقوم بالتخريب بإحكام؟

عملية التخريب: كيف تقوم بالتخريب بإحكام؟ وتدمر أمـة؟ مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية في     حركة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *