الرئيسية / الآراء والمقالات / محمد جبر الريفي يكتب : في ذكرى غياب صوت إذاعي مشحون بالعاطفة القومية العربية

محمد جبر الريفي يكتب : في ذكرى غياب صوت إذاعي مشحون بالعاطفة القومية العربية

محمد جبر الريفي
في ذكرى غياب صوت إذاعي مشحون بالعاطفة القومية العربية
 
محمد جبر الريفي
 
أمد/ رحل قبل ثلاثة. أعوام في مثل هذا اليوم 7/6 بصمت الاذاعي المصري الشهير أحمد سعيد وهو رمز إعلامي كبير من رموز المرحلة الناصرية التي كانت مصر فيها تتصدر النضال القومي ضد الاستعمار وصنيعته الكيان الصهيوني والقوي الرجعية ..
 
لقد كان لتعليقات الاذاعي أحمد سعيد السياسية بعد نشرة أخبار إذاعة صوت العرب وقعها المؤثر في قلوب الملايين العرب من المحيط الى الخليج الذي كان التفافهم حول المشروع القومي يشكل إزعاجا كبيرا لقوى الاستعمار والرجعية العربية.
 
لقد عاصر أحمد سعيد كل مراحل النضال العربي في مرحلة الخمسينات والستينات وكان صوته الجهوري المفعم بنبرة الحماسة شاهد عيان على فترة المد القومي ضد الاستعمار وضد الرجعية وضد مشاريعهما المشتركة المتمثلة بسياسة الأحلاف وبتراجع المد القومي بعد هزيمة يونيو حزيران 67 التي وقعت في مثل هذه الايام غاب ذلك الصوت المشحون بالعاطفة القومية لتحل محله أصوات رخوة ناعمة.
 
تهلل ليل نهار بخطاب سياسي انهزامي كتعبير عن حال هزيمة الأمة في مواجهة الكيان الصهيوني الذي تم الاعتراف به رسميا والتطبيع يجري معه آلان تباعا على قدم وساق.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

هديل زقوت

هديل وائل زقوت تكتب : ظلمٌ مبطن بصنع أيدينا

ظلمٌ مبطن بصنع أيدينا بقلم الكاتبة/ هديل وائل زقوت       يمضي الصيف كله، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *