الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل الوطني محمد لطفي ياسين عبدالقادر

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل الوطني محمد لطفي ياسين عبدالقادر

44410005

ذكرى رحيل المناضل الوطني
محمد لطفي ياسين عبدالقادر (أبو لطفي)
عضو المجلس الثوري للحركة سابقاً
عضو المجلس الأستشاري للحركة
وكيل مساعد في وزارة الداخلية سابقاً
(1949م – 2020م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 5/6/2021م
فجر يوم الجمعة الموافق 5/6/2020م ترجل فارس آخر من فرسان حركة فتح والذي كان نموذجاً للثوري النقي المناضل الوطني الكبير/ محمد لطفي ياسين خليل عبدالقادر / أبو لطفي والذي أعتقل في عام 1968م بعد أشتباك مع العدو وأستشهاد أفراد الدورية الذين أعدموا بدم بارد وذلك بعد أن نفذت ذخيرتهم وبالرغم من إطلاق النار عليه وعلى رفاقه إلا أنه لم يستشهد وأصيب إصابات مختلفة في جسده حيث كتب له الله الحياة وكان مثالاً للأنضباط والألتزام الحركي حيث أمضى ما يقارب الـ (18) عاماً في سجون العدو الإسرائيلي وقد تدرج في المناصب الحركية ليصبح أحد قادة الحركة الأسيرة، حيث خسرت حركة فتح بفقدانه أحد الكوادر المفصلية الهامة والتي قادت العمل النضالي بكافة أبجديات الحركة التي نعرفها لم يتملق أو يسحج يوماً بل كان دائماً ممن يعملون ببوصلة معروفة باتجاه فلسطين والقدس الشريف..، كان مناضلاً جريحاً وأسيراً مبعداً قائداً وطنياً كبيراً ورمزاً نضالياً فتحاوياً من رموز الحركة الوطنية الأسيرة، فارساً متميزاً من فرسان المسيرة الفتحاوية مدافعاً صلباً عن فلسطين.
المناضل/ محمد لطفي ياسين خليل من مواليد قرية يتما قضاء نابلس بتاريخ 7/3/1949 ، والتي هاجر اليها اهله من قرية الطيرة قضاء اللد بعد نكبة العام 1948، انهى دراسته الاساسية والاعدادية في مدارس قريتي “كفر عين ودير غسانة “، وحصل على الثانوية من المدرسة الهاشمية في رام الله عام 1967م، غادر الأرض المحتلة إلى سوريا والانتساب الى جامعة دمشق للألتحاق بجامعة دمشق، كان دائما يسعى الى الانضمام الى الحالة الوطنية والانتساب الى اي من التنظيمات الفلسطينية التي تقاوم العدو، وهو الامر الذي توفر له فور وصوله الى سوريا حيث التحق بحركة فتح وتلقى دورة في معسكر الهامة أحد ضواحي مدينة دمشق السورية، عاد الى الأردن والتحق بالقطاع الاوسط في اوائل العام 1968 ،ليمارس العمل النضالي اليومي، حيث شارك في العديد من المعارك ضد قوات الاحتلال والعمليات الفدائية التي كانت تخترق نهر الأردن.
كلف بالنزول إلى ارض الوطن ضمن دورية مع رفاقه للأستقرار هناك وتنظيم الخلايا العسكرية وكانت المهمة الاساسية كانت ترتيب ضربة عسكرية للاستعراض العسكري الاسرائيلي والذي كان من المقرر ان يقام بالقدس المحتلة كنوع من الابتهاج بالنصر الاسرائيلي في حرب العام 1967م. حيث دخلت الدورية وصولا الى بداية “معرجات اريحا ” وكمنت هناك بسبب طلوع النهار عليها، وفي اليوم التالي قامت اسرائيل بحملة واسعة لتتبع الاثر الذي تركته الدورية وكانت القوة الاسرائيلية تضم وحدات مشاة وآليات وطائرات هليوكبتر، حيث بدأ جنود الاحتلال بتركيز بحثهم في اعلى التلال، وبعد مشاهدتهم أحد أفراد المجموعة دار أشتباك أستمر ما يقارب الـ 3 ساعات متواصلة أسفرت عن قتل بعض الجنود الإسرائيليين وأستشهاد أفراد المجموعة بأستثناء أثنين تمكنوا من العودة إلى الأردن، وأصيب المناضل/ محمد لطفي بشظايا عديدة في الصدر والبطن، كان ذلك بتاريخ 28/4/1968م حيث تم اعتقاله ونقله إلى معسكر أريحا ومن ثم إلى مستشفى هداسا ومن ثم حول إلى زنازين سجن المسكوبية وأبتداء التحقيق معه على الفور حيث أستمر التحقيق ما يقارب الـ (9) أشهر وتنقل من سجن المسكوبية إلى رام الله وسجن صرفند العسكري والذي كان من أصعب المحطات حيث تم ممارسته أبشع صور التعذيب الجسدي ومن ثم حكمت المحكمة العسكرية حكمها بالسجن لمدة عشرين عاماً، بعد الحكم تم نقله إلى سجن الرملة وهناك تم تنظيم تراتبية قيادية لعدد من الكوادر من ضمنهم الأخ/ عبدالحميد القدسي الذي كان أعلى رتبة يتم اعتقالها، في عام 1970م ثم نقله إلى سجن عسقلان وبتاريخ 5/7/1970م ثم الإعلان عن الإضراب الذي أستمر لخمسة أيام وقدم فيه الأسرى الشهيد/ عبدالقادر أبو الفحم إضافة إلى 75 إصابة مرضية نتيجة الإضراب.
أصبحت السجون بهيكلية تنظيمية ولها قيادة.
على صعيده الشخصي فقد تعلم اللغات العبرية والإنجليزية والفرنسية بالإضافة إلى دراسة جميع النظريات الفكرية المعاصرة وهو الأمر الذي زاد من صقل شخصيته.
تم الإفراج عنه بتاريخ 7/5/1986م وأبعد إلى الأردن وبقي حتى عام 1994م حيث عاد إلى أرض الوطن، حيث مارس عمله النضالي والتنظيمي من جديد وتسلم مواقع تنظيمية هامة داخل حركة فتح أهمها أمين سر حركة فتح إقليم رام الله والبيرة، وعضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح، وعضو قيادة التعبئة والتنظيم، وعضو المجلس الثوري للحركة سابقاً ووكيل مساعد في وزارة الداخلية سابقأً.
فجر يوم الجمعة الموافق 5/6/2020م فاضت روحه إلى بارئها بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز (71) عاماً.
وتم تشييع المناضل/ أبو لطفي من المجمع الطبي بعد صلاة الجمعة على جثمانه الطاهر إلى كفر عين ليواري الثرى في مثواه الأخير رحم الله المناضل الكبير، محمد لطفي ياسين خليل عبدالقادر/ أبو لطفي وأسكنه فسيح جناته.
ونعي السيد الرئيس/ محمود عباس المناضل الفتحاوي الكبير/ محمد لطفي ياسين وتقدم بخالص العزاء لعائلته سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.
هذا ونعت حركة فتح مفوضية التعبئة والتنظيم المناضل القائد الوطني الأﺳﻴﺮ المحرر الفارس/ محمد لطفي ياسين (ابو لطفي) ابن فلسطين البار الذي قضى حياته مناضلا مدافعا عن فلسطين والذي انتقل الى رحمة الله تعالى فجر يوم الجمعة في مدينة رام الله وشغل ابو لطفي عدة مواقع تنظيمية هامة داخل حركة فتح اهمها امين سر حركة فتح اقليم رام الله والبيرة الاسبق وعضو المجلس الثوري للحركة سابقا وعضو الهيئة القيادية العلي لحركة فتح وعضو في قيادة التعبئة والتنظيم .
رحم الله المناضل/ محمد لطفي الأسير المحرر والجريح والمبعد والفدائي.
المناضل/ أبو لطفي القائد الفتحاوي الأصيل الذي تتلمذ على يديه في السجون العديد من الأسرى، حقاً كان مثال القائد الذي أعطى الحركة الأسيرة معنى التنظيم والألتزام وخرج مجموعة كبيرة من القادة والكوادر التنظيميين الذين كان على عاتقهم بناء الوطن بدءاً من لجان الشبيبة الفتحاوية وحركات الطلبة ومجالسها واللجان السياسية والأتنفاضة المباركة وقيادتها الموحدة وقواها الضاربة، فقد كان أبو لطفي مدرسة بحد ذاته من النضال والعطاء والتضحية وله بصمات محترمة في كل الأماكن التي مر بها:.
ونعت أمانة سر المجلس الأستشاري لحركة فتح الأخ القائد والمناضل/ محمد لطفي (أبو لطفي) عضو المجلس الأستشاري للحركة وعضو المجلس الثوري سابقاً الذي توفى بعد صراع طويل مع المرض، حيث يعتبر الأخ أبو لطفي من المناضلين الأشداء ومن أصلب المدافعين عن فلسطين وقضاياها، أفنى في سبيل ذلك عمره وحياته ولم يتراجع في الظروف الصعبة. سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

FB_IMG_1624059272888

لواء ركن /عرابي كلوب يكتب : رحيل العميد المتقاعد مصطفي حبيب اسماعيل(ابو الحكم)

 رحيل العميد المتقاعد مصطفي حبيب اسماعيل(ابو الحكم) عضو اللجنه المركزيه لجبهة التحرير العربيه ومسؤولها في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *