الرئيسية / متابعات اعلامية / السفير عبد الهادي يبحث مع المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين آخر تطورات الأوضاع في فلسطين

السفير عبد الهادي يبحث مع المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين آخر تطورات الأوضاع في فلسطين

أنور عبد الهادي

السفير عبد الهادي يبحث مع المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين آخر تطورات الأوضاع في فلسطين

دمشق / الصباح / بحث السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاثنين، مع المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين لدى سوريا وسفير جمهورية روسيا الاتحادية الكسندر يفيموف آخر مستجدات الأوضاع والتطورات السياسية في فلسطين.

وفي بداية اللقاء الذي عقد في مقر السفارة الروسية بالعاصمة السورية دمشق نقل عبد الهادي تحيات الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين إلى فخامة الرئيس فلاديمير بوتين.

ووضع عبد الهادي، السفير الروسي بصورة جرائم الاحتلال المتواصلة ضد شعبنا في القدس، وتصعيد الاحتلال من الانتهاكات المتواصلة وعمليات القمع الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد المواطنين المدنيين العزل ومحاولاتهم الاستيلاء على منازل أهالي حي الشيخ جراح وأحياء وبلدات القدس المحتلة، وأيضاً ما يحدث في حي بطن الهوى في سلوان الذي يعتبر مخطط استيطاني إحلالي يهدف إلى تهجير ما يزيد على 86 عائلة فلسطينية، ضمن مخطط لتهويد القدس.

كما تطرق عبد الهادي إلى النتائج الكارثية التي نجمت عن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وجهود الرئيس محمود عباس لثبيت عملية التهدئة في القطاع مشيراً إلى أهمية وجود ضمانات دولية بعدم تكرار العدوان الإسرائيلي وتدمير ما تم أعماره.

ودعا إلى ضرورة استمرار الحراك السياسي على المستويات الإقليمية والدولية، من أجل إيجاد حل سياسي للقضية الفلسطينية، وإنهاء معاناة شعبنا، وتجسيد دولته وعاصمتها القدس الشرقية، مشيراً إلى ضرورة وضع عقد المؤتمر الدولي للسلام حسب مبادرة الرئيس محمود عباس على اجندة القمة الروسية الأمريكية التي ستعقد في منتصف الشهر الحالي.

من جانبه، أكد السفير الروسي، ان بلاده كانت ولاتزال تدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وتدعم جميع الجهود الدولية للتوصل لتسوية عادلة للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف: إن بلاده تبذل جهداً في عقد اجتماع على المستوى الوزاري للجنة الرباعية الدولية من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية التي تنص على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أدان السفير الروسي التصعيد الاستيطاني الذي تقوم به إسرائيل في القدس الشرقية، مشيرا إلى أن استمرار إسرائيل ببناء المستوطنات يعرقل عملية السلام.

ولفت إلى أن استمرار إسرائيل في رفضها للقانون الدولي والشرعية الدولية والاتفاقيات يدفع المنطقة إلى المزيد من عدم الاستقرار.

وأيضاً أشار السفير الروسي على اهمية تظافر جميع الجهود الدولية لإعادة بناء ماتم تدميره في قطاع غزة من خلال السلطة الفلسطينية الشرعية ومنظمة التحرير.

وفي نهاية اللقاء أكد الجانبان على اهمية استمرار اللقاءات بين الجانبين والتباحث في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان على حق سوريا بفرض سيادتها على كامل الأراضي السورية ومكافحة الإرهاب حيث رحب الجانبان بإنجاز الاستحقاق الدستوري وإجراء الانتخابات الرئاسية بنجاح.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

علم اسبانيا فلسطين

بلدية سباديل بالمملكة الإسبانية تدعو الحكومة لقطع العلاقات التجارية مع حكومة الاحتلال الاسرائيلي

بلدية سباديل بالمملكة الإسبانية تدعو الحكومة لقطع العلاقات التجارية مع حكومة الاحتلال الاسرائيلي مدريد / …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *