الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة الحاجة فاطمة إسماعيل حامد

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة الحاجة فاطمة إسماعيل حامد

55001114
ذكرى رحيل المناضلة الحاجة
فاطمة إسماعيل حامد (فاطمة ريما)
(1937م – 2020م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 2/6/2021م
المناضلة الحاجة/ فاطمة إسماعيل سليمان حامد الشهيرة بفاطمة ريما من مواليد بلدة سلواد شرق رام الله بتاريخ 14/2/1937م ولدت في عهد الأنتداب البريطاني على فلسطين وبسبب عمل والدها في القدس فقد أنتقلت العائلة للعيش فيها وكان عمرها أربع سنوات، وفي منتصف العام 1945م أنتقلت العائلة إلى حيفا بسبب عمل الوالد.
في عام 1948م رأت بأم عينها البواخر في ميناء حيفا تنزل جموع اليهود القادمين من الخارج للأستيطان في فلسطين حيث بدأت المناوشات ما بين اليهود والفلسطينيين، حيث غادرت العائلة عائدة إلى بلدتهم سلواد والضرب فوق رؤوسهم،
خلال هزيمة حزيران عام 1967م اعترضت الحاجة/ فاطمة على قيام البعض بتعليق الرايات البيضاء على منازلهم عندما دخلت القوات الإسرائيلية إلى الضفة الغربية، ومنعت الكثير من العائلات من النزوح نحو الأردن ووقفت بكل شموخ لرفع راية المقاومة والتصدي للاحتلال.
عام 1967م كان لها أخ ملتحق مع الفدائيين وأسمه عبد الآله يقوم بنقل السلاح ما بين الأردن وفلسطين حيث قام بتنظيمها إلى الحركة عام 1968م وكانت تقدم له المساعدة حيث كان يخفي السلاح في مكان معين ثم تقوم الحاجة فاطمة بنقله وأيصاله إلى البلدة.
بتاريخ 23/6/1968م أس/ت/ش/هد/ شقيقها عبد الآله في أشتباك مسلح مع دورية للفدائيين نزلت من الأردن مع جنود الاحتلال في مدينة أريحا، بعدها أنتمت إلى خلية عسكرية تابعة لحركة فتح تحت قيادة خالها المرحوم/ زين الدين النجار الذي ألتحق في حركة فتح مبكراً عام 1966م وعملت الخلية في منطقة رام الله، وأستهدفت مواقع الاحتلال الإسرائيلي ولاحقت عملائه وأعتقل خالها فيما بعد وحكم عليه بالسجن المؤبد حيث تم الإفراج عنه في صفقة تبادل الأسرى عام 1985م وتوفى لاحقاً رحمه الله.
غادرت الحاجة/ فاطمة الضفة الغربية إلى الأردن عام 1968م حيث التحقت بمركز تدريب تابع لحركة فتح وتدربت على السلاح والإسعافات الأولية والتمريض وبعد أنتهاء مدة التدريب عادت إلى فلسطين اعتقلت الحاجة فاطمة للمرة الأولى في شهر آب عام 1969م وحكم عليها بالسجن لمدة ثلاث سنوات، ومن ثم اعتقلت مرة أخرى لمدة ستة أشهر ومنعت من السفر إلى الخارج لمدة ثمانية عشر عاماً، حيث تعرضت خلال فترة الاعتقال لتحقيق قاس.
كانت الحاجة/ فاطمة تركز دورها في تقديم الدعم اللوجستي وأستقبال الأسلحة وأخفائها وإيصال رسائل من قيادة حركة فتح من الأردن للأراضي المحتلة.
بتاريخ 2/6/2020م فاضت روح الحاجة/ فاطمة إسماعيل حامد الشهيرة بفاطمة ريما إلى بارئها.
توفيت المناضلة السلوادية الفتحاوية بامتياز وهي تلبس الكوفية الفلسطينية وتحمل العلم الفلسطيني وعلم حركة فتح.
لقد كانت الحاجة/ فاطمة المرأة الفلسطينية القوية المناضلة المنتجة والصبورة والمحبة للوطن كانت جيش في وطن وعزيمة لا تلين.
رحمها الله وعوضها الجنة على نضالها وتاريخها المشرق وما قدمت من عمل.
رحم الله المناضلة السلوادية الحاجة/ فاطمة إسماعيل سليمان حامد الشهيرة (بفاطمة ريما) وأسكنها فسيح جناته.
هذا ونعت حركة فتح أبنتها المناضلة الفتحاوية السلوادية الحاجة/ فاطمة إسماعيل حامد المعروفة (فاطمة ريما) وتقدمت من عائلتها بخالص العزاء والمواساة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.
كل الأحترام لسيرتها النضالية التي يجب أن تحفز الأجيال الشابة على المزيد من النضال والتضحية، فهو الطريق الأساس للوصول إلى هدفنا الأساسي العودة في زمن حق القوة الذي هو للأسف أقوى من قوة الحق.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

FB_IMG_1624059272888

لواء ركن /عرابي كلوب يكتب : رحيل العميد المتقاعد مصطفي حبيب اسماعيل(ابو الحكم)

 رحيل العميد المتقاعد مصطفي حبيب اسماعيل(ابو الحكم) عضو اللجنه المركزيه لجبهة التحرير العربيه ومسؤولها في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *