الرئيسية / الآراء والمقالات / د صالح الشقباوي يكتب : منطقية الانتصار الفلسطيني وحتمية هزيمة فكرة المنطق الصهيوني بالانتصار

د صالح الشقباوي يكتب : منطقية الانتصار الفلسطيني وحتمية هزيمة فكرة المنطق الصهيوني بالانتصار

اكاديمي فلسطيني واستاذ محاضر  في الجامعات الجزائرية
اكاديمي فلسطيني واستاذ محاضر في الجامعات الجزائرية
منطقية الانتصار الفلسطيني وحتمية هزيمة فكرة المنطق الصهيوني بالانتصار
د صالح الشقباوي
للمنطق حضور .للمنطق ظهور …73 عاما والعقل الصهيوني مثخن بمفرات النصر, والزهو. .والنشوة ….73..عاما والصهيونية ..تستطعم مذاقات العلو ..والسمو…وتشجو بان العرب ..والمسلمين خانعين ..قانطين ..يلازمون مذاق الهزائم المتدحرجة ….من 1948,,,1967,,,,,,,,
نعم لقد زرعت الصهيونية وذراعها الارهابي المسلح اسرائيل الذعر واليأس والتذمر في اوساط ..عقول اعداءها..من العرب والمسلمين .واقنعت البعض منهم ،,المطبعين ..ان اسرائيل هي حقيقة وجودية لا يمكن ازالتها او هزيمتها..وبالتالي عليهم الاستسلام لهذا القدر. .وهذه المشيئة
افشت الصهيونية ..كل وسائل. تخدير العقل..ومنعه من التفكير..قاتلت على جبهات الوعي والثقافة والفكر..زورت التاريخ…اجبرت البعض من الامة حذف ايات الجهاد…من القران على الجبهة العقائدية ..اشعلت الفتن والنيران الطائفية والاثنية في جسد الامة من الماء الى الماء…غرست مفهوم التبعثر والتفكيك في جسد دولنا ..حاربت مفوم الدولة الوطنية ..وانشأت من جسده الربيع العبري…سمحت لاول مرة في التاريخ ببروز واستنهاض حلفاؤها العرب المتصهينيين…قاتلت على كل الجبهات الفلسطينية ..غرست اليأس…والفقر ..حاصرت رام الله قبل غزة وان اختلف مفهوم الحصار وطبيعته ..عزلت غزة عن عالمها وبثت مفاهيم الرعب واطلقت العنان لمخيالها المثقوب ..بان غزة لن ترفع راسها لخمسين سنة قادمة…..حاولت تهويد القدس ..وممارسة اعلى درجات العنصرية المعاصرة .. عليها ..هودت اجزاء كبيرة من الضفة …وقالت انا ربكم على هذا المكان فاعبدون….
لكن الفلسطيني خرج لها من الاجداث حاملا فكرتة فوق عيدان الٱمه وصلبه وعذاباته وقال لها انا هنا … انا ابن غزة لا كذب انا ابن غزة هاشم عبد المطلب …حيث ارسل عليها صواريخه كطير ٱبابيل ترمي مدنه بصواريخ من سجيل…نعم لقد اثبت ابن غزة ان اعداده كان في حجم المستطاع… صنع الصواريخ..المختلفة الاحجام والمدى ….من عمق حصاره وٱلمه وجوعه.. خرجت الصواريخ ..وصنع بها اجمل ظاهرة فلسطينية يسجلها التاريخ لغزة في القرن الواحد والعشرين
والذي كان مرشحا للاحتفال الصهيوني فيه بشطب شئ اسمه فلسطين من ذاكرته…ومن اجندته…فطوبى لكم اهلنا في غزة العزة ..طوبى لمن اعادوا فلسطين للانبعاث والتجذر..طوبى لمن وحدوا شعبهم الفلسطيني ..في كل اماكن تواجده…طوبى لشعبنا في الضفة والشتاتلشعبنا في مناطق الثماني والاربعونوهم يسطرون اجمل ملاحم البطولة والانتماء لهويتهم الفلسطينية..واذين خاضوا حربا قد تساوي وتزيد عن حرب الصواريخ بغزة..لانها حرب انتماء وبقاء وهوية ووفاء…..لذا اختم واقول ان منطقية الانتصار الفلسطيني وحتميةهزيمة فكرة المنطق الصهيونيبالانتصار
هو مبدأ قابل للتحقق وعليه يسجل في موسوعة هرتزل
ومعه بن غوريون ..وحاييم ليفا…وبعل شمطون ..ويلحق بهم غولدا…وحاييم وايزمن

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

سري القدوة يكتب : ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني

ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني بقلم  :  سري القدوة الخميس 23 أيلول / سبتمبر 2021. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *