الرئيسية / الآراء والمقالات / إحسان بدرة يكتب : فتح وحماس الاختلاف والاتفاق

إحسان بدرة يكتب : فتح وحماس الاختلاف والاتفاق

ناشط سياسي واجتماعي وتربوي
ناشط سياسي واجتماعي وتربوي

فتح وحماس   الاختلاف والاتفاق
بقلم/ إحسان بدرة . ناشط سياسي   اجتماعي وتربوي
الاختلاف والاتفاق في المجتمعات ظاهرة صحية  هي بمثابة  نفطة خلاف واتفاق في المشهد الفلسطيني على كافة الأصعدة المختلفة السياسية والاجتماعية والاعلامية والخطاب الاعلامي لادارة الوضع في مختلف الميادين.  وتلك الظاهرة لها تأثيراتها  وانعكاساتها  وتدعياتها  الايجابية والسلبية على الوضع المعيشي والحياتي  وكل مفاصل الحياة في فلسطين .

وتلك المعادلة الحقيقية الكاملة في فلسطين  هما  حركتي ” فتخ وحماس”  حيث إنه بدون حركة فتح الوطن منقسم نصفين  و وكذلك بدون حركة حماس ايضا الوطن منقسم   ومتذ الانقسام  عام 2007 م  والمشهد الفلسطيني  مختلف في السياسة وفي الرأي وفي الإعلام والخطاب الإعلامي الموجه للشارع الفلسطيني والعالم  وكذلك هذا الانقسام انعكس على الاستراتيجية  لظى الحركتين.

ولكن رغم هذا  الاختلاف والانقسام  نرى له وجه آخر عندما تتعلق الأمور في القضية الفلسطينية والثوابت الوطنية  والدولة والقدس العاصمة  وحق العودة  فالحركتان تتحاوز  هذه الحالة. فورا  وتزول كل الخلافات ميدانيا  وتنتصر لفلسطين  والشواهد على ذلك كثيرة  منها  الانتفاضة عام 1987 . انتفاضة القدس 2000.   ومعارك القدس  والهبات الشعبيية في الأقصى  ومعركة البوابات الالكترونية  وتهويد القدس  وكل الاعتداءات الإسرائيلية على قكاع غزة ” 2008 . 2009 2012 . 2014 . 2021   ومعركة الشيح جراح ”
حيث شاهدنا المشهد مختلف  وتم توحيد الحركتين  ضد صفقة القرن واتفاقيات التطبيع الاماراتي والبحريني  وغيرها  من الاتفاقيات التي تمس حقوق الشعب الفلسطيني والثوابت والمقدسات الإسلامية والمسيحية    ولقد تجلت هذه الوحدة بكل صورها الميدانية والملحمية الشعبية والجماهيرية  في معركة القدس  2021م  لنصرة القدس والأقصى والشيخ جراح  وكل الاعتداءات السابقة على شعبنا في القطاع.
والأساس لهذه المعادلة الفلسطينية الحقيقية والكاملة هم  الجماهير والتفاف حول المقاومة بكل أشكالها وأنواعها  وتنوع أساليبها وتوقيت ممارساتها  وفق مبدأ التقديم  وترجيح  شكل ونوع المقاومة على الأرض والميدان  وكذلك هذا يرجع لقيادة الحركتين  والقضة  ورموزها  والخطوط الحمراء لها  وهم سادة  شهداء فلسطين  والقدس والأمة العربية والإسلامية لشمس الشهداء الشهيد الرمز ياسر عرفات ” أبو عمار”  والشيخ الشهيد  أحمد ياسين . وكل الشهداء القادة من الحركتين .

*عاشت الوحدة الوطنية الفلسطينية المعمد بدم  الشهداء*

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سليم النجار

سليم النجار يكتب: رواية سافوي- مهند الأخرس (حكاية لن تنتهي)

رواية سافوي- مهند الأخرس  (حكاية لن تنتهي)  سليم النجار  من الملامح البارزة في الرواية احتواء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *