الرئيسية / الآراء والمقالات / ناصر اليافاوي يكتب : فستان عروس غزة الأحمر أستبدل بالكفن الأبيض

ناصر اليافاوي يكتب : فستان عروس غزة الأحمر أستبدل بالكفن الأبيض

ناصر اليافاوي

فستان عروس غزة الأحمر أستبدل بالكفن الأبيض
كتب /  ناصر اليافاوي
نظرنا إلى أحد الأبراج المدمرة في غزة ،وبين ركام الحجارة ، وضجيح المارة ، لم نرى إلا فستان عروسه أحمر، وكأن القدر إختار هذا اللون المحاكي لدماء الشهادات اللاتى انتظرن فرحهن بعد عيد الفطر
لتيتبختروا كأميرات، ينرث ورود وحلوى فى صالة أفراحهن ، وتهتف ألسن الحاضرين بزغاريد الفرح   .
إلى أن جاءت رياح الصها.ينة الحاقدة ، من جهة الغرب تهب وتصيح بصوتها الناعق جبنا ، وتقذف صواريخ لتزرع بذور الحقد
وتحطم أقفاص الحب الفلسطينية المزركشة بألوان علمنا الزاهية، لتقتل وتوأد أبيات وقصائد الحب التى نثره الخطاب قبل موعد الفرح بأشهر أو أيام قليلة..
وتحولت قصائد  الحب إلى رثاء ،  وانتظار  بشوق يوم الزفاف  بددته طائرات الحقد  الصهيونية  واستشهد الحلم ، والشعور  بطعم الحياة..
وتزينت عرائس غزة بمكياج من نوع آخر تم تركيبه من دموعهن المخضبة بحمرة عينيها
وطارت نظراتهن إلى قبور الشهداء   لتتحسس مساحة الحزن هل تتتوازي مع مساحة صالة افراحهن ، وأخريات لم تحلم يوما أن خطيبها سيبدل هديته يوم الحنة الغزية فستان السواريه الأحمر ، بكفن أبيض مخضب بحنة الشهداء..
إنها غزة ياعالم تروى لكم رواية عشق آخر …

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

رئيس المجلس الإداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين

د عبد الرحيم جاموس يكتب: محبوبتي مهوى الفُؤاد ..!

محبوبتي مهوى الفُؤاد ..! بقلم د. عبدالرحيم جاموس  قدسُ .. يا مَحبوبَتيِ.. يا مهوى الفُؤاد.. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *