الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : رحيل اللواء المتقاعد جمال عبدالوهاب محمد الكتري (أبو العبد)

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : رحيل اللواء المتقاعد جمال عبدالوهاب محمد الكتري (أبو العبد)

0713

رحيل اللواء المتقاعد
جمال عبدالوهاب محمد الكتري (أبو العبد)
(1958م – 2021م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 4 /5/2021م
المناضل/ جمال عبدالوهاب محمد حمد الكتري من مواليد مخيم جباليا للاجئين بتاريخ 7/3/1958م تعود جذور عائلته إلى قرية سمسم المحتلة عام 1948م حيث هاجرت عائلته أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني وطرد من دياره وأملاكه إلى المنافي ومخيمات الشتات وأستقرت في مخيم جباليا للاجئين.
تربى وترعرع في أزقة المخيم وشب على روح النضال ضد المحتل الإسرائيلي منذ نعومة أظافره وكان يمثل روح الرجال الكبار، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الأونروا) ومن ثم حصل على الثانوية العامة.
عمل مع الأشبال الذين يساندون الثورة والثوار في سبعينيات القرن الماضي حتى كانت ظاهرة المطاردين في غزة.
أعتقل المرة الأولى عام 1976م وخرج حيث حضر وفاة والده ولكن القدر لم يمنحه طويلاً حيث اعتقل قبل الأربعين لوفاة والده بتاريخ 11/3/1976م وأفرج عنه بتاريخ 10/1/1977م، ليواصل مسيرته النضالية بعزم أكثر قوة وصلابة، عمل مع الكثير من ا.ل.ش.ه.د.ا.ء الذين كانوا عنواناً للمخيم.
غادر القطاع مع شقيقته إلى السعودية ولم تمضي سنة حتى عاد إلى أرض الوطن ليكمل مسيرته النضالية في قطاع غزة حيث أصبح (عضواً في لجنة غزة) التابعة للقطاع الغربي.
أعتقل مرة أخرى بتاريخ 10/10/1983م مع جميع أخوته وأمه وأخته وأبناء عمومته وذلك للضغط عليه لينالوا من إرادته ويحصلوا على اعترافات منه، مكث في التحقيق لأكثر من أربعة شهور، لم يذق فيها إلا كل أنواع العذاب وتنقل بين جميع السجون والمعتقلات الصهيونية وزنازينه، وكان أسطورة الصمود في التحقيق، تنقل بين سجن غزة وسجن الخليل وغيرهما، شهدت له السجون بصموده فكان بطل الصمود، والفدائي العنيد، الطيب الطاهر، النقي المخلص لوطنه وثورته، وكذلك تم نسف منزلهم.
من آثار التعذيب تم كسر أضلاعه وعقلة من رقبته، حكمت عليه المحكمة العسكرية الصهيونية بالسجن لمدة (30) عام.
تحرر في عملية تبادل الأسرى بتاريخ 20/5/1985م وأبعد إلى الأردن، حيث كلف بالعمل في اللجنة الأمنية ومن ثم مسؤول عن ملف الموظفين المتقاعدين في الأنتفاضة الأولى. فكان خير من يمثل أهله وعنواناً في خدمة أبناء وطنه محافظاً على كرامتهم.
عاد إلى أرض الوطن كعضواً في المجلس الوطني الفلسطيني وعمل في جهاز الأمن الوقائي مديراً لأمن الجوازات بوزارة الداخلية، ثم في الشؤون الإدارية وكلف أيضاً بالعمل في الإدارة والتنظيم لوزارة الداخلية.
أحيل للتقاعد عام 2017م برتبة اللواء.
اللواء/ جمال الكتري متزوج وله من الأبناء ستة بنات وولد.
كان يشارك في جميع المناسبات الوطنية والأجتماعية، محبوب من كل من عرفه بعطاءه وانتمائه والتزامه، وهو رجل إصلاح وعضو في هيئة المتقاعدين العسكريين وناشط مجتمعي وعضو في العديد من الجمعيات الأهلية.
صباح يوم الجمعة الموافق 23/4/2021م فاضت روحه إلى بارئها بعد إصابته بفايروس كورونا اللعين وبعد معاناة طويلة مع هذا المرض حيث أدخل مستشفى الأندونيسي، وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ومن ثم شيع إلى مأواه الأخير ووري الثرى في مقبرة الفالوجا.
رحم الله اللواء المتقاعد/ جمال عبدالوهاب محمد الكتري (أبو العبد) وأسكنه فسيح جناته.
ونعت حركة فتح الهيئة القيادية العليا في المحافظات الجنوبية مفوضية الاتحادات والنقابات العمالية والمكاتب الحركية المركزية والفرعية والأطر العمالية المهنية ودائرة الجرحى وعضو اللجنة المركزية للحركة/ أحمد حلس (أبو ماهر) مفوض عام التعبئة والتنظيم بعظيم التعزية والمواساة من عموم أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم وقيادات وكوادر وأبناء الحركة عامة وآل الكتري الأحرار الأوفياء خاصة بوفاة الأخ القائد المناضل الفدائي / جمال عبدالوهاب (أبو العبد) بعد مشوار طويل من البذل والعطاء من أجل فلسطين والفتح الخالدة.
ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم اللواء المتقاعد/ جمال عبدالوهاب الكتري الذي أنتقل إلى رحمة الله تعالى بعد إصابته بجائحة الكورونا وتقدمت الهيئة الوطنية بخالص العزاء والمواساة لآل الكتري الكرام ولعائلة لفقيد سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

50.369

ذكرى رحيل الرفيق ناجي محمد لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : الحاج أحد مؤسسي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان

ذكرى رحيل الرفيق ناجي محمد الحاج أحد مؤسسي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان (1945م …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *