الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المقدم المتقاعد أحمد محمد علي اللوح (أبو خالد)

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المقدم المتقاعد أحمد محمد علي اللوح (أبو خالد)

048523

ذكرى رحيل المقدم المتقاعد
أحمد محمد علي اللوح (أبو خالد)
(1942م – 2020م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 28/4/2021م
المناضل/ أحمد محمد علي اللوح من مواليد قرية سلمة التي تقع إلى الشرق من مدينة يافا بتاريخ 5/5/1942م، هذه القرية التي خاض أهلها دوراً بارزاً في المعارك والبطولات ضد العصابات الصهيونية وصمدوا واستبسلوا في الدفاع عنها رغم الدمار والقتل الذي حل بهم.
نشأ في أسرة مناضلة مكونة من الأب والأم وخمسة من الأشقاء وأربعة من الشقيقات، هاجرت الأسرة أولا إلى الظاهرية خلال النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م ومن ثم توجهت إلى قطاع غزة حيث أستقرت في المنطقة الوسطى من القطاع، بدأ دراسته الأبتدائية في الكتاتيب وحتى الصف الخامس ثم التحق بمدارس الوكالة بمخيم المغازي وحصل على الشهادة الأعدادية، لم يكمل دراسته لظروفه الخاصة.
عام 1961م التحق بالقوات الفلسطينية التي كانت تعمل في مدينة العريش حيث اجتاز دورة عسكرية مؤهلة لذلك، وبعد أنشأ منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964م وتشكيل جيش التحرير الفلسطيني انتقل ضمن القوات إلى جيش التحرير الفلسطيني (قوات عين جالوت) المتمركزة في قطاع غزة، حصل على دورة صاعقة واصبح فيما بعد مدرباً وكان ضمن كتيبة الصاعقة التي تشكلت في مدينة رفح، شارك في حرب عام 1967م خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع ومصر وباقي الدول العربية، غادر القطاع إلى الأردن والتحق بصفوف حركة فتح (قوات العاصفة) بتاريخ 25/1/1968م ضمن جهاز القطاع الغربي بقيادة الأخ المرحوم/ أبو زهير الشوبكي، عاد إلى القطاع بدورية حيث قامت بالعديد من العمليات الفدائية ضد المواقع الإسرائيلية بالقطاع.
تحمل الكثير من المتاعب والمشقة والنجاة من الموت المحقق الذي نجاه الله من أكثر من مرة.
بتاريخ 8/9/1969م غادر القطاع إلى الأردن حيث مكث أحد عشر يوماً لمقابلة القيادة وأخذ التعليمات منها وعاد بتاريخ 30/9/1969م وخلال عودته مرة ثانية ضمن الدورية إلى الداخل تم إلقاء القبض عليه ومجموعته عند منطقة وادي عربة من قبل الجيش الإسرائيلي بعد اجتيازه الحدود وبدأ التحقيق معه وحول بعدها إلى سجن غزة المركزي حيث خضع لتحقيق مكثف ومن ثم حول إلى العزل الأنفرادي بالزنازين حيث حكمت عليه المحكمة العسكرية الإسرائيلية بالسجن المؤبد، تنقل خلالها في سجن بئر السبع وسجن نفحة وسجن الرملة وسجن عسقلان حيث أمضى ستة عشر عاماً في تلك السجون والزنازين الأنفرادية والتعذيب الذي تعرض له والذي كان متحمله ليلاً ونهاراً من أجل الوطن والقضية وسنوات السجن التي قضاها خلف القضبان.
تم الإفراج عنه ضمن صفقة تبادل الأسرى عام 1985م والتي خرج منها حوالي 1200 أسير أغلبهم أحكام مؤبدة.
بعد الإفراج عنهم تم نقلهم إلى سويسرا ومن ثم توجه إلى ليبيا ومن ثم حضر إلى الأردن حيث أستقر هناك حتى عام 1994م عودة القوات الفلسطينية إلى أرض الوطن وأنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية، عاد إلى أرض الوطن والتحق بقوات الأمن الوطني بالمحافظات الجنوبية وأعتمد برتبة المقدم.
تقاعد عام 2005م.
المقدم/ أحمد محمد اللوح متزوج وله من الأبناء (ثلاث أناث وذكر واحد).
يوم الثلاثاء بتاريخ 28/4/2020م أنتقل المقدم المتقاعد/ أحمد اللوح/ أبو خالد إلى رحمة الله تعالى بعد صراع مع المرض حيث تم بتر ساقه الأولى عام 2019م والساق الثانية قبل وفاته، هذا وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مثواه الأخير.
رحم ا لله الأسير المحرر المقدم المتقاعد/ أحمد محمد علي اللوح (أبو خالد) وأسكنه فسيح جناته.
ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم الأسير المحرر المقدم المتقاعد/ أحمد محمد علي اللوح / بو خالد والذي أنتقل إلى رحمة الله تعالى بعد صراع مع المرض اللعين والذي شارك بالثورة الفلسطينية وأمضى في السجون الإسرائيلية ستة عشر عاماً مشيدة بمناقب الفقيد خلال مسيرته النضالية سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

08246

لواء ركن / عرابي كلوب يكتب : رحيل المناضل ابراهيم عبدالله العر

رحيل المناضل ابراهيم عبدالله العر ( الكوشي) (1967م – 2021م) بقلم لواء ركن / عرابي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *