الرئيسية / الآراء والمقالات / حنا عيسي يكتب : إذا أردت أن تضيع شعباً أشغله بغياب الأنبوبة وغياب البنزين ثم غيب عقله واخلط السياسة بالاقتصاد بالدين بالرياضة

حنا عيسي يكتب : إذا أردت أن تضيع شعباً أشغله بغياب الأنبوبة وغياب البنزين ثم غيب عقله واخلط السياسة بالاقتصاد بالدين بالرياضة

الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات
الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات
إذا أردت أن تضيع شعباً أشغله بغياب الأنبوبة وغياب البنزين ثم غيب عقله واخلط السياسة بالاقتصاد بالدين بالرياضة
(أ.د. حنا عيسى)
الفتن التي تتخفى وراء قناع الدين تجارة رائجة جدا في عصور التراجع الفكري للمجتمعات.. فظهور الرقص بالشوارع والتحرشات الجنسية وايذاء المارة ورفع الصوت بأغاني الحب والغزل! دليل على … ضعف الدين وانعدام الحياء وعجز الأجهزة وسوء التربية. وأخيراً صار المؤمنون لا يفهمون من الدين سوى القيام بالطقوس الشكلية ثم يرفعون أيديهم بالدعاء: اللهم انصر الدين والدولة.
 
 
 
 
من الصعب جداً على المجتمع أن يجد قادة قادرين على حمايتهم من أي شيء قد يهدد حياتهم
القيادة هي حل المشكلات ، ففي اليوم الذي يتوقف جنودك عن مشاركتك مشكلاتهم تعرف انك لم تعد قائدا لهم ، فهم اما ان يكونوا قد فقدوا الثقة بمقدرتك على مساعدتهم ، او انهم شعروا بأنك لا تهتم بهم ، وكلا الحالتين تدلان على فشلك في القيادة..لماذا ؟ لأن ، موقعك في السلطة ليس كافياً لتكون قائداً .. فالإنسان يستطيع أن يبني لنفسه عرشاً من الخناجر ، لكنه لا يستطيع الجلوس فوقه..وعليه ، فإن أول طريقة لتقييم ذكاء القائد هي أن تنظر إلى الرجال المحيطين به ..فالشعوب العربية ترى أن القائد العربي على حق الى أن يرحل ..فالتجارب أثبتت ، لا تكون القيادة الفعالة بإلقاء الخطابات أو أن تصبح محبوباً ،لأنه يتم تعريف القيادة عن طريق النتائج وليس التوقعات.
 
 

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عبد الرحيم جاموس 
عضو المجلس الوطني الفلسطيني 
رئيس اللجنة الشعبية في الرياض

د. عبدالرحيم جاموس يكتب / ألم الجروح ….!

ألم الجروح ….! نص د. عبدالرحيم جاموس القصيدة  تشكو… ألم  الجروح … المطبعون  يضربون الدفوف… …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *