الرئيسية / الانتخابات الفلسطينية / بيان استنكار وشجب : شخ الاسرى اللواء فؤاد الشوبكي يستنكر عرقلة ومنع اجراء الانتخبابات الفلسطينية في القدس

بيان استنكار وشجب : شخ الاسرى اللواء فؤاد الشوبكي يستنكر عرقلة ومنع اجراء الانتخبابات الفلسطينية في القدس

 
فؤاد الشوبكي
بيان استنكار وشجب : شخ الاسرى اللواء فؤاد الشوبكي يستنكر عرقلة ومنع اجراء الانتخبابات الفلسطينية في القدس
رام الله / الصباح :
في مسلسل مواصلة التنكر للأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية ضد الشعب الفلسطيني عامة وضد أبناء مدينة القدس المحتلة فقد واصلت سلطات الإحتلال الإسرائيلي قمعها للإرادة الفلسطينية في محاولاتها المستمرة والمتكررة لمنع عقد أي لقاء أو ندوة أو مؤتمر صحفي لمرشحي مدينة القدس، وقامت بإعتقال ثلاثة مرشحين في محاولة لمنع أي فعالية ذات صلة بالإنتخابات الفلسطينية المزمع عقدها نهاية الشهر المقبل.
إن هذا الإستهداف الجبان من قبل قوات الإحتلال والذي يحاول في ضربات إستباقية ضرب وحدة شعبنا وخياره الديمقراطي، هذا الإستهداف لن يثني عزيمتنا على خوض المعركة حتى النهاية وسيزيد من وحدتنا وتلاحمنا وتمسكنا بخيارنا الديمقراطي وسنناضل من أجل تحقيقه بشتى الوسائل المشروعة والتي كفلها القانون الدولي والعالمي.
إن تلك الجريمة التي تتواصل ليل نهار في مدينة القدس من منع دخول المصلين لساحات الأقصى المبارك والتضييق المستمر على مواطني مدينة القدس مع سياسة التهويد التي لم تتوقف قط وسياسة الهدم المتواصل وأخيراً وليس أخراً منع الندوات أو المقابلات التي من شأنها أن تدعو للإنتخابات في مدينة القدس المحتلة والتي كفلها الحق الدولي وكما تم عقدها من قبل في العام 2006، ولكن مع الأحداث السياسية الداعية لتوحيد القدس بشقيها لتكون عاصمة للكيان الإسرائيلي والدعم الأمريكي اللامتناهي ونقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، زاد كل هذا من التعنت والصلف الإسرائيلي الداعي لتوحيد القدس كعاصمة لكيانهم وتهجير السكان المقدسيين وإحلال اليهود بدلاً منهم. وإننا إذ نعلن تمسكنا بإجراء الإنتخابات في القدس الشرقية والذي نصت عليها إتفاقية أوسلو والسماح لمشاركة المقدسيين بأن يكونوا جزءاً أصيلاً من الإنتخابات تصويتاً وترشيحاً ودعاية إنتخابية. كما ونعلن بأن القدس الشرقية والتي هي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 هي عاصمة الأمن والسلام الفلسطيني والعالمي. إن ما يحدث في مدينة السلام لن يمر مرور الكرام وليعلم القاصي والداني بأنه لن يكون هناك إنتخابات دون القدس لأنها مهد السلام ومدينة السلام وبدونها فلن يحل السلام في العالم.
 
عاشت القدس مدينة الأمن والسلام وعاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة
عاش الخيار الديمقراطي الفلسطيني
عاشت وحدة شعبنا
 
أخوكم أبو حازم الشوبكي 
شيخ الأسرى الفلسطينين

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

فلسطين

الأسير صدقي التميمي يطالب الرأي العام بدعم المشروع الوطني والعمل على إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

الأسير صدقي التميمي يطالب الرأي العام بدعم المشروع الوطني والعمل على إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *